1560743380
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 14-06-2019 ) الساعة( 11:21:06 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
بحضور رئيس مجلس الشورى اليوم في صنعاء أفتتاح أعمال المؤتمر الوطني حول الديمقراطية المحلية

اخبار السعيدة - صنعاء         التاريخ : 27-02-2009

أكد الاستاذ/عبدالعزيزعبدالغني رئيس مجلس الشورى بأن السلطة المحلية، باعتبارها التجسيد العملي لمفهوم الديمقراطية المحلية، أصبحت التزاماً دستورياً وقانونياً، بل وتؤكد حضورها القوي في مجمل التطورات التي يشهدها النظام الديمقراطي التعددي في بلادنا هذا النظام الذي يتجسد في الانتخابات الدورية: الرئاسية والبرلمانية والمحلية، وبالأخذ بمبدأ الشراكة مع المجتمع المدني، وفي الالتزام الراسخ تجاه منظومة المبادئ والقيم الديمقراطية، التي تشمل التعددية السياسية والتداول السلمي للسلطة، واحترام حقوق الإنسان، والحريات العامة، وحرية الصحافة ، كما أن تمكين المرأة من المشاركة في الشأن العام، يشكل أحد أولويات نظامنا الديمقراطي، بحيث لا يمكن للمراقب المنصف أن يتجاهل التطور الذي أحرزته المرأة على صعيد حضورها في الشأن العام.

 
وأضاف قائلاً _ في الكلمة التي القاها صباح اليوم الخميس  26 فبراير على قاعة فندق تاج سبا بالعاصمة صنعاء في حفل أفتتاح أعمال المؤتمر الوطني الخاص بالديمقراطية المحلية في اليمن والذي نظمه مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان (HRITC) بالتعاون مع المؤسسة الدولية للديمقراطية والانتخابات (Internacional IDEA) وبدعم من الوكالة الاسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية _ يسعدني أن افتتح معكم هذا اللقاء، الذي يُعنى بالديمقراطية المحلية، ويأتي ضمن الإسهامات الجيدة لفعاليات المجتمع المدني،هذه الإسهامات التي تشكل رافداً مهماً للجهد الجاد والمسئول الذي تبنته الدولة ، ونقف اليوم أمام نتائج مشروع بحثي استهدف تقييم الديمقراطية المحلية في اليمن، بالاستناد إلى نماذجَ من الممارسات العملية الواقعية للسلطة المحلية في مديريات مختارة من أربع محافظات.


شاكرأ في ختام كلمته ممثلي السلطة المحلية ومركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان في اليمن، والمؤسسة الدولية للديمقراطية والانتخابات والجهات الأخرى التي ساهمت في إنجاز هذا التقرير، وهذه القراءة الميدانية لواقع السلطة المحلية في اليمن.


من جانبه أشار الاستاذ/عزالدين سعيد الاصبحي رئيس مركزالمعلومات الى ان هذا المؤتمر يأتي في لحظة من اللحظات الهامة التي نحتاج فيها لوقفة جادة لتقييم الديمقراطية منطلقين من أيماننا بان الديمقراطية لن تترسخ الإ بمزيد من الحوارات والنقد البناء والوقفة الجادة لرسم ملامح المستقبل المنشود ، مشيراً الى ان يكون هناك تقرير وطني حول الديمقراطية المحلية تم إعداده من قبل فريق من المختصين وبالاستناد الى خبرة المؤسسة الدولية للديمقراطية والانتخابات هو من الامور الهامة التي نفخر بها ونتمنى ان نعمل سويةً على ادخال اضافات هامة لهذا التقرير الوطني.


الاستاذ/ أيمن أيوب ممثل المؤسسة الدولية للديمقراطية والانتخابات أكد بان تقييم الديمقراطية المحلية تم استناداً إلى طريقة مبتكرة من قبل المؤسسة الدولية للديمقراطية والانتخابات، واستناداً إلى مجموعة من المواضيع والأسئلة التي تغطي مختلف جوانب العملية الديمقراطية على هذا المستوى. حيث قامت العملية على أساس قيام أفراد محليين على دراية مباشرة بالواقع المحلي في مديرياتهم بالتشاور مع مختلف أقطاب المجتمع المحلي على مدى ما يقارب أربعة أشهر وقد أعدت الفرق والتي عملت في أربع مديريات في اليمن تقارير محلية خرجت فيها باستنتاجات تتعلق بواقع الأمور في مناطقهم أضافة الى توصيات ، وقد تم صياغة التقرير الوطني بناءً على هذا التقارير.


بعد ذلك بدأت جلسات أعمال المؤتمر بجلسة قدم فيها المحامي/غازي السامعي التقرير الوطني الخاص بالديمقراطية المحلية أستعرض فيه فصول التقرير ومحتوياته وركز في عرضه على أهم الصعوبات التي أعترضت فرق العمل المحلية في الميدان والتي كان من ابرزها شحة المعلومات والاحصائيات وكذا صعوبة الوصول الى المعلومات الموجودة أضافة الى قلة الوعي المجتمعي وحالة الفقر وانتشاره في أوساط الناس أضافة الى عدم تجاوب بعض الجهات في إعطاء معلومات تتعلق بالتقييم. وتم كذلك استعراض أهم الاستنتاجات التي وصلت اليها فرق التقييم وكذا التوصيات ، كما قدم الاستاذ/ أيمن أيوب ممثل المؤسسة الدولية للديمقراطية المحلية منهجية البحث وجوانب التقييم التي اتبعت اثناء تقييم الديمقراطية المحلية ، رأس الجلسة الاستاذ/شوقي شفيق.


وفي الجلسة الثانية من أعمال المؤتمر والتي رأسها الاستاذ/أمين المقطري وكيل وزراة الادارة المحلية قدم رؤساء الفرق المحلية التي قامت بالتقييم خلاصة ما توصلوا اليه وأهم التوصيات التي خلصوا اليها بعد أربعة أشهر من التقييم الميداني في مديرياتهم ، حيث أستعرضت الدكتورة / عائدة العريقي (رئيس فريق التقييم في مديرية القاهرة – تعز، والاستاذ/مبارك سالمين رئيس فريق التقييم في مديرية الشيخ عثمان – عدن ، والاستاذ/ متعب مبارك رئيس فريق التقييم في مديرية المكلا – حضرموت ، والاستاذ/ جازم سيف رئيس فريق التقييم في مديرية معين أمانة العاصمة) اهم العوائق التي اعترضت عمل الفرق وكذا الاستنتاجات التي خلصت اليها الفرق والتوصيات.


فيما رأس الجلسة الثالثة الدكتورة/ خديجة ردمان وكيل وزراة الادارة المحلية وعرضت فيها الإستراتيجة الوطنية للحكم المحلي ، وتحدث فيها الاستاذ/ عزالدين الاصبحي مشيراً الى هذا التقرير الذي تم استعراضه اليوم هو مسودة أولية بحاجة الى الاخذ بكافة الملاحظات والاراء القيمة والتي سنستفيد منها.


الجدير بالذكر أن هذا المؤتمر يأتي ضمن مشروع خاص بتقييم الديمقراطية المحلية ضمن مشروع خاص بتقييم الديمقراطية في العالم العربي ويشمل أربع دول هي مصر- الاردن – المغرب – اليمن .
حضر أعمال المؤتمر عدد من وكلاء الوزارات وممثلي لمنظمات مجتمع مدني محلية ومنظمات دولية وأعضاء من مجلسي الشورى والنواب وأكاديمين وناشطين وممثلي احزاب سياسية وتم تقديم مداخلات هامة وقيمة تنصب في تنقيح التقرير الوطني وتعضيده.

المصدر : (HRITC)
إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2634
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0609