1573805151
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

دروس في الحياة
بقلم / د. فلاح الجوفي - فرانكفورت
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الاثنين ( 28-10-2019 ) الساعة( 9:51:11 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
تعرف تفحِّط ؟!.

اخبار السعيدة - بقلم / أحمد غراب         التاريخ : 13-04-2009

بعد أن رأى علاء الدين مدينة صنعاء البهية طلب من جِنِّي المصباح أن يشتري له "عربية"، فاشتراها له، لكنه في اليوم التالي فوجئ بالبلدية تحبسه وتفرض عليه غرامة مالية.وفي السجن فرك علاء الدين المصباح بيديه فخرج الجنِّي، فقال له علاء الدين: "أريد منك مليون دولار، أدفعه للبلدية يمكن تكف أذاها عن البسطاء والضعفاء". 


 فقال له الجني: "البلدية ستأخذ المبلغ وتشتري به أحدث طائرة هليوكوبتر. تخيل المواطن المسكين  وهو يهرب بالعربية من شارع إلى آخر، والطائرة تلاحقه بالأضواء ثم ترمي الحبال وينزل المتهبشين حق البلدية مثل الكوماندوز لانتشال العربية وصاحبها من وسط الشارع".


 فقال له علاء الدين: "إذن، احمل العربية واهرب بها إلى بلاد بعيدة لا يوجد بها متهبشين".
 أخذ الجني العربية وهرب بها، ولم تمض نصف ساعة حتى عاد إلى علاء الدين.
ـ هل هرَّبت العربية؟
ـ لا يا سيدي!
ـ لماذا؟
ـ كنت أحمقا، عندما هربت بالعربية ساعة القات والشمس حامية لمحني المرور وقفش العربية وأودعها في حوش المرور، فما كان مني إلا أن هربت". وأضاف غاضبا: "بيني وبينك، والله انك غاوي فقر، يعني بدل ما تطلب سيارة لكسز تلوي بها في شارع حدة بتطلب عربية تجلب لك المصائب وتخلي كل العيون عليك. المرة الأولى في سجن البلدية، والثانية في حوش المرور، والثالثة تأخذك سيارات الاوبل (النجدة)... مش بعيد في المرة الجاية يحاكموك بتهمة تخريب الاقتصاد الوطني بسبب تهريب العربيات".
 عاد المارد إلى المصباح، وفركه علاء الدين ثم هتف بصوت عال: "أشتي منك سيارة لكسز ألفين وتسعة".
 صمت المارد ثم سأل علاء الدين: "تعرف تفحِّط؟".
ـ أعرف أفحّط بأرجلي!
ـ الشعب كله يفحّط بأرجله، ناس هاربين من الفقر، وناس من البلدية، وناس من المرور، وناس من الفساد... أنا قصدي تعرف تفحِّط بالسيارة مثل عيال المسؤولين؟
ـ  علمني!
ـ التفحيطة تولد ولا تصنع، يعني على شان تفحط ضروري أبوك يكون متهبش من الكبار.
ـ أشتي منك خدمة أخيرة؟
ـ ما هي؟
ـ سمعت أن الصومال بدأت ظروفها تستقر؛ تقدر تبزني أنا والعربية حقي إلى هناك.

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1709
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0674