1566544019
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الاربعاء ( 10-07-2019 ) الساعة( 1:25:22 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
" دموع بلاستيكية" باكورة القاصة اليمنية " سمر عامر"

اخبار السعيدة - كتب/ صدام الزيدي         التاريخ : 05-03-2012

صدر للأديبة والقاصة اليمنية الشابة "سمر عامر", هذا الأسبوع, باكورة أعمالها الإبداعية "دموع بلاستيكية" العنوان الذي سجل أولى خطواته في عالم النشر, إلى متراميات المشهد الثقافي اليمني, ضمن "إبداعات يمانية" السلسلة التي يصدرها "مركز عبادي للنشر بصنعاء"..


المجموعة القصصية الأولى للكاتبة " عامر"؛الفتاة القادمة بإصرارٍ مبدعٍ ومتمكن من أعالي الدهشة, التي عند ربوات المحويت -المحافظة المبدعة والإستثنائية-, و من على ذراها السامقة, أطلت على المكتبة الأدبية وجمهورها باشتغالٍ سرديٍ انفردت به صاحبته وهي المتميزة, على الدوام في مضمار يومياتها, الإبداعية منها والعلمية, إذ تضيف عبر "دموع بلاستيكية" كتابة جادة ورصينة, مضيفة الكثير إلى تميزها وتفوقها الذي لطالما عرفت به, في دراستها الجامعية بـ"تربية المحويت", وما بعد التخرج, إذ لم يتوقف إبداعها عند العلوم ومدارسها, لكنه يمضي في صيغةٍ إبداعية لكتابة قصصية, حداثوية وجديدة, لطلعها من التفرد والإبتكارما يجعل من انسرابة "الدموع البلاستيكية" برمزيتها وانعتاقات مدلولها, انسرابات حتامية لاشتغالات المبدعة؛ تحلق, باتجاه الأكوان الملهمة.


صدر العمل في 116 صفحة, من القطع الصغير, يتصدره غلاف نوعي, بملمحيته ومراياه اللونية المتقطرة, كحبات ثلج, إلى متاهات الدرب, في تلويحتها مضامين سردٍ فاتنٍ, ومرئيات لغة حالمةٍ متطلعة تتقنها "سمر" القاصة والإنسانة التي تكتب, أيضاً, الخاطرة والنص الشعري, لتطير بقارئها إلى ما وراء محترفات الكتابة, وفتنة السرد.


بعد إمضاءةٍ -تتعنقد مفرداتها صادقة وأنقى- لـ "إهداءٍ" إلى : "والدي.. ضياء حياتي ونورها. أمي.. بهجة روحي وصفائها. د/طارق باكير.. سراج إبداعي في كهف الإنهزام. كل من شجعني وقتل المستحيل في دروبي", تقطف سمر " أكاليل إبداعاتها, لأجل تجليات الفجر في سماء الأمنيات".


35 نصاً, بين القصة والقصة القصيرة والأقصر, نثرتها سمر عامر, الفائزة بجائزة الرئيس في "فن القصة", بدرورتها للعام 2010 بمحافظة المحويت, مدشنة سيرورة واثبة لرايات الإنهماكة الكاتبة, لكن بإصرارٍ يتحدى غيبوية المشهد الثقافي, في محافظة جدير بها أن تكون إلا "درة الإبداع والمبدعين" حد وصف وزير الثقافة الأسبق خالد الرويشان.


"للمرة المئة, أعبِّر عن سعادتي بتقديم أحدث فتاة مبدعة تكسر حاجز الغياب الذي استولى على واقع المرأة في بلادنا لقرون طويلة" يكتب شاعر اليمن الكبير الدكتور عبدالعزيز المقالح مفتتحاً صفحات تقديمية لمجموعة "دموع بلاستيكية" بينما يعلن "المقالح" طي أسطر التقديم: "نجحت الكاتبة في استخدام الرمز بطريقة شفافة أحياناً وغامضة مثيرة أحياناً أخرى كما هو الحال مع القصة التي صارت عنواناً للمجموعة, وما تختزنه من رموز بعيدة المدى".


ثم, يشير الناقد والشاعر الكبير, إلى " ملاحظة جديرة بالإهتمام وبأن تكون دائماً في وعي القاصة سمر عامر وهي أنها تجيد بمهارة كتابة القصص القصيرة جداً وتنجح دائماً في تحريرها من التفاصيل التي تفقد القصة الجديدة أهم ميزاتها الفنية واللغوية".


إلى ذلك, يلتقي القارئ مع حزمة عناوين داخلية مائزة منها:


" درس في الإعراب- حرب فكرية- ونزلت من عليائي- القبلة القاتلة- لا أريد إلا أمي- قتل الربيع- جنون العصر- حتى أصف لون غيابك- متدثرة بالغياب- إلى اللامعنى".


يشار إلى أن "سمر محمد عامر" المولودة في المحويت, في 14/5/1988 –شمال غرب العاصمة صنعاء- قاصة وشاعرة فائزة بجائزة رئيس الجمهورية للشباب 2010 في المحويت, بكالوريا في الرياضيات-جامعة صنعاء- هي عضو بنادي القصة اليمني "إل مقه". سبق لها الفوز بمراكز أولى في فنون القصة والشعر والخاطرة الأدبية والمقالة ضمن مسابقة الإبداع الثقافية الجامعية لأكثر من دورة بين عامي 2006 و2010. تنشر سمر في غير صحيفة يمنية ولها أعمال إبداعية -قيد الإنجاز- كما تقول "سيرتها الذاتية".

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2537
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0806