1569161087
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
عن حوار العطاس مع قناة الجزيرة ..!

اخبار السعيدة - بقلم - همدان العليي         التاريخ : 13-04-2009

كثيراً ما دأب بعض شبابنا في المُحافظات الجنوبية –مروجو الحراك- إلى نشر أفكاراً وأحلاماً لطالما كانت ولازالت ضرباً من الخيال في نظر العُقلاء ، وكثيراً من المُخضرمين في السياسة اليمنية أمثال " العطَّاس"  وهذا ما اتضح بجلاء في برنامج " زيارة خاصة " والذي عُرض مؤخراً على قناة الجزيرة ..

وبالرغم من أن مواقف المُهندس/حيدر أبو بكر العطَّاس .. تجاه اليمن ، قد اتسمت بالحدة والانتقاد للوحدة في كثير من المُناسبات سابقاً ؛ لكني اليوم واحد من آلاف المُتابعين الذين تفاجئوا من موقف هذا الرجل تجاه الوحدة اليمنية في حواره مع قناة الجزيرة مؤخراً ، تحديداً حينما قال أنه لا يتمنى الانفصال ..! في حين أن السلطات اليمنية تعتبره الأب الروحي لحراك اليوم في المُحافظات الجنوبية ، وبالأمس كانت قد وصفته بمهندس حرب الانفصال على لسان والد من وصفه العطَّاس اليوم بالوطني ، إضافةً إلى أن مروجو الحراك جعلوا– كذباً - من هذا الرجل مرجعاً لحراكهم الذي يُطالب بدولة الجنوب العربي المزعومة في حوارياتهم ، حتى نجحوا في جعلنا - نحن جيل الوحدة - نقتنع بكلامهم وبالتالي نمقته ونجعله أحد أخطر السياسيين على اليمن الواحد .. فقد كانوا يحوّرون مواقف الرجل ويعكسونها للشارع بالمفهوم الخاص بأهوائهم ومآربهم السوداوية تجاه اليمن ..!

فقد كشف حوار " العطَّاس " مع قناة الجزيرة ، ما كانت تخفيه " شِلَّة الحراك " من عدم توافق بين أهداف باعوم وتاج من جهة وأهداف العطَّاس وعلي ناصر من جهة أُخرى .. وبالتالي أثبتت أقوال العطَّاس –بطريقة غير مُباشرة -بأن " شِلَّة الحراك" كانت تستثمر بعض مواقفه المُعارضة للنظام اليمني القائم للترويج لأهدافها بين الناس ، راميةً إلى رفع نسبة نجاح مشروع الجنوب العربي في مُخيلة ضعفاء النفوس الذي لا يخلو منهم زمان ولا مكان وبالتالي كسب تأييدهم ..!

وأوضح هذا الحوار – أيضاً – أن هناك هوّة تفصل بين أسلوب تفكير بعض القادة التاريخين لجنوب اليمن ، وبين تفكير بعض الشباب الطائش الذي لم تستغل الحكومة اليمنية طاقاته في خدمة الوطن، واستغلها مأزومون لإشعال فتنة لن تُخمد إن اتقدت .. وهذا أمر طبيعي كون الفئة الأولى – القادة التاريخيون – أصحاب خبرة ويُجيدون العمل السياسي ، ويعلمون أن الوحدة اليمنية ليست لُعبة مُراهقين ، بينما الفئة الأخُرى يعبثون ويفكرون بعواطفهم وعضلاتهم وبطونهم ..!

قبل عرض البرنامج ، استهلك زبانية الحراك وقتاً كبيراً في الترويج لهذه المُقابلة في الأسواق وغرف البالتوك والمُنتديات ، لأنهم كانوا يعتقدون بأن " العطَّاس " سيمتهن استخدام مُصطلح " الاستقلال " أو جُملة " فك الارتباط " وإلخ من خُزعبلات " تاج " في حواره مع المنبر الإعلامي الأشد تأثيراً في الساحة العربية قناة الجزيرة ، وبالتالي يكون هذا نجاح كبير لمشروعهم ، بينما الذي حدث هو العكس ، فقد تسبب البرنامج في تعرية الحراك الذي كان يستأسد بهذا الرجل وهو في الأصل لا يعتمد أهدافهم أهدافاً له ، وربما يُبارك بعض وسائلهم في المُطالبة بالحقوق المشروعة ، وبالتالي كان هذا اللقاء التلفزيوني وبالاً على مشروع الجنوب العربي ، كما أنه أرجع الحراك إلى مراحل مُتأخرة ، وربما قد يُصيب قادته بالتخبط بسبب بعض التصريحات التي أدلاها العطَّاس في هذا اللقاء .

قد تغيَّب عن أذهانهم -المُغطاة بالحقد والأنانية - انه لمن السُخف أن يقوم قائد تاريخي لجنوب اليمن السابق بتكرار ما يُردده بعض مُرتادي البارات في لندن ، أو بعض المُراهقين في غرف البالتوك ؛ من كذب ومُبالغة في تصوير حال المُحافظات الجنوبية .. كما أنه قد غاب عن ذهنهم بأن "العطَّاس " ليس أرقعاً كي يقبل أن يكون ساذجاً أو كاذباً أو مُثيراً للضحك أمام شاشات التلفاز العربية إذا ما جرَّد المُحافظات الجنوبية اليمنية من يمانيتها وتكلم بلسان من يروجون لدولة الجنوب العربي المزعومة ، لأنه يوقن بأن العالم يعلم عن تاريخ اليمن أكثر من اليمنيين أنفسهم .

في الأخير يتآمرون - مكراً - على الفتك بالوطن ، ولكن الله عز وجل خذلهم في هذا الحدث ، كيف لا والله خير الماكرين . 

توضيح :

   *  الحراكيون ينقسمون إلى قسمين .. الأول: يُطالب بحقوق ، والثاني من تحدثنا عنهم في مقالنا أعلاه .


*  ناشط حقوقي وعضو تحالف شباب ضد الفساد

Hamdan_alaly@hotmail.com

المصدر : خاص
إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1688
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات
يمني
مش عارف هل الشعب أصبح غبي لهذه الدرجة لكي لايرى الحقائق على أرض الواقع ويرى الأوضاع التي آلت إليها البلاد!!! نحن لانريد الأنفصال نحن نريد تحسين أوضاع البلاد السيئة جداً ويكذب من يقول أن وضع البلد غير سيئ أما يكون من أهل الفساد أو أنه أعمى
akram seada
انا حراك الجنوب شى طبيعى نتيجة للظلم الذى عنو منذو 1994 بعد انتهاء الحرب ونهاية سلطة الاحتلال 7يوليو قرب مثل البريطانيين على ايادى ابطال ردفانالمجيد
رضوان الجهمي
اقول كلمه هي الوحده او الموت ولا عندي غيرها

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0676