1568797860
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
بن دغر: الشعب سيتصدى للمخربين ومشاكل الأراضي إرث اشتراكي

اخبار السعيدة - صنعاء         التاريخ : 01-05-2009

قال الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام الدكتور أحمد عبيد بن دغر :إن وحدة اليمن راسخة وهي قضية الشعب اليمني بأكمله، قضية (22) مليون يمني سيدافعون عن وحدتهم إذا اقتضت الضرورة . ورفض بن دغر المبالغات التي يحاول الإعلام تصويرها عن وجود مشكلة كبيرة في بعض المناطق من المحافظات الجنوبية.

 قائلاً: ليست هناك مشكلة، بل هناك بعض الأفراد يقومون بإطلاق النار على بعض النقاط الأمنية، وعلى أجهزة الأمن أن تتعامل معهم.،وأضاف: المحافظات الجنوبية مستقرة وهناك مجموعة من المشاغبين يحاول الإعلام أن يبرزها وكأنها مشكلة كبيرة.


وأوضح الأمين العام المساعد للمؤتمر أن ما حدث في ردفان هو قيام مجموعة من مثيري الشغب والمخربين بارتكاب أعمال تخريبية خارجة عن الدستور والقانون،وهم لا يمثلون أبناء ردفان الذين هم رمز ثورة 14 أكتوبر، وأهم أصحاب مواقف وطنية عظيمة، وقاتلوا من أجل الثورة والوحدة،وهم مع الوحدة والاستقرار.


وقال الدكتور بن دغر في حوار بثته قناة الجزيرة ضمن نشرة المنتصف :إن المؤسسات الدستورية هي التي تتعامل مع هذه المجموعة القليلة من المخربين،

مضيفاً: اليمن دولة لها دستورٌ ولها برلمان وسلطات، ويجب أن يحترم الدستور والقوانين .


وشدد الأمين العام المساعد للمؤتمر على ضرورة احترام الدستور والقوانين. لافتاً إلى تأكيدات الرئيس في أكثر من مرة على الحرص على الأمن والاستقرار.

وقال: الرئيس أكثر من مرة قال نحن لا نريد أن تراق قطرة دمٍ واحدة، ومهمتنا هي أن نهيئ للاستقرار والأمن. مؤكداً-بن دغر- هذه سياسة ثابتة للرئيس والمؤتمر الشعبي العام وحكومته.


وأكد بن دغر أن مسألة الأمن والاستقرار واحترام النظام والقانون لا خلاف عليها حتى مع قوى المعارضة في المشترك. وقال: المؤتمر يسعى من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار.


وأكد الأمين العام المساعد للمؤتمر أن التعبير السلمي متاح للجميع، وقال: نحن بلد ديمقراطي يعبر الناس عن آرائهم بأشكال العمل السلمي، وإذا مُورست الديمقراطية كما ينص عليها الدستور والقانون، فإن المؤسسات تحمي هذه الممارسات.

 رافضاً أن يتحول التعبير عن الرأي إلى عبثٍ بالأمن والاستقرار ومساسٍ بالوحدة الوطنية، مؤكداً ضرورة التصدي لأعمال العبث بالأمن.


ووصف بن دغر الأعمال التي تقوم بها العناصر التخريبية بأنها أعمالٍ خيانية وإساءة إلى وحدة الوطن، متسائلاً :فهل الاعتداء على الجنود وعلى المؤسسات المدنية، وعلى المواطنين، وعلى السيارات وقطع الطريق أعمال سلمية.


ورفض الأمين العام المساعد للمؤتمر، الحديث عن حوارٍ مع العناصر التخريبية، قائلاً: المعتدون على المصالح العامة، وعلى المواطنين، وعلى المؤسسات لا يمكن الحوار معهم. هناك معارضة لها الحق أن تمارس نشاطها، وأن تخرج إلى الشارع متى تُريد، أما هؤلاء –يقصد العناصر التخريبية- فهم مجموعة خارجة على السلطة، والمعارضة، وعلى البلد وعلى الدستور والقانون.


وحول المزاعم بوجود نهب أراض في المناطق الجنوبية قال بن دغر :إن مشكلة الأراضي موجودة في كل البلدان وليس في اليمن فقط.

وأضاف: مشكلة الأرض في اليمن قديمة تعود إلى ما قبل الوحدة، وتحديداً منذ التأميم، وبالذات في المحافظات الجنوبية،مضيفاً: المشكلة بدأت قبل الوحدة أيام حكم الحزب الاشتراكي في الجنوب سابقاً،وحتى قبل الاشتراكي ،ومن الخطأ تحميل حكومات الوحدة أخطاء مشاكل الأراضي.
ووصف الأمين العام المساعد الحديث عن وجود تمييز ضد أبناء المحافظات الجنوبية بأنه مجرد كذب،

وأردف: لا يوجد هناك تمييز لا في الدستور ولا في القوانين، بل إن السلطات المحلية في المحافظات الجنوبية خالصة من أبناء المحافظات، والحديث عن التمييز هو مجرد كذب، ولا يوجد إلا في عقول بعض العناصر الانفصالية التي تجاوزت كل الحدود.

المصدر : الثوره نت
إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2043
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0705