1561565513
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 14-06-2019 ) الساعة( 11:21:06 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
يعيشون بين أكوام المخلفات وبركان المخلفات .. المنصورية بمحافظة الحديدة مديرية منكوبه

اخبار السعيدة - الحديدة (اليمن) - حسن مشعف         التاريخ : 18-12-2010

عبر العديد من ابناء مديرية المنصورية بمحافظة الحدبدة عن استيائهم الشديد جراء ماتشهده المديرية من إهمال شديد وذلك من قبل قيادة السلطة المحلية والجهات المعنية.. فالقمائم أكوام تتربع بين الازقة والشوارع وأمام منازل الاهالي والبعوض وما يحمله من كوارث تفتك بالعشرات من أبناء المديرية  كان آخرها وباء المكرفس وحمى الضنك فهم يمسون ويصبحون على صوته الذي أصبح مألوفآ الامر الذي أدى إلى انتشار العديد من الامراض والتي كان آخرها المكرفس الذي داهم المديرية وفتك بالعشرات من أبناءها في الوقت الذي أصبح مستشفى الريف بالمديرية شبه عاطل عن الحركة وأصبح غير قادر على تقديم اللازم للمرضى الذين يتزايد أنينهم خصوصآ الاطفال والعجزة..رئيس السلطة المحلية وعضو مجلس النواب والجهات المعنية أصبح شغلهم الشاغل تمكين أنفسهم والتقرب إلى القيادات وصرف بدل مواصلات وسفريات بأموال هائله دون النظر ولو بعين واحدة إلى هؤلاء الضعفاء والمساكين

مراسل (أخبار السعيدة) تواجد في المديرية وخرج بالحصيلة التالية:

الحالات كثيره والاعراض مختلفه

في البداية تحدث المخبري /هاني العريقي قائلآ وصلت إلينا أكثر من(30)حاله في شهري(12,11)وهم محمولون لايستطيعون المشي والاعراض نفس أعراض الملاريا وفي إعتقادي الشخصي أنها ملاريا وليست حمى الضنك لأن معظم المرضى صرف لهم علاج ملاريا وتحسنت حالاتهم وربما يعود السبب إلى البعوض حيث وهو الناقل ويتواجد في المديرية بكثره.

أما عبده حسن علم(مساعدطبيب) قال أعتقد بأن معظم الحالات التي وصلت إلينا مصابه بحمى الضنك كون الفحوصات تشير إلى نقص الصفائح الدموية وهذا المرض بدأ من المديريات الجنوبية (بيت الفقيه-زبيد-حيس)وانتقل إلى هنا بشكل مخيف يأتي إلبنا الشخص يشتكي من آلام في المفاصل واحمرار في العينين والحالات التي وصلت إلينا مايقارب (100)حاله خلال الشهر الماضي ونقوم بإعطاء المريض بعض السوائل والمهدءات ويعتبر البعوض هو الناقل ويتواجد البعوض بكثافه بسبب عدم وجود النظافه كما تلاحظون.

مقعدون أكثر من عشرة أيام

الفقيه حسين كريمي وأحمد محمد شريف وعلي سالم وعبدالله حنشور وزكريا عبدالله هؤلاء إلتقيناهم والأنين يتعالى مع أوجاع المكرفس الذين أقعدهم ويشكون من آلام في المفاصل وحمى وإحمرار في العينين هؤلاء المرضى رغم صعوبة الكلام نتيجة الأوجاع والآلام إلا أنهم أخرجوا الكلمات البسيطة ببساطة أبناء المنطقة نناشدكم قبل أن تصورونا بأن تنقذونا ربما ظنوا بأننا لجنة أتت من مكتب الصحة أو الترصد لكننا أخبرناهم بأننا نعمل في الجانب الصحفي وهنا حملونا نقل معاناتهم هذه إلى الجهات المسؤلة ونحن بدورنا ننقل صرخاتهم وأنينهم فاتقوا الله يامن أوكلت إليكم مسؤلية هؤلاء الرعية (كلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته).

مليون وخمسمائه لباب المجمع

الاستاذ/ خالد مقبول قال نناشد الإخوه قيادة السلطة المحلية بالمحافظة ومكتب الصحة لإنقاذ أبناء المديرية كون المرض فتك بالناس حيث وهو منتشر في المديرية لأكثر من شهر ورغم النكبة والكارثة التي تحل بالمديرية فالمجلس المحلي لم يحرك ساكنآ وبدل أن يقوم بخدمة الناس وإنقاذهم رأيناهم وهم يقطعون شيكآ بمبلغ مليون وخمسمائه لعلاج باب المجمع الحكومي من (الأرضه) الامر الذي جعلنا نتساءل هل أرواح الناس رخيصة عند المجلس المحلي بالمديرية عندما غضوا  الطرف عن ذلك وانشغلوا بأنفسهم أيضآ عضو مجلس النواب وكأن الموضوع لايعنيه لامن قريب أوبعيد والمحافظة صامتة وساكتة رغم معرفتها بما يجري هنا..

مصادرة ميزانية المديرية

ويضيف مقبول لقد تم مصادرة ميزانية 2007-2008م عن مديرية المنصورية وتم أخذ إيرادات المديرية وتحويلها إلى مديريات أخرى كـ(الحوك-المراوعه) لأن المجلس المحلي كان غير قادر على إيجاد خطط وبرامج عمل وهذا يدل على فشل المجلس وأصبحت المديرية بدون مدير إدارة أشغال وقد تم تصدير الأستاذ/ خالد الشيباني مديرآ للأشغال فلم يعجب مزاج مدير المديرية وكان يختلق له المشاكل ولم يصرف له مستحقاته ونفقات التشغيل وهناك إشاعه أنه قد تم تغييره..

المتنفذون أساس العنصرية

وأشار خالد مقبول بقوله هناك متنفذون في المديرية من أسسوا العنصرية وأرسوا دعائمها ليفرقوا بين الريف والمدينة ويعجبهم أن تبقى المديرية بهذا الشكل وقد قاموا بحملة نظافة قبل أسبوعين  بمبلغ مليون وستمائة الف ونزلت 43 قلاب  فقط التي أخذت القمامة من أمام مكتب البريد وأرضية أحد المتنفذين أما بقية الشوارع والازقة لم يأخذ منه حتى ولو كيس واحد لتبقى التساؤلات أين ذهب المبلغ الهائل وعندما سمعوا بنزول الصحفيين إلى المديرية تم تشغيل بابور النظافة في الصباح فقط وانطفأ..

المديرية منكوبه ويجب محاسبة الفاسدين

الشيخ صادق عطيه ثحدث قائلآ في الحقيقة المديرية تمر بأزمة وبكارثة كبرى وهي الوباء المنتشر الذي فتك بالكثير وهذا نتج عن تكدر القمائم وتراكمها في المديرية والمسؤلون هنا يشاهدون هذا المشهد بنظرات المشاهد فقط وكأن الامر لايعنيهم أناشد محافظ محافظة الحديدة هذا الانسان المناظل والشريف على الوقوف مع ابناء المديرية ولابد من محاسبة الفاسدين في المديرية الذين جرعوا أهلها الأمرين..

المصدر : خاص
إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 4101
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات
ربنا ينتقمهم
وين الدوله من هذه الاهمال وين نايمه

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0757