اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

مدير شركة النفط رئيسا لمجالس الدولة ..
بقلم - د. طه حسين الروحاني
مواد اعلانية

ترجمتي لرواية الحضارة أمي للكاتب المرحوم إدريس الشرايبي، آخر إصدارات سلسلة إبداعات عالمية
اعلانات



آخر تحديث الخميس ( 31-07-2014 ) الساعة( 5:27:12 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
يا صديقتي

اخبار السعيدة - الكاتبة: زينب خليل عودة         التاريخ : 27-03-2011

يا صديقتي... عشت السنين وأنا أرى حلمي فيك، وكان طريقي يهتدي بطريقك..

يا من تشاطريني فرحى وآلامي .....

يا صديقتي... نعم أحببتك ومازلت !!

عرفتك عنيدة جريئة، تشكو الحروف حدة نبراتك، تنطق كلمات بقوة الحق والعدل

كنت امتداد فكرى رغم المسافات

أحببتك وكنت أعز صديقاتي

وتصورت انك من عالم آخر، يحتضن قلبك نبع إحساساتي

صديقتي ..لم أعش لنفسي لحظة كي لا احكم بموتى

.....  .....   .....

يا صديقتي

تاهت كل كلماتي وذرفت عيوني الدموع من جرح أحسسته زلزال أسقطني من قمة إلى أسفل

في ظلمة ليل عاصف صامت بارد ...

اختلفت معك وقتها بطهارة  قلبي ورقته

وبصدق كلماتي.. لم أكن أتخيل في رأيي جريمة

نسجها وجداني .. أكان ذنب لايغتفر أم تجاوز حد الكفر .

صديقتي... رغم قناعاتي أنى لم ارتكب معصية

مددت لك يدي وكتبت مرة بل...... ومرات

لأنك صديقتي وحبيبتي ويعز على فراقك لحظة

كتبت بقلب حنون يحبك....

مشتاق لك ولصباحك الوردي

ومع كل رسائلي... تجاهلتني بكل صمت وجمود

يا صديقتي... ليس تجاهل الأمر كان به زوال الألم

وكوني أنا ملاك حائر في عالم غريب ..بقيت بأملي بك صديقتي

وتصورت أن تصارحي أن تعاتبي  أن تغضبي ولكن...!!

خط قلمك البارع جملة

فاقت كل توقعاتي حينما قلت : أمسح رسائلك ولم تعد تعجبني كلماتك

يا الهي... يا ألهى ما هذا ؟؟ أ هي لي ،أم زلة قلم !!!!!!!!!!

بكيت من قسوتها ... جن عقلي بل كل كياني ..

عاتبت ...

صرخت ....

إلى صديقتي حبيبتي

وما تجرأت أطلب اعتذارا

بل توددت بحكم صداقتي ورجوت

كي أعرف تفسيرا...

ولكن بلا جدوى ...!!

كم تمنيت كلمة واحدة تطفئ نار غضبى

نعم قد يكون صمتك حرصا ...

ولكن يا صديقتي خانتك فعلا حساباتك

وأن تجرحني صراحتك أهون من أن يقتلني صمتك

....   .....  ......

كظمت غيظي وصمت... والآن أنا أرتحل بعيدا مع نفسي

ومازالت ذاكرتي لا ترى إلا كلماتك الأخيرة (أمسح رسائلك ولم تعد تعجبني كلماتك)

تصفعني على وجهي كلما أتخيلها ...

عجزت ومرضت ... واحتضني سرير آلامي

رسمت كلماتك خريطة حزن بألوان قاتمة

آه يا صديقتي

مجروح أنا بكل كياني

 

يا صديقتي يا عمري ... نعم

لأجلك سأغير عنواني وسأتعلم لغة لا أعرفها

وألملم حروف من رمال قبل أن أرسلها

نعم... لن أتعب أناملك الصغيرة بمسح ايميلاتى لأنك صديقتي وحبيبتي

انكسر القلب ولكن لم يمت الحب

وأقبل أن تعلميني كل فنون الكلام

....   .....   ....

في غيابك يا صديقتي

أواجه الأحزان وأكون بحنين مغترب

والخوف حبيس جدران قلبي

لم أكن اعرف أن الأوجاع تمرض لحد الهذيان

أتمنى عليك أن تضعي كلماتك صوب عيناك

و انظريها بل وضعيها في مخيلتك وفكري فيها...

أكنت أستحقها؟؟ أم هو سهم كان عليك أن تصوبيه

تعالى، وانظري إلى وجهي ... قد تشعري بآهاتي

حتى اللحظة أنا في حيرة تقتلني ....

يا خجلي من نفسي إن سببت لك ألماً

في لحظة أو يوم أو حتى في سنة

 

صديقتي

يا الهي كم آلمني غيابك

وأنا مازلت أفكر وفى خاطري تساؤلات ...

ذنبي أنى اختلفت  ..

يا الهي ..عجزت عن التصور والتحليل..

ومازلت أعزى نفسي

وأنتظر رسائلك بشغف

وكلماتك تروق لي مثل أجمل النغمات

إكتبى لي .. فلن أتجرأ على مسح رسائلك

....

يا صديقتي يا منية الروح

متى تشرق شمسك..

يقال دواء الشوق في رؤية الحبيب

وأن مع مرور الوقت يخبو الألم وتبقى الذكريات السعيدة

فلا تكوني كالغريب ... ولا تقس فالحياة فيها المزيد

وفى العتاب حب جميل ... وفى اللين أجمل اللغات

 

صديقتي ...أدرك أن قاموس الصداقة

يخلو من الظلم والجحود ..

وأن رقة القلب ليس ضعفا بل رونق وصفاء.

أسجل لك حبي واشتياقي على صفحات الذكريات

وأنشودة الحب تخلو من قسوة الكلمات

عودي ... فيا حسرة على غيابك

وثقي أن محطة النسيان أسرع عند قرار الفراق

وإن اختلفنا فلا يعنى أنك مخطئة وأنا على صواب

والصداقة الحقيقة كنز دفين في هذا الزمان

عودي فلا وقت للرحيل ...

وستبقى صديقتي

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 3902
شارك
Share |

تعليقك على الخبر
ننبه الى ان التعليقات لا تعبر الا عن كاتبها والموقع لا يتبناها ابدا لكننا نشير الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سوف يتم استثنائها ..وشكرا
الاسم :
الايميل :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 200 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق    ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة:
التعليقات
عوض شعيب عوض
شكرا للكاتبة زينب قلوبهم بلون الاشجار أحلامهم بنقاء الماء وخيالهم باتساع السماء لـديهم قدره على التسامح بلا حـدود ويتمتعـون بـقـدرة الإغتسال بماء الأماني وقدرة الحلم والإنغماس فيه الى آخر قطرا
emyLi
اعجبتني الكلمات جدا و احسست بحزنك لانني جربت سطور كلماتك و جرى لي ما جرى في سطورك لا تستحق اي صديقة الحب فهاذا زمن الخداع لا زمن الصداقة شكرا لكي اختي على الكلمات القيمة
ndooo--2012@hotmail.com
روعه يالغلا من جد لحظات فراااق الاصدقاء الييييييييييييمه

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين