احدث الاخبار

رئيس الوزراء يدشن عددا من برامج الدراسات العليا بجامعة العلوم والتكنولوجيا

رئيس الوزراء يدشن عددا من برامج الدراسات العليا بجامعة العلوم والتكنولوجيا
اخبار السعيدة -         التاريخ : 03-03-2021

دشن رئيس مجلس الوزراء أ.د عبد العزيز بن حبتور اليوم الثلاثاء الموافق 2/ 3 / 2021م، عددا من برامج الدراسات العليا بجامعة العلوم والتكنولوجيا التي كانت متوقفة منذ العام 2016م، إضافة إلى تدشين إصدار وثائق الخريجين التي تعرقل إصدارها بسبب توقف النظام في الجامعة خلال العام الماضي 2019/ 2020م.

حيث قام رئيس الوزراء ومعه وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ. حسين علي حازب ورئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا أ.د عادل المتوكل بتدشين إعادة استئناف الدراسة في برامج الماجستير (طب أسنان – هندسة مدنية – صيدلة) وكذا إصدار وثائق الخريجين للعام الدراسي الماضي.   

وخلال حفل التدشين الذي أقيم برئاسة الجامعة، أكد رئيس الوزراء على المكانة الكبيرة التي تحظى بها جامعة العلوم والتكنولوجيا لدى الحكومة، وقال " إن هذه الجامعة العريقة التي مضى على تأسيسها ربع قرن تحظى باحترام شديد من قبل أجهزة الدولة لأن مخرجاتها قد تم اختبارها في الواقع ولها إسهامات كثيرة في خدمة وتنمية المجتمع ".

وأشاد بن حبتور بالمؤسسية التي تتمتع بها الجامعة، مضيفاً: تولى جامعة العلوم والتكنولوجيا الجانب التنظيمي والإداري أهمية كبيرة وهذا يعطي حافز لبقية الجامعات أن تحذو حذو الجامعة.

وفي تعليقه على قرار ما يسمى بوزارة التعليم العالي بعدن بشأن عدم اعتماد مخرجات الجامعة، قال رئيس الوزراء إن هذا القرار فاقد الأثر على أرض الواقع ولن يقدم أو يأخر على الإطلاق. 

وشدد بن حبتور على أهمية الحفاظ المكاسب المنجزة للجامعة على مدى 25 عام، وقال إن هذه الجامعة نشأت وترعرعت ووصلت إلى ماوصلت اليه بفضل وجهود كافة منتسبيها وستستمر في العطاء لمائة سنة قادمة دون أن تتزحزح، وينبغي أن يتعاضد الكل من أجل الدفاع عنها وحمايتها. 

وعبر رئيس الوزراء عن ارتياحه لما لمسه من حرص والتزام مسئول من قبل قيادة الجامعة وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام العلمية وكافة الكوادر الإدارية في تطوير مستوى الأداء العام لهذا الصرح الأكاديمي الذي وصفه بالديناميكي.

بعد ذلك أطلع رئيس الوزراء على جملة من نماذج وثائق الخريجين الذي تم تخريجهم مؤخرا عقب توقف النظام.

من جانبه هنأ وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ. حسين حازب الجامعة على تدشين إصدار وثائق الخريجين وكذا إعادة استئناف عدد من برامج الدراسات العليا التي توقفت في 2016م.

واعتبر حازب حضور رئاسة الحكومة اليوم لجامعة العلوم والتكنولوجيا رسالة طمأنة للطلبة وأولياء امورهم بشأن ما وصفه بالقرار البائس واللامسؤول الذي أصدره ما يسمى بوزير التعليم العالي بعدن بشأن جامعة العلوم والتكنولوجيا وطلبتها، مؤكداً بأن الجامعة معترف بها محلياً وإقليمياً ودولياً لأنها تعمل وفق المرجعيات الوطنية والدولية ولن يستطيع كائن من كان أن يلغي اعتمادها.

وأشار حازب إلى أن جامعة العلوم والتكنولوجيا ستحصل على الاعتماد الوطني خلال الأيام القليلة القادمة في إطار سعيها للحصول على الاعتماد الدولي لاسيما في البرامج الطبية وفقاً لمعايير المنظمة الفيدرالية للتعليم الطبي الدولي.

وتطرق وزير التعليم العالي الى ما أنجزته الوزارة خلال السنوات الفائتة من إعداد معايير مرجعية وطنية للبرامج الطبية والهندسية وغيرها والزام الجامعات بهذه المعايير، إضافة الى الاهتمام بالجودة والتطوير وتقييم الأداء الاكاديمي وتدريب وتأهيل وتهيئة عدد من الجامعات اليمنية للحصول على الاعتماد الطبي الدولي. 

وكان رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا أ. د عادل المتوكل قد القى كلمه رحب فيها بدولة رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي الذين شرفوا الجامعة بتدشين استئناف الدراسة في عدد من برامج الجامعة في الدراسات العليا، وأشار إلى ان الجامعة بصدد افتتاح برامج أخرى في مجال العلوم الإنسانية والإدارية إضافة الى البرامج السارية حالياً.

وأشاد المتوكل بدعم رئاسة الحكومة ووزارة التعليم العالي للجامعة في مختلف المراحل وتقديم كافة التسهيلات والدعم اللازم للجامعة للقيام بوظيفتها في التعليم العالي وفي خدمة وتنمية المجتمع. 

وأكد حرص الجامعة على تعزيز وتطوير رسالتها العلمية والأكاديمية إزاء المجتمع ومراعاة الوفاء بالتزاماتها تجاه طلبتها.

حضر فعالية التدشين رئيس المؤسسة العامة القابضة " شبام " أ. عبدالله الشاعر، ورئيس مجلس إدارة شركة الموارد للخدمات التعليمية والصحية أ. رائد حسن ، ومسؤول الدائرة التعليمية بالحراسة القضائية أ. محمد الوادعي ونائب رئيس الجامعة أ.د عبد اللطيف مصلح، ومساعد رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية أ.د نعمان النجار ، وأمين عام الجامعة د. فيصل هزاع ومدير مستشفى الجامعة د. فهمي الحكيمي ونائبه د. أمين الهران وعمداء الكليات ومدراء الإدارات بالجامعة .

رئيس الوزراء يدشن عددا من برامج الدراسات العليا بجامعة العلوم والتكنولوجيا
 

صنعاء :

دشن رئيس مجلس الوزراء أ.د عبد العزيز بن حبتور اليوم الثلاثاء الموافق 2/ 3 / 2021م، عددا من برامج الدراسات العليا بجامعة العلوم والتكنولوجيا التي كانت متوقفة منذ العام 2016م، إضافة إلى تدشين إصدار وثائق الخريجين التي تعرقل إصدارها بسبب توقف النظام في الجامعة خلال العام الماضي 2019/ 2020م.

حيث قام رئيس الوزراء ومعه وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ. حسين علي حازب ورئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا أ.د عادل المتوكل بتدشين إعادة استئناف الدراسة في برامج الماجستير (طب أسنان – هندسة مدنية – صيدلة) وكذا إصدار وثائق الخريجين للعام الدراسي الماضي.    

وخلال حفل التدشين الذي أقيم برئاسة الجامعة، أكد رئيس الوزراء على المكانة الكبيرة التي تحظى بها جامعة العلوم والتكنولوجيا لدى الحكومة، وقال " إن هذه الجامعة العريقة التي مضى على تأسيسها ربع قرن تحظى باحترام شديد من قبل أجهزة الدولة لأن مخرجاتها قد تم اختبارها في الواقع ولها إسهامات كثيرة في خدمة وتنمية المجتمع ".

وأشاد بن حبتور بالمؤسسية التي تتمتع بها الجامعة، مضيفاً: تولى جامعة العلوم والتكنولوجيا الجانب التنظيمي والإداري أهمية كبيرة وهذا يعطي حافز لبقية الجامعات أن تحذو حذو الجامعة.

وفي تعليقه على قرار ما يسمى بوزارة التعليم العالي بعدن بشأن عدم اعتماد مخرجات الجامعة، قال رئيس الوزراء إن هذا القرار فاقد الأثر على أرض الواقع ولن يقدم أو يأخر على الإطلاق.  

 


وشدد بن حبتور على أهمية الحفاظ المكاسب المنجزة للجامعة على مدى 25 عام، وقال إن هذه الجامعة نشأت وترعرعت ووصلت إلى ماوصلت اليه بفضل وجهود كافة منتسبيها وستستمر في العطاء لمائة سنة قادمة دون أن تتزحزح، وينبغي أن يتعاضد الكل من أجل الدفاع عنها وحمايتها.  

وعبر رئيس الوزراء عن ارتياحه لما لمسه من حرص والتزام مسئول من قبل قيادة الجامعة وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام العلمية وكافة الكوادر الإدارية في تطوير مستوى الأداء العام لهذا الصرح الأكاديمي الذي وصفه بالديناميكي.

بعد ذلك أطلع رئيس الوزراء على جملة من نماذج وثائق الخريجين الذي تم تخريجهم مؤخرا عقب توقف النظام.

من جانبه هنأ وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ. حسين حازب الجامعة على تدشين إصدار وثائق الخريجين وكذا إعادة استئناف عدد من برامج الدراسات العليا التي توقفت في 2016م.

واعتبر حازب حضور رئاسة الحكومة اليوم لجامعة العلوم والتكنولوجيا رسالة طمأنة للطلبة وأولياء امورهم بشأن ما وصفه بالقرار البائس واللامسؤول الذي أصدره ما يسمى بوزير التعليم العالي بعدن بشأن جامعة العلوم والتكنولوجيا وطلبتها، مؤكداً بأن الجامعة معترف بها محلياً وإقليمياً ودولياً لأنها تعمل وفق المرجعيات الوطنية والدولية ولن يستطيع كائن من كان أن يلغي اعتمادها.

وأشار حازب إلى أن جامعة العلوم والتكنولوجيا ستحصل على الاعتماد الوطني خلال الأيام القليلة القادمة في إطار سعيها للحصول على الاعتماد الدولي لاسيما في البرامج الطبية وفقاً لمعايير المنظمة الفيدرالية للتعليم الطبي الدولي.

وتطرق وزير التعليم العالي الى ما أنجزته الوزارة خلال السنوات الفائتة من إعداد معايير مرجعية وطنية للبرامج الطبية والهندسية وغيرها والزام الجامعات بهذه المعايير، إضافة الى الاهتمام بالجودة والتطوير وتقييم الأداء الاكاديمي وتدريب وتأهيل وتهيئة عدد من الجامعات اليمنية للحصول على الاعتماد الطبي الدولي.  

وكان رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا أ. د عادل المتوكل قد القى كلمه رحب فيها بدولة رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي الذين شرفوا الجامعة بتدشين استئناف الدراسة في عدد من برامج الجامعة في الدراسات العليا، وأشار إلى ان الجامعة بصدد افتتاح برامج أخرى في مجال العلوم الإنسانية والإدارية إضافة الى البرامج السارية حالياً.

وأشاد المتوكل بدعم رئاسة الحكومة ووزارة التعليم العالي للجامعة في مختلف المراحل وتقديم كافة التسهيلات والدعم اللازم للجامعة للقيام بوظيفتها في التعليم العالي وفي خدمة وتنمية المجتمع.  

وأكد حرص الجامعة على تعزيز وتطوير رسالتها العلمية والأكاديمية إزاء المجتمع ومراعاة الوفاء بالتزاماتها تجاه طلبتها.

حضر فعالية التدشين رئيس المؤسسة العامة القابضة " شبام " أ. عبدالله الشاعر، ورئيس مجلس إدارة شركة الموارد للخدمات التعليمية والصحية أ. رائد حسن ، ومسؤول الدائرة التعليمية بالحراسة القضائية أ. محمد الوادعي ونائب رئيس الجامعة أ.د عبد اللطيف مصلح، ومساعد رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية أ.د نعمان النجار ، وأمين عام الجامعة د. فيصل هزاع ومدير مستشفى الجامعة د. فهمي الحكيمي ونائبه د. أمين الهران وعمداء الكليات ومدراء الإدارات بالجامعة .

عدد القراءات : 19592
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات