1561571859
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 14-06-2019 ) الساعة( 11:21:06 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
وزارة السياحه تنظم ورشة العمل الإقليمية الخاصة بتقييم المخاطر وادارة الأزمات بصنعاء

اخبار السعيدة - صنعاء - منى الشامي         التاريخ : 18-11-2009

بدأت بصنعاء فعاليات ورشة العمل الإقليمية الخاصة بتقييم المخاطر وادارة الأزمات، والتي تنظمها وزارة السياحة بالتعاون مع المنظمة العالمية لسياحة التابعة للأمم المتحدة بالتعاون مع مجلس وزراء السياحة العرب .

تهدف هذه الورشة إلى مساعده ودعم الجهود والاجراءت التي تبذلها الدول الأعضاء في إقليم الشرق الأوسط، الرامية إلى معالجة الأزمات ومواجهة التحديات وتداعياتها التي تواثر على نمو وتطور القطاعات الاقتصادية خصوصا وصناعة السياحة في الشرق الأوسط، وذلك من خلال وضع الخطط والبرامج الكفيلة بتخفيف حده المخاطر والأزمات العالمية، بالإضافة إلى العمل على رفع قدرات دول الإقليم لأخذ الحيطة والتحسب للأوضاع المتأزمة في إدارة الأزمات وتقييم المخاطر.

 حضر الافتتاح الأخ /نبيل الفقيه وزير السياحة, الذي أكد في كلمة ألقاها خلال الافتتاح على ضرورة دراسة مجمل قضايا السياحة العربية ووضع الحلول والمعالجات لتطوير العمل السياحي والحد من الإخفاقات .

 وأشار الوزير الفقيه في بالازمات التي تؤثر سلباً على القطاع السياحي بداية بالأزمة المالية مروراً بالأوبئة والكوارث الطبيعية ، لافتاً إلى ما تعانيه اليمن من أزمات في هذا الجانب والتي أبرزها الإرهاب والقاعدة والتمرد في صعده ،مشيراعن أمله في خروج المشاركين في الورشة بقرارات وتوصيات تساعد في وضع الحلول لمواجهة الأزمة المالية وغيرها من الأزمات .

 من جهته أضاف مساعد أمين عام الأمن السياحي بمنظمة السياحة العربية العميد محمد المقاطي إلى جهود المنظمة في هذا الجانب, مؤكدا أن الأمانة العامة للمنظمة قامت بتطوير مقترح إنشاء مركز للأزمات والأمن السياحي في الوطن العربي ومساعدة الدول التي تنوي إنشاء إدارة أزمات . بدوره أشار رئيس إدارة المخاطر والأزمات بمنظمة السياحة العالمية الدكتور درك غلايسر, إلى المخاطر والأزمات التي تؤثر على القطاع السياحي والتداخل بينها ، مشددا على ضرورة تنسيق الجهود عالمياً لإدارة فعالة للأزمات والمخاطر في القطاع السياحي، مؤكداً على أهمية التدريب على الخطط والاستراتيجيات المرسومة لمواجهة المخاطر والأزمات لان الخطة بحد تعبيره لاتكفي ولابد لها من التدريب حتى نستطيع تنفيذها ، لافتاً إلى ضرورة إشراك القطاع الخاص والسفارات الأجنبية في هذا الجانب .

وفي تصريح خاص لشبكة " أخبار السعيدة " الاخبارية قال الأستاذ/ احمد عبداللة البيل المدير التنفيذي لمجلس الترويج السياحي، إن هذه الفعالية هي احداء أنشطة المجلس النرويجي والسياحي ووزارة السياحة لتطوير وحده إدارة الأزمات سعيا منها لرفع مستوى هذه الوحده ، بالإضافة إلى مراقبة المعايير الدولية في التعامل مع أي أزمة سياحية أو أي مخاطر تواجهة البلد سوا في الوقت الراهن أو في المستقل.

 وأضاف البيلي الورشة ستشمل عدد من الحلقات والمداولات حول كيفية إشراك جميع القطاعات المرتبطة بالأزمات السياحية سوا من وزارة الداخلية والجوانب الأمنية ووزارة الصحة ووزارة السياحية ووزارة الخارجية والجانب الإعلامي أيضا وكيف تعمل سويا لمواجهة أي أزمة وأي مخاطر متوقعة في المستقبل ،فيجب الاستفادة من الخبراء الذين قدمو من المنظمة العالمية .

 وتناقش الورشة مواضيع حول المعلومات عن الأسواق في أوقات الأزمات ، الميزنة من اجل انتعاش فعلي ، تحليل الوضع والمعلومات المتعلقة بالسوق والميزنة ، الأسعار والسياسة الضريبية ، سياسة الإنتاج والتوزيع ، سياسة الاتصالات ، التسويق بغرض الانتعاش ـ تجارب البلدان ـ ، التنسيق من اجل إدارة فعالة للأزمات ، خارطة طريق للإنعاش ، الاستراتيجيات والإجراءات للمساعدة في الحد من تأثير الأوبئة على السفر وقطاع السياحة والمسافرين ، الانجازات .

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2713
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0985