1555978301
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الاحد ( 21-04-2019 ) الساعة( 9:17:49 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
65 شخصاً يلقون حتفهم أو مفقودين إثر الحوادث الأخيرة للمهربين في خليج عـدن

اخبار السعيدة - جنيف         التاريخ : 15-09-2009

في تصريحات  أدلى بها المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أندريج ماهيجيك يوم 15 من أيلول/سبتمبر 2009، فى قصر الأمم فى جنيف حيث لقي 16 شخصاً مصرعهم و49 آخرين مفقودين وأُعتبروا في عداد الأموات إثر ثلاثة حوادث متفرقة وقعت لقوارب المهربين في خليج عدن في الـ 48 ساعة الأخيرة وقع الحادث الأول في الصباح الباكر من يوم الأحد قبالة ساحل ردفان، حوالي 150 كيلومتراً شرقي مركز إستقبال ميفاء. وأفاد الركاب أن القارب الذي كان يحمل على متنه 142 شخصاً قد إنقلب بهم حين قفز طاقم المهربين منه بعد إخفاقهم في تصليح عطلاً بالمحرك. وتمكن 98 شخصا من السباحة إلى الشاطئ بينما 43 آخرون مفقودين ويُعتبروا في عداد الأموات.  ووفقا للناجين، قد إختنق أحد الُرُكاب في غرفة المحرك.

 وذكر الركاب أن القارب قد أبحر صباح يوم الخميس من مدينة إلايو الصومالية، غرب بوساسو. وقال أحد الناجين للمفوضية أن المهربين قاموا بضرب الركاب وتهديدهم عدة مرات خلال الرحلة.
وفي الحادث الثاني الذي وقع لقارب المهربين، يُذكر أنه كان يحمل 112 إفريقياً منهم 13 فقدوا أرواحهم على أيدي المهربين.

وأفاد الركاب بأن 13 شخصا، أغلبهم غير صوماليين، تم وضعهم في غرفة المحرك عند مغادرة قرية ماريرا الصومالية ليلة الخميس. ووفقاً لما ذكره أحد الناجين، قام المهربون بضرب ثلاثة أشخاص حتى الموت وعشرة آخرون لقوا حتفهم نتيجة إختناقهم. وقد وصل القارب إلى اليمن صباح يوم الأحد الماضي قبالة ساحل الحمـرا، حوالي 180 كيلومتر شرق مركز إستقبال ميفاء.

 
وأفيد عن وقوع الحادث الثالث بواسطة سفينة حربية بلجيكية تابعة للإتحاد الأوروبي، تُدعى لويز ماري، والتي أفادت بأنها لمحت قاربا صغيرا يغرق في المياه العميقة.

وقد تمكن طاقم السفينة من إنقاذ 38 شخصا من ركاب القارب، إلا أن الناجين ذكروا أن القارب كان يحمل في الأصل 46 شخصا. وقد رصدت مروحيات الإنقاذ التي أطلقتها سفينة الإتحاد الأوروبي جثتان في المياه القريبة. وهناك ستة أشخاص آخرون مفقودين ويُرجح أنهم غرقوا.
وقد وافقت السلطات في اليمن على السماح للركاب الناجين بالنزول صباح اليوم الثُلاثاء إلى ميناء ملكالا، على بعد 500 كيلومتراً شرقي عدن.

 
وأفاد موظفو المفوضية في اليمن عن عدد متزايد من قوارب المهربين الأكبر التي تقوم بالرحلة عبر خليج عدن، مما يعرض أرواح المزيد من البشر للخطر.


وحتى هذا الوقت من العام، قام ما مجموعه 860 مركبا و586ر45 شخصا بالرحلة إلى اليمن قادمين من القرن الأفريقي، الإقليم الذي مزقته الحرب الأهلية وعدم الإستقرار السياسي والجوع والفقر. وهناك حوالي 273 شخصا غرقوا أو مفقودين في البحر وإعتبروا في عداد الأموات.

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1609
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0442