1555973238
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الاحد ( 21-04-2019 ) الساعة( 9:17:49 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
كشف المؤامرة التي قام بها قائد الامن المركزي "الطيب " واركان حربه "يحيى محمد" .. شيبان : إخفاق الرياضة اليمنية يأتي الى عدم أهلية القائمين عليها

اخبار السعيدة - التقاة - عبد اللطيف مقحط         التاريخ : 26-05-2012

أكد الاستاذ والشخصية الرياضية / محمد شيبان بان إخفاق الرياضة اليمنية  وتدني مستواها يأتي الى عدم أهلية القائمين عليها في إدارتها وبأن القيادات الرياضية غير كفؤة بذلك ، مضيفا بأن عدم وجود المحاسبة والتقييم لكل مشاركة وعدم الاستفادة من الاخطاء ومعالجتها والاستفادة من التجارب الناجحة للأخرين هي من أهم الاسباب التي جعلت الرياضة اليمنية في تدني وتراجع مستمر في مستواها، واوضح شيبان بأن أسباب دمج نادي القادسية السابق مع نادي الميثاق "السبعين "هو لغرض الاستيلاء على أرضية وأملاك نادي القادسية من قبل قيادة الامن المركزي وكذا لغرض سياسي قام به عبدالرحمن الاكوع الوزير السابق للشباب والرياضة ، وقال شيبان بأن قيادة الامن المركزي وعلى رأسهم عبدالملك الطيب ويحيى محمد عبدالله صالح  قاما بمؤامرة انقلابية وإقصائه من إدارة نادي العروبة وهو النادي الذي دمج فيه ناديي " السبعين والامن المركزي " العروبة حاليا " وهذا يعتبر على حد قوله انقلاب على أتفاق الدمج بين الناديين ، وأضاف شيبان بأن الانتخابات التي تمت هي مهزلة وقد كانت محسومة مسبقا معتبرا ذلك التفاف على بنود الاندماج ...واليكم تفاصيل الحوار :-

* بداية حدثنا عن تقييمك لواقع الرياضة اليمنية وكرة القدم على وجه الخصوص ؟

- أولا أشكركم على استضافتكم لنا واتمنى لكم مزيدا من التألق في مهامكم الاعلامية...وبالنسبة لواقع الرياضة اليمنية او كرة القدم تحديدا نوضح أنه لم يكن في سابق أمكانيات متوفرة مثل البنية التحتية كالملاعب وصالات ووسائل نقل ودعم للأندية ومستحقات لاعبين ...كل هذه لم تكن متوفرة في السابق مثل ما هو متوفر حاليا ..ولكن للأسف الشديد مع توفر هذه الامكانيات وإن كانت غير كافية إلا أن القائمين على الرياضة اليمنية سوآءا في الاتحادات أو الاندية لم يعرفوا معانات الاندية وكيف جاءت وذلك سبب تأخر الرياضة اليمنية نظرا لعدم اهلية القائمين عليها في إدارتها .

* ماهو سبب الاخفاقات المتكررة للمشاركات الخارجية للأندية والمنتخبات الوطنية ؟

- لعدة أسباب .. أولا : عدم المحاسبة والتقييم لكل مشاركة والاستفادة من الاخطاء ومعالجتها وايضا الاستفادة من التجارب الناجحة لدى الاخرين .

ثانيا : اختيار القيادات الرياضية بجميع مجالاتها ليسوا من ذوي الكفاءة والخبرة والجميع يعرف ان كل هؤلاء لاتتوفر لديهم معايير الاهلية للمناصب القيادية وهذا سبب مخجل ، ولن تتقدم الرياضة اليمنية إلا بوضع الرجل المناسب في المكان المناسب .

* فريق نادي العروبة قدم مستوى طيب في كأس الاتحاد الاسيوي ..ماهو السر في هذا التطور اللافت ؟ خاصة وانت كنت من الاسماء البارزة في بعثات الفريق ؟

- الفريق يمتلك من افضل العناصر الموجودة بالنسبة للاعبين اليمنيين بالإضافة الى افضل أربعة محترفين أجانب شكل مجموعة متجانسة ، ايضا وجود جهاز فني رائع بقيادة الكابتن محمد صالح النفيعي  وعلاقته الطيبة باللاعبين  ونحن كنا نقف ونتابع باستمرار للفريق منذ التصفيات للصعود الى الدرجة الاولى حتى أخذنا بطولة الدوري اليمني ومن ثم مؤخرا مشاركة الفريق في بطولة كأس الاتحاد الاسيوي .

* الانتخابات الاخيرة في نادي العروبة ..أسم محمد شيبان خلي من قائمة الادارة المنتخبة ...رغم أنك كنت نائب رئيس النادي ..ما اسباب ذلك ؟

- قبل أن ارد على سؤالك اسمح لي اوضح بعض الامور مثل عملية دمج الاندية فقبل ان عملت نائب رئيس نادي العروبة كنت لاعب في نادي القادسية ومثلت النادي في المنتخبات الوطنية ثم قمت بعمل رئيس النادي السابق المرحوم يحيى الجبري  خلال دراسته أنداك " ، وبعدها عملت اول رئيس أتحاد فرع أمانة العاصمة لكرة القدم ورئيس الاتحاد العام لكرة الطاولة ..الدمج الاول كان نادي القادسية مع نادي الميثاق والاخير لم يكن يملك الا الاسم فقط وتم تحت ضغوط من قبل عبدالرحمن الاكوع وزير الشباب والرياضة السابق وكان ذلك لا سباب سياسية اكثر من رياضية.

 * ماهي تلك الاسباب السياسية ؟

- حي القادسية سمي بهذا الاسم نسبة لنادي القادسية وفي هذا الحي يوجد فيه مركزين انتخابيين الاول للدائرة التاسعة والتي يمثلها عبدالله البشيري والثاني للدائرة الثامنة والتي يمثلها عبدالرحمن الاكوع وكلاهما من حزب المؤتمر الشعبي العام ..في أخر انتخابات  برلمانية كانت غالبية الاصوات في هذين المركزين تذهب لصالح حزب الاصلاح ما جعل عبدالرحمن الاكوع يثور على نادي القادسية بالرغم ان نادي أهلي صنعاء حاول عدة مرات للدمج مع نادي القادسية وكانوا مستعدين لدفع اكثر من عشرين مليون ريال للموافقة على الدمج ورفضنا جميعا عملية الدمج وذلك حرصا وحفاظا على ارضية واملاك النادي ن لكن عبدالرحمن الاكوع أصر وضغط بانه سيصدر قرار الدمج مع نادي الميثاق دون الرجوع الينا بعد أن وضع امامنا خيار للدمج مع الاهلي وعلينا اختيار أحدهم ...تم الدمج مع نادي الميثاق الذي لم يكن يملك إلا الاسم فقط تحت اسم جديد "السبعين " واستمر الدمج ثلاث سنوات وعمل رئيس النادي المرحوم يحيى الجبري وبعد أن توفى اجتمعت الهيئة الادارية وتم ترشيحي رئيس للنادي واستمريت حتى عام 2008م ونظرا لموقع النادي الهام وأملاكه كان هناك أطماع من عدة جهات وأندية من ضمنها والذي سعى بقوة نادي الامن المركزي والذي من المعروف انه يتبع  يحيى محمد عبدالله صالح أركان حرب الامن المركزي ورغم النية المبيته للاستيلاء على أرضية واملاك النادي إلا ان هناك اشخاص ذهبوا الى يحيى محمد صالح والذين ضموهم الينا من ما يسمى بنادي الميثاق وأنا كنت حينها مسافر لا داء فريضة الحج وهؤلاء هم من باعوا النادي .

* هل هناك شروط جزائية تكفل حق النادي في اتفاقية الدمج ؟

- نعم يوجد وثيقة الدمج موجود صورة منها في الادارة القانونية بوزارة الشباب والرياضة من ضمنها تقاسم المراكز الادارية من أجل استيعاب جميع الاداريين في الناديين الذين تم دمجهم ويعفى من انتخابات قادمة بمعنى هذه الانتخابات الاخيرة أخلت بأحد شروط الدمج إذا ما كان أهمها وهذا إنما يدل على أن هناك مؤامرة للاستيلاء على ارضية وأملاك النادي "القادسية سابقا" .

* نعود الى السؤال حول استبعادك من إدارة النادي في الانتخابات الاخيرة ؟

- عشية الانتخابات كان عودتنا من العراق بعد مباراة العروبة اليمني الاخيرة مع اربيل العراقي في كاس الاتحاد الاسيوي وكنت انا رئيس البعثة ..حددوا يوم الاحد الموافق 14/5/2012م موعد لا جراء الانتخابات  سبقها بيوم اجتماع وكانت بداية المؤامرة فصل اللاعب عبدالله زيد عبد المغني لاعب القادسية .

* ما سبب فصل اللاعب عبدالله زيد ؟

- خلاف مع فضل الريمي الامين العام للنادي الذي يعتبر أسوا السيئين في الرياضة اليمينية والجميع يعرفه باستثناء يحيى صالح الذي لم يعرف حقيقته الى الان واللاعب كان أخر عناصر نادي القادسية "سابقا" ثم تم التواصل بيني وبين مدير عام الاتحادات والاندية بوزارة الشباب والرياضة من أجل تحديد الزمان والمكان لا جراء الانتخابات التي تأجلت الى يوم الاثنين 15/5/2012م حينها وبطبيعة نواياي لم أكن أدرك أن هناك مؤامرة دنيئة في مطبخ الامن المركزي وهم معروفين الذين أعدوها ويوم الانتخابات الساعة التاسع والنصف صباحا جلست مع رئيس النادي عبدالملك الطيب قائد الامن المركزي واركان حربه يحيى محمد عبدالله صالح النائب الاول لرئيس النادي وبحضور المسؤول  أو المشرف على الانتخابات عبدالله بهيان وكيل اول  وزارة الشباب والرياضة اكثرمن نصف ساعة نتناقش عن حال الرياضة ولم نتطرق الى موضوع قائمة أسماء الادارة الجديدة ، ثم ذهبنا بعدها الى صالة الانتخابات وبعد قراءة التقرير الاداري والفني كان هناك اتفاق على تزكية رئيس النادي عبدالملك الطيب فقط وكنا مكلفين أنا ورئيس النادي والنائب الأول بعمل القائمة التي تتناسب مع الادارة الجديدة ، لكن المفاجأة كانت بعد التزكية عندما أخرج رئيس النادي ورقة من جيبة جاهزة بأسماء الادارة الجديدة ولا نعلم بها إلا في تلك اللحظة خالية من أسمي كنموذج واضح للغدر والخيانة .

* وهل من إجراءات ستتخذونها كرد على  ذلك ؟

- تواصلنا مع أعضاء فريق القادسية السابقين والذين هم مستاءين مما حصل واستطيع القول بان المؤامرة التي تمت على شركاء تحقيق الوحدة واقصائهم هو ما حصل في نادي العروبة والانقلاب على اتفاق الدمج للسطو على تاريخ وارضية واملاك نادي القادسية ، وقد بدأنا بمراسلة ورفع تظلم الى اللجنة الأولمبية بالوزارة والاتحاد الاسيوي لكرة القدم حول المهزلة التي حصلت في الانتخابات الاخيرة للنادي ومرفق بهذه المراسلات وثيقة الدمج .

* كلمة أخيرة تود قولها ؟

- شكرا لكم على هذه الاستضافة .. ومن خلالكم أدعو كل الاعلاميين كتاب وصحفيين للانتصار للمبدأ والحق من خلال الكلمة الصادقة دون المزايدة  ونقل الحقيقة لكشف هذه الخدع والحيل .

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1585
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0623