1576104802
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

دروس في الحياة
بقلم / د. فلاح الجوفي - فرانكفورت
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الاثنين ( 02-12-2019 ) الساعة( 11:47:03 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
في الجمعية الفلسفية أكاديمي يمني يكشف خفايا وأسرار التقنيات الحديثة

اخبار السعيدة - صنعاء - علي ناصر الجلعي         التاريخ : 06-08-2009

المهندس عبد الملك الجلعي : تقدمت بمشروع وطني (قاعدة البيانات الوطنية ) وكان الرد اجلس مكانك احسن لك  ضمن الفعاليات الأسبوعية للجمعية الفلسفية اليمنية والبرنامج الثقافي التوعوي للجمعية الفلسفية والمؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر عقدت يوم أمس الأربعاء محاضرة تحت عنوان " الحماية الشخصية في استخدام التقنيات الحديثة " ألقاها الباحث الدكتور عبد الملك ناصر الجلعي مهندس تخطيط وتحسين أداء شبكات الاتصالات الخلويه حيث تناول الباحث أخطار محطات الإرسال لشركات الاتصالات الخلوية على صحة الإنسان ويجب أن تركب على بعد12مترمن المنشات السكنية واستخدام الهاتف الخلوي يجب أن يكون للضرورة القصوى حيث تأثر الموجات الكهرومغناطيسية على صحة الإنسان وينصح باستخدام السماعات التي تتصل بالإذن لتقليل هذه الأخطار ويبدأ ظهور هذه الأخطار على الإنسان في سن الأربعين ويجب الحرص في اختيار أجهزة الاتصالات التي يتم فحصها من قبل شركات عالميه تتضمن مدى سلامة هذه الأجهزة

 مشيرا إلى أن الاجهزه التي تباع في اليمن هي من أردئ الأجهزة ولا تخضع لشروط السلامة الامنيه لصحة الإنسان المعمول بة عالميا بسبب الإهمال من الأجهزة المختصة وخصوصا الاجهزه الصينية التي هي أردئ المواصفات بحسب طلب التجار والشركات المستوردة  من اجل تخفيض التكلفة

 مضيفا أن الأخطار الصحية تختلف من شخص إلى أخر بحسب القابلية في جسم الإنسان ونوعية الجهاز والأجهزة الأكثر خطرا هي أجهزة الكاتل كونها تردداتها قويه جدا وأشار إلى أن الأبحاث جاريه لمعرفة الأمراض والأخطار الصحية لاستخدام أجهزة المحمول وأضاف أن قطاع الاتصالات في اليمن شهد قفزة وتقدم نوعي على مستوى المنطقة في عام 1992م إلا انه في الآونة الأخيرة تراجع كثيرا وتحدث أن أرباح شركات الاتصالات في العالم أجمع واليمن من ضمنها تبلغ أرباحها(800% )إلا أن شركات الاتصالات في العالم تساهم في التنمية بشكل أساسي حيث تقدم منح دراسية وبناء مدارس وعلاج الأمراض وإقامة الدور الاجتماعية للمعاقين ودور العجزة والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة وتقوم بتشغيلها

 وقدم الدكتور الجلعي شرحا عمليا عن الجرائم الالكترونية و القرصنة والاستخدام الآمن للفيزا كارد وأهمية التقنيات الحديثة في حياتنا اليومية وتحدث عن الربط الكهربائي للاتصالات Power line Data Communications و الذي يعد من احدث الوسائل المستخدمة للربط بشبكة الانترنت و لكي نتمكن من ذلك يجب ان تكون الشبكة الكهربائية الوطنية مرتبطة ببيقة الشبكات الاخرى العاملة عالميا وهو نظام ناجح حيث يستخدم في اليابان وكندا وكوريا وهي رائدة في هذا المجال وفي المنطقة العربية العمل جاري في الإمارات وقطر والكويت وبالنسبة للسعودية يوجد ازدواجية فلديهم بعض المناطق النظام الأوربي والأخرى النظام الأمريكي والازدواجية تعيق الربط الكهربائي وتحدث عن الأخطار الاجتماعية للتقنيات الحديثة مثل العاب الأطفال فهي تنمي فيهم الكراهية وتنمي فيهم أفكار غريبة خارجه عن مجتمعنا المحافظ وكذلك أجهزة الاتصال أبعدت المجتع عن تواصلهم ولقاءاتهم فمثلا يلتقي أفراد المجتمع في المناسبات والأعياد ولكن للأسف بعد ظهور الأجهزة الخلوية أصبح الناس يكتفون بإرسال رسالة من التلفون الخلوي مما أدي إلى تباعد أفراد المجتمع

 وفي ختام محاضرة الدكتور الجلعي دعا الحكومة إلى إعادة هيكلة قطاع الاتصالات في اليمن وتشكيل هيئة مستقلة لقطاع الاتصالات وعمل حصر ودراسة للسوق اليمنية ومواكبة التقدم العلمي في هذا المجال وتشريع قانون ينظم قطاع الاتصالات وحماية المستهلك والمستثمر على حد سواء ونشر ثقافة الاستخدام الصحيح لهذه الثورة المعلوماتية .

وبعد المحاضرة القيمة العلمية الهادفة سال الباحث من الحاضرين ماذا قدمت لبلادك من علمك وخبرتك ؟أجاب التقيت بأحد قيادات الدولة من أصحاب القرار خارج البلاد وعرضت عليه خبراتي العلمية وأبحاثي التي ستساهم في بلادي وكلمته بالحرف الواحد أني أحب أن يستفيد بعلمي وطني وأبناء وطني برغم أني في الخارج لي مكانتي العلمية وكل ما أطلبة أجده أمامي فأجابني أجلس مكانك أحسن لك ورغم هذا كررت المطالبة بالرغم من معرفتهم كيف حياتي واحترامي في البلد الذي أعمل فيه وقد شاهدو بأعينهم لكن حبي لوطني يؤلمني وعرضت عليهم مشروع قاعدة البيانات الوطنية لما لة أهمية كبيرة جدا حيث سيوفر على الدولة الوقت والجهد وتسهيل المعاملات اليومية للمواطنين ويحد من التزوير ويحافظ على حياة الناس ويحد من الفساد والذي يتضمن إدخال بيانات الفرد الاجتماعية والصحية والتعليمية والأمنية وسأنفذه بدون أي مقابل ولمدة 45يوم وتقوم الحكومة بتوفير البيانات و شراء الأدوات و الأجهزة وتبلغ تكلفتها 5مليون دولار قيمة المعدات والأجهزة وبالنسبة للكادر ندرب الكادر المحلي أو نستعين بزملاء المهنة حيث يوجد متطوعين في هذا المجال علما أن هذا المشروع له خصوصياته وحمايته ولا أحد يستطيع اختراقه ومعمول بة في أغلب بلدان العالم

واختتم الدكتور الجلعي محاضرته قائلا أكرر عرضي في هذا المنبر الحر لأخدم بلادي وأحس أننا من الدول المتقدمة في هذا المجال حيث سيساهم هذا المشروع في حل الكثير من الصعاب والروتين الممل والحد من المركزية ومكافحة الفساد والجريمة

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2896
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات
فاطمة الشرجبي
هكذا مصير ابناء اليمن المخلصين تحتضنهم دول اخرى لن ينفع هذا في بلد الشللية اي تطور بالتوفيق يادكتور
عبدالملك ناصر الجلعي
اولا أتقدم بالشكرلكل أبناء الوطن المخلصين وعلى رأسهم الجمعية الفلسفية اليمنية ممثلة في الاستاذالدكتور/حسن الكحلاني رئيس الجمعيه والهيئه الاداريه ومن حضرالندوة وموقع اخبار السعيده وكل وسائل الاعلام
عبدالملك ناصرالجلعي
اود ان اصحح بعض مما ورد في المقال فيما يتعلق عن الربط الكهربائي تم ذكر الربط الكهربائي عند الحديث عن Power line Data Communications و الذي يعد من احدث الوسائل المستخدمة للربط بشبكة الانترنت و لكي نتمكن من ذلك يجب ان تكون الشبكة الكهربائية الوطنية مرتبطة ببيقة الشبكات الاخرى العاملة عالميا و يبدو ان
Abdulwadood Ahmed Al-Qadasi
يجب التحلي بالصبر دائما المستفيدين من العشوائية يقفون حجرة عثرة في طريق التغيير لكننا لن نسمح لهم ولن نتقهقر وبأذن الله نرى بلدنا الحبيب في عزة وتقدم بفضل المخلصين من أبنائه وأنت وانت احدهم انشاءالله

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.1904