1555920302
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الاحد ( 21-04-2019 ) الساعة( 9:17:49 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
الامارت .. دبي العقارات تتعافى تدريجياً من الركود

اخبار السعيدة - دبي         التاريخ : 17-09-2009

تصرفات الأراضي 64 مليار درهم في نصف العام الجاري  أفادت أرقام رسمية مدعومة بترجيحات خبراء ومحللين بأن القطاع العقاري بدأ يدخل في مرحلة التعافي، وإن كان بطيئاً، مع توافر التمويل المتاح من البنوك، وتزايد العرض من الوحدات العقارية الجاهزة في السوق، ورأوا أن العقارات بدأت فعلاً خروجها التدريجي من حال الركود التي منيت بها منذ نهاية العام الماضي. وأكدت تقارير اقتصادية أن الأشهر الأخيرة الماضية شهدت استقراراً في أسعار العقارات، بعد انخفاضات شهدتها السوق، بسبب الأزمة المالية العالمية، التي بلغت نحو 40٪.

يأتي ذلك في الوقت الذي ذكرت فيه النشرة الفصلية التي تصدرها دائرة الأراضي والأملاك في دبي «الطابو» أن تصرفات الأراضي، «بيع وشراء ورهون الأراضي»، خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري تجاوزت الـ64 مليار درهم، مؤكدة أن «العقارات تتعافى».

وقال مسؤولون في شركات عقارية إن عقارات التملك الحر في معظم مناطق دبي الجديدة شهدت ارتداداً سعرياً خلال الشهر الجاري، بنسب تتراوح بين 5٪ إلى 10٪، فيما استقرت مناطق عدة في الإمارة عند مستوى الأسعار نفسه الذي بلغته في بداية العام الجاري.

ورأى مساعد المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، محمد سلطان ثاني، أن «السوق العقارية في دبي أوشكت على تجاوز مرحلة الهبوط، وأنها تمر بمرحلة الاستقرار، استعداداً لبلوغ مرحلة التعافي التي ستمثل نقطة الانطلاق لدورة عقارية جديدة».

وأضاف «ما يميز مرحلة التعافي وجود الفرص وقناعة المتعاملين في السوق بأن مرحلة الهبوط انتهت من غير رجعة، إذ لا وجود لها إلا في عقول المتشائمين».

وفي السياق نفسه، قال المدير في شركة «هابور للوساطة العقارية»، مهند الوادية، لـ«الإمارات اليوم» إن «الشركة سجلت ارتفاعات في أسعار بيع الوحدات العقارية في مناطق التملك الحر في مرسى دبي، وأبراج بحيرات جميرا بلغت 10٪، ما يعد مؤشراً إلى بدء مرحلة التعافي».

وأضاف إن « لدى مشتري العقارات الآن ثقة بأن الأسعار في السوق العقارية بلغت القاع منذ أشهر ، ولن تشهد مزيداً من التراجع خلال الفترة المقبلة، ما يعزز التوقعات بأن العام المقبل سيشهد تطورات إيجابية في سلوك السوق العقارية».

واعتبر ثاني أن «ما يدفع المستثمرين نحو اتخاذ قرار الشراء هو المبادرات التي قامت بها بنوك محلية لإعادة عمليات التمويل العقاري، وتوافر فرص جيدة لشراء العقارات الجاهزة».

ولفت إلى أن «الائتمان المتاح زاد، وهناك مزيد من التيقن من شركات التنمية العقارية في ما يتعلق بمواعيد إتمام المشروعات».

ولفتت مديرة تطوير الأعمال في شركة «مدنية للعقارات»، لين عكاوي، إلى أن «السوق العقارية وصلت إلى قاع الأسعار بسبب الأزمة المالية، ثم حدث تذبذب واضح ارتفاعاً وهبوطاً خلال الربع الثاني، ثم شهد الربع الثالث استقـراراً ملحوظاً في الأسعار، إيذاناً ببدء فترة التعافي».

واستطردت أن «السوق مرتبطة بشكل كبير بالسوق العالمية، خصوصاً الأوروبية، وحالياً هناك استقرار واضح في السوق، حيث تستعد سوق العقارات الأوروبية لبدء مرحلة التعافي، ما ينعكس على وضع السوق المحلية».

وأكدت عكاوي أن «أكثر المناطق التي شهدت تعافياً في أسعارها هي مناطق دبي الجديدة التي تتميز بانتهاء مشروعاتها وجاهزيتها للسكن، إذ صححت السوق أسعار العقارات السكنية هناك، وأعادتها إلى الوضع الطبيعي الذي يمكن عنده أن تبدأ مرحلة التعافي، ومن ثم الانتعاش مرة أخرى».

 

تصوير: ساتيش كومار

منطقة ديسكفري غاردنز في دبي بدأت تشهد نشاطاً في البيع والشراء.

المصدر : الامارات اليوم
إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1946
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0602