1568526378
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
أمسية وحفل توقيع لرمزي الغزوي في المعهد الدولي لتضامن النساء بالعاصمة الاردنية عمان

اخبار السعيدة - عمان (الاردن )         التاريخ : 28-02-2010

استضاف المعهد الدولي لتضامن النساء في العاصمة الأردنية عمان ضمن سلسلة الأربعاء الثقافي الأديب الأردني رمزي الغزوي في أمسية قصصية له على هامش حفل إشهار وتوقيع إصداره الجديد" فراغ مليء" صفصاف وادي الطواحين"،وهو نصوص مكان صادر عن أمانة عمان نهاية العام 2009.

 

 وقد قدّم رمزي الغزوي وأدار حوار الأمسية الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان التي قالت في معرض حديثها:" إنّ ضيفنا بل ضيوفنا ممن احترفوا صنع الجمال من القبح،وخلق الحقيقة من المكابدة،واحتراف الحياة من فوضى الوجود،هم يلعبون على أوتار الكلمة مكتوبة ومنقودة ومعزوفة ومغنّاة،ولذلك استحقّوا الحياة،وكانوها،فأخلصت لهم،وكانت صورتهم أو كانوا صورتها.ضيوفنا هم القاص رمزي الغزوي،والروائي صبحي فحماوي،والفنان رائد عبد الوهاب.

 

أمّا فارسنا رمزي الغزوي الذي يمدّ إلينا وجوده بكلماته،وينحاز إلينا بجماله،وفنقول عن تفاصيل كينونته:"رمزي خالد أحمد الغزوي،من مواليد عجلون عام 1972، ،يحمل درجة بكالوريوس فيزياء 1994من الجامعة المستنصرية/بغداد،متفرغ للكتابة،يكتب عمود يومي في جريدة الدستور الأردنية،يكتب زاوية أسبوعية في جريدة الاتحاد الإماراتية،ويكتب زاوية (قوس قزح) للأطفال في جريدة الدستور.هو عضو في عضو رابطة الكتاب الأردنيين،وعضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب،وعضو رابطة القلم الدولية،حاصل على جائزة أفضل مقال صحفي لعام 2008/رابطة الكتاب الأردنيين.فاز بجائزة إربد مدينة الثقافة الأردنية لأدب الأطفال لعام 2007،حصل على جائزة تيسير سبول للقصة القصيرة2000،وحصل على لقب شاعر الطلبة العرب في بغداد 1994،شارك في مهرجانات(المربد الشعري، جرش، الكرك الثقافي الأول، عجلون الأول، الأخوة العربي،معرض الكتاب الدولي في القاهرة، فعاليات إربد مدينة الثقافة)،عضو في مجموعة شعراء عبر العالم.له مدونة خاصة على مكتوب/شبكة الإنترنت ويكتب في العديد من المجلات المحلية والعربية.معد برامج إذاعية ثقافية وصباحية متنوعة/ أبرزها برنامج أشياء صغيرة في إذاعة أمن أف أم، (من مكتبة الجامعة، الأوائل) على إذاعة الجامعة الأردنية.يكتب في الكثير من المواقع الإلكترونية أبرزها عمون. وله من الإصدارات:غبار الخجل /قصص 2000 وزارة الثقافة،مواء لجلجامش/ قصص 2003 ،موجة قمح/قصص صادرة بدعم من أمانة عمان،أصابعى/قصص أطفال، ضمن سلسلة ثقافة الطفل2006 ،لهفة الدحنون وخصوبة الحروب/مقالات بدعم من وزارة الثقافة ،وخيط من زيت/ ديوان شعر  من منشورات إربد مدينة الثقافة الأردنية،ومدن عاجزة نفسياً/ديوان شعر/ وزارة الثقافة2009،وصفصاف وادي الطواحين/نصوص مكان/أمانة عمان 2009.

 

و قرأ الغزوي في الأمسية  مجموعة من نصوص إصداره الجديد،وهي:" لأنّك الرجل الوحيد هنا،شبابة سعادة ومغارة ودادة،الشمس المطرودة وآذان القطط" كما استهلّ حديثه في الأمسية بالحديث عن تجربته الشخصية في توثيق المكان جمالياً عبر هذا الإصدار الأخير واعداً أن لا يكون الأخير من نوعه في تجربته،مشيراً إلى أثر تجربته الشخصية وجماليات الفضاء حوله في عجلون في إفراز هذه التجربة المميزة التي يفخر بها.

 

 و قدّم الروائي الأردني صبحي فحماوي قراءة في الكتاب بعنوان :" رمزي الغزوي عصفور الدحنون العجلوني" أشاد فيها بتجربته الغزوي في توثيق المكان،وأشار إلى جوانب الجمال في هذه التجربة الاستثنائية،وقد قال في معرض حديثه:" وفي بداية الكتاب المدهش،تقرأ إهداءً من دون تمننّ،إذ لم تكن حتى كلمة إهداء مكتوبة،ولكنك تقرأ فقط إلى عجلون...المدهش في الكتاب أنّ نصوص رمزي لم تترك شاردة ولا واردة من المعطيات الريفية العجلونية الساحرة،إلاّ وذكرها... والكتاب مترع بالقصص والحكايات العجلونية  التي لو تقرأه فإنّك تتأكّد أنّ تلك يسمونها اليوم" قصص قصيرة جداً" تتضاءل أمام جماليات قصص هذا الكتاب.

 

وقد تلا الأمسية حفل توقيع الإصدار الجديد الذي أعقبته سهرة موسيقية طربية أحياها الفنان العراقي رائد عبد الوهاب والفنان ضابط الإيقاع خليل إبراهيم وسط إعجاب جماهيري كبير لما قدّماه من كلاسيكيات الطرب العربي الجميل.

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 4049
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.1318