1566529347
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الاربعاء ( 10-07-2019 ) الساعة( 1:25:22 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
مدير الوحدة الإشرافية لمشاريع الطرق بمحافظة تعز لـ ( أخبار السعيدة ) : أكثر من 60 مليار تكلفة تنفيذ مشاريع الطرق التي تشرف على تنفيذها الوحدة الاشرافية بتعز

اخبار السعيدة - تعز (اليمن) - لقاء - سلطان مغلس         التاريخ : 28-12-2010

جاء قرار تفعيل الوحدات الإشرافية لمشاريع الطرق بالمحافظات لضبط وتسهيل عملية تنفيذ مشاريع الطرق والإشراف عليها مباشرة من حيث الجودة والمواصفات والتصاميم والمساحة وغيرها , فهي تتبع مباشرة وزارة الأشغال العامة والطرق وتشرف بشكل مباشر على المشاريع المركزية التي تمولها الوزارة .

 شبكة " أخبار السعيدة " الاخبارية التقت الأخ المهندس محمد حسين الذاري مدير الوحدة الإشرافية لمشاريع الطرق بمحافظة تعز وأجرت معه هذا اللقاء لتسليط الضوء على عملية وطبيعة عمل الوحدة الإشرافية  وللإطلاع أكثر على حجم  المشاريع المنفذة حاليا والتي تشرف عليها الوحدة فإلى الحصيلة:

* ماذا عن الوحدة الإشرافية لمشاريع الطرق بتعز وما الأعمال الموكلة إليها والتي تقوم بتنفيذها ؟

في البداية أشكركم  على  إعطاءنا  هذه الفرصة للتحدث عن الوحدة الإشرافية لمشاريع الطرق بالمحافظة ودورها الهام في تنفيذ العديد من المشاريع  الخاصة بالطرق  .  وأريد أن أقول بأن قرار إنشاء الوحدات الإشرافية بالمحافظات أتى لتنفيذ الأعمال والمشاريع  بالشكل الصحيح ومتابعتها بشكل مستمر  حيث كانت الوضعية في تنفيذ  مشاريع الطرق قبل إنشاء الوحدات صعبة جدا وترافقها العديد من الشوائب والإخفاقات  كون العلاقة كانت مباشرة بين وزارة الأشغال العامة والطرق وبين المقاولين المنفذين في المحافظات ومن بينها محافظة تعز حيث أن المهندس المشرف في موقع المشروع  يتم عبره مراجعة المستخلصات ويتم عبره الإشراف على التنفيذ ويتم عبره التخاطب مع الوزارة وكان المهندس منفرد وله أكثر من مشروع يصل إلى خمسة إلى ستة مشاريع وبالتالي لا توجد قدره على السيطرة على العمل أو حل وتسهيل المعوقات والمشاكل التي تواجه أولاً بأول مما كان يسبب أخطاء كثيرة في الأعمال المكتبية وأخطاء في التنفيذ وأخطاء في الإشراف وعليه توجهت الوزارة وعلى رأسها معالي الوزير المهندس عمر الكرشمي بتفعيل الوحدات الإشرافية لأنها كانت مطروحة من السابق لكنها لم تفعل.

وأضاف : هذه الوحدات هي حلقة وصل بين وزارة الأشغال وبين الشركات المنفذة للعمل في الموقع حيث وأنها تمثل الوزارة وتطلع الوحدات الإشرافية على جميع عقود المشاريع وتتأكد منها ومن أوراقها ومن صحة البيانات التعاقدية وبعدها تقوم الوحدة بعملية تسليم العمل ومن ثم البدء بعملية الإشراف. حيث والوحدة الإشرافية  يدخل في إطارها مجموعة من المهندسين المشرفين لكل مشروع عبر هذا الكادر تقوم الوحدة الإشرافية بالإشراف ومن ثم الانطلاق إلى الموقع للاطلاع على كل الأعمال ابتداءً من أعمال المساحة والتصاميم حيث يتم الاطلاع على التصاميم والنضر فيها والتأكد من عدم وجود ملاحظات فيها أو وجود أخطاء ومقارنتها ومطابقتها على الواقع ففي بعض التصاميم نجد بعض الملاحظات ونقوم بتداركها قبل التنفيذ ونقوم بعمل التعديلات المناسبة التي من شأنها أن تخدم بشكل أفضل وتكون مشتملة على المواصفات الهندسية المعمول بها عالميا هذا من ناحية المساحة ومن ناحية التصاميم يتم التأكد من أنه يتم أثناء العمل الاعتماد على هذه التصاميم وبالتالي لا يستطع المقاول أن يخرج وينفذ شئ خارج نطاق هذه التصاميم , ومن ناحية المواد يقوم مهندس المواد الموجودة في الوحدات الإشرافية بالزيارات الميدانية من أجل التأكد من جودة التنفيذ وأنه يتم استخدام المحافر المناسبة لجميع طبقات الردم والتأكد من وجود الفحوصات ألمختبريه والتأكد من أنه يتم عمل فحوصات أثناء الدك والرش والتأكد من وجود تصاميم للخلطات الخراسانية وأيضا الخروج الدوري على خلاطات الإسفلت الموجودة في أماكن العمل بالمحافظة  للتأكد من أنها تعمل وفقا للمواصفات بشكل جيد ومن توفر فيها مختبر متخصص لأعمال الفحوصات ألمختبريه والتي تصل عددها إلى أكثر من 11 خلاطه أسفلت و بالنسبة لمهندس المواد , ولكل مشروع مهندس مشرف يضل مداوم في المشروع بشكل دائم ودوري ويطلع على جميع التفاصيل الجديدة والأعمال اليومية المنفذة سواء من أعمال ردميات وقطعيات وأعمال إنشائية ومن أعمال إسفلتية وتعمل هذه المنظومة بشكل جيد , ويتم عبر رئيس الوحدة الإشرافية التواصل المباشر مع جميع هؤلاء الأعضاء .

* كم يبلغ  حجم المشاريع بالمحافظة التي تشرفون عليها مباشرة ؟

لدينا العديد من مشاريع الطرق التي نشرف عليها في إطار محافظة تعز والتي تمويلها يكون مركزيا (من وزارة الأشغال العامة والطرق ) وهي تنقسم الى قسمين مشاريع حضرية ومشاريع طرق خارجية المشاريع الحضرية هي المشاريع القائمة داخل المدينة وهي تشمل التوسعات في مداخل المدن توسعة المدخل الشمالي توسعة مدخل القاعدة ـ الذكرة وتوسعة طريق المطار القديم والمطار الجديد وتوسعة مدخل تعز والراهدة  وتعز ـ الحديدة إضافة إلى شوارع أخرى داخل المدينة بالإضافة إلى مشاريع الخطة الاستثنائية والتي تشمل العديد من المشاريع كالدائري الرابع بمرحلتيه الأولى والثانية ومشروع الدائري الخمسين وأيضا مشروع طريق الوحدة الذي هو نقيل الإبل ألدمنه وأيضا الدمنة الراهدة بطول 25 كيلو ومشروع الدائري الثالث من عصيفرة إلى أن يصل إلى الحصب إضافة إلى تسويع المطار القديم والمطار الجديد بطول 26 كيلو وهو الثالث وهذه هي مشاريع الخطة الاستثنائية وتصل تكلفتها الإجمالية إلى 27 مليار و235 مليون 2745 ألف ريال فهذه المشاريع تتفاوت عرض الشارع فيها مثلا الدائري المطار القديم والمطار الجديد 40 متر وكان مخطط له أن يكون 60 متر وخط الخمسين مشروع الدائري الثالث عرضه 40 متر وكمية كبيرة من المشاريع المنفذة التي تصل إلى مليون ومائة وتسعه وخمسين ألف متر مربع وطبقتها 3 سم وتصل إلى 2 مليون و916 ألف متر مربع سماكته 4 سم وتصل إلى 517 ألف متر مربع وسماكته 5 سم .

وإجماليا فمشاريع الطرق الحضرية يصل عددها إلى 30 مشروع وتشمل على هذه التوسعات إضافة إلى 6 مشاريع من مشاريع الخطة الاستثنائية .

وبالنسبة لمشاريع الطرق الخارجية فيصل عدد المشاريع إلى عدد 30 مشروع هذه المشاريع تربط محافظة تعز عاصمة المحافظة بمعظم المديريات وهذه المشاريع منها إستراتيجية ويوجد جداول تبين اسم كل مشروع وما تم انجازه في 2008-2009-2010. وتبين أيضا أطوال هذه مشاريع الطرق الخارجية تصل إلى 1221 كيلو وإجمالي ما تم صرفه على هذه المشاريع 23 مليار و 400 و 51 مليون ومن الطول تم شق 887 كيلو وتم    سفلتت  547 كيلو متر وهذا حجم الأعمال والمشاريع والطرق  وبالتالي يكون إجمالي ما  نقوم الإشراف عليه من  مشاريع الطرق الحضارية والطرق الخارجية تصل التكلفة الإجمالية التعاقدية الى60 مليار ريال.

 *ماذا عن الجسور المعلقة وأين تقع وكم تكلفتها الإجمالية ؟

بالنسبة للجسور يوجد لدينا في المحافظة من الجسور المعلقة 7 جسور الجسر الأول وهو جسر عصيفرة الذي سوف يربط الدائري الثالث المرحلة الأولى ويبدأ من فندق السعيد وينتهي في عصيفرة وبوجود هذا الجسر سوف يتم ارتباط الدائري الثالث المرحلة الأولى بالدائري الثالث المرحلة الثانية ليصل المشروع إلى الحصب حيث وأن هذا الجسر تم إنزاله في مناقصة وتم عمل الدراسات والتصاميم له وأرسيت على شركة السعيد ونحن الآن في صدد تجهيز المشروع للتنفيذ.

وبالنسبة للجسر الثاني فهو جسر صالة وهو جسر كبير وهام ويعتبر استكمال للمشروع  الذي تم الانتهاء منه مشروع صالة ـ عبدان , وأيضا جسر سائلة وادي نخلة في مشروع شرعب السلام في الحرية و2 جسور في سائلتين في منطقتي الوازعية وجسر بسائلة العرين وجسر ورزان ومشروع طريق الوحدة الذي هو في نقيل الإبل الدمنة وجسر سائلة سامع في مشروع العين ـ سامع , بالإضافة إلى جسر البرح في مشروع توسعة مدينة البرح بالنسبة لهذه الجسور باستثناء جسر عصيفرة تم التواصل مع الإدارة العامة للدراسات المتخصصة بالجسور وتم إبلاغنا بأنه سوف يتم خلال الفترة المقبلة (الشهر الحالي ) إنزال جميع هذه الجسور في مناقصات من أجل البدء بعمل الدراسات والتنفيذ .

* هناك العديد من المشاريع المتعثرة بالمحافظة ما هي الأسباب التي أدت إلى تعثرها وما الحلول التي أدت إلى ذلك؟

للأسف أن الشركات المنفذة لبعض المشاريع غير مؤهلة ,و يوجد لدينا مشاريع شبه متوقفة هذه المشاريع تتمثل في مشروع شرعب السلام ومشروع المشاولة العلياء ـ المشاولة السفلى ومشروع حيفان ـ الاعبوس ومشروع شرعب السلام ـ سوق الجمعة ومشروع تعز ـ  المخلاف ـ القصيم ومشروع شرعب الرونة , وهذه المشاريع متوقفة رغم أنه تم إبلاغ المقاولين المنفذين وعمل رسائل لهم بضرورة استئناف الأعمال بهذه المشاريع إضافة إلى أنه تم الرفع ببعض هذه المشاريع مثل مشروع المشاولة العلياء ومشروع حيفان ـ الاعبوس إلى ديوان الوزارة برسالة موقعة من قبل الوحدة الإشرافية ومكتب الأشغال والمحافظ وتفيد بأن هذه المشاريع يتم حصرها ومصادرة الضمان وسحبها من المقاولين لأنه لم نجد استجابة من مقاوليها , وأما بعض المشاريع الأخرى المتوقفة فقد تكون ناتجة عن أن الشركات المنفذة غير مؤهلة وليس عندها القدرة في استكمال هذه الأعمال ونحن الآن بصدد مخاطبة تلك الشركات وإعطائها الفرصة في استئناف الأعمال ما لم فسوف يتم سحب هذه المشاريع ومصادرة الضمانة .

*ما طبيعة العلاقة المشتركة  بين الوحدة الإشرافية لمشاريع الطرق وبين مكتب الأشغال العامة والطرق ؟

نحن والإخوة في مكتب الأشغال العامة والطرق بالمحافظة نعمل سوياً  كلاً منا يكمل الآخر في الإشراف على هذه المشاريع حيث وأن أي عوائق أو مشاكل تعترض العمل في الطرقات كإمدادات خدمات المياه أو الكهرباء أو غيرها والتي تؤدي إلى عرقلة المشاريع المنفذة يتم التخاطب مباشرة مع مكتب الأشغال والطرق من أجل اتخاذ اللازم في تسهيل هذه الصعوبات ويتم التواصل مع الجهات المختصة  ويتم إزالة العديد من العوائق في الكثير من المشاريع ’ وبالنسبة لوحدة المشاريع فهي تتبع مباشرة وزارة الأشغال العامة والطرق في الجوانب الإدارية والمالية.

* ما هي العوائق والمشاكل التي تعترض عمل الوحدة ؟

عدم التنسيق بين الجهات أبرز العوائق والمشاكل التي تواجه عمل الوحدة حيث وأن أعمال الطرق تحتاج إلى تنسيق ومتابعة بين كل الجهات فإذا حدث أي عيوب في الطرق فإن اللوم يعود مباشرة إلى المهندسين ومنتسبي الوزارة وتوجه التهم إلى الوزارة والقائمين على المشروع بالإهمال وعدم الاهتمام , فالحقيقة عدم التنسيق بين الجهات المختصة يسبب إرباك وإشكالية حيث يتم الانتهاء من المشروع وسفلتته فتأتي جهات أخرى وتعمل عملية قطع في الإسفلت في طرفه أو وسطه مما يؤدي هذا القطع في الإسفلت إلى خلق مشاكل عديدة حيث يتم دخول المياه وبالتالي خلخلة الطبقات المردومة والمفكوكة بشكل جيد وبالتالي ينهار الإسفلت ويقوم الإخوة بإعادة ترميم ما تم قطعه بدون أي مواصفات لأنها ليست من أعمالهم ولا يدركون ما هي الأعمال المطلوبة والمواد المناسبة لذلك , بالإضافة إلى أن الدك يكون ركيك  وبالتالي يكون العمل سئ ويحدث هبوط في الإسفلت ولأن الواجهة هي الإسفلت فإن الملامة تكون لأصحاب الإسفلت.

*كلمة أخيرة تود قولها في نهاية اللقاء ؟

أريد أن أقول حتى تسير الأمور على أحسن حال لابد أن يكون هناك تنسيق بين الجهات المختصة كلاً يعمل ويؤدي عمله على أحسن دور حيث وأننا جميعا جنود مجندة في خدمة هذا الوطن العظيم وما يهمنا هو أن يلمس المواطن بالدرجة الأولى مقدار الجهود التي تبذلها الجهات في وزارة الأشغال العامة والطرق ومقدار المشاريع المهمة والإستراتيجية التي يتم تنفيذها خدمة للوطن والمواطن والتي تعد من منجزات الثورة والوحدة والجمهورية تحت زعامة القائد الوحدوي الرمز علي عبد الله صالح الجمهورية , ونسأل الله أن يحمي وطننا العظيم وأن يحفظه من كل مكروه.

المصدر : خاص
إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 3196
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0676