احدث الاخبار

أمير يفتتح معرض الصور والفنون التشكيلية لطلاب الجامعة اللبنانية بتعز

اخبار السعيدة - تعز (اليمن) عبد الهادي ناجي علي         التاريخ : 14-06-2014

مواكبة لشعار "تعز عاصمة الثقافة اليمنية " افتتح وكيل محافظة تعز الأستاذ: عبد الله أحمد أمير صباح يوم أمس الاول في قاعة فندق السعيد بتعز معرض الصور والفنون التشكيلية لطلاب وطالبات الجامعة اللبنانية في تعز والذي احتوى على أكثر من 200 لوحة مختلفة في فنون الرسم والمجسمات والجرافيكس . وخلال الافتتاح عبر عبد الله أمير عن سعادته بحضور افتتاح المعرض وقال : سعيد أن احضر هذه الفعاليات الممتازة والتي قل ما توجد في تعز إلا فيما ندر والأصعب من هذا كله أن الناس يداو يقرأون أعماق اللوحات وقسماتها وألوانها وتعاريجها بمعنى أن هذه الثقافة ستفرض نفسها أيضا على الواقع وهي حالة متقدمة فإذا استطاع المواطن أو القارئ للوحة أن يشخص اللوحة ويقرأها من الداخل عند ذاك نقول هنا ثقافة بدأت تنمو بشكل جميل وخاصة في المحافظة التي تسمى المحافظة الثقافية وأضاف : نرجو أن تكون هذه التسمية أعطيت كحق شرعي لها حتى لا أقول استخفاف لما تقدم ولكن كحق لها لأنها ثقافة راسخة في أعماق وجدان الناس وإذا ما ادلهمت مسارات الإنسان نجد أن بارقة الأمل تبرق من خلال ريشة الفنان ومن خلال عطاء الفنان ..

وقال أمير : وقراءة للفن بشكل عام في الواقع اليمني هي بحاجة لشيء من الدقة في طرح موضوعها نحن الآن في البداية والحقيقة تقسيم المعرض بهذه الكيفية - مرحلة البداية والوسط والنهاية أيضا- فيما يخص الوسم اليدوي ، وبالنسبة للفوتوغرافي أيضا كانت الصور مختارة بعناية وبدقة هنا في المعرض في حالة من التكامل الفني الجميل يوحي لنا بان الجامعة تنمي مدارك الطالب بشكل يتناسب أيضا مع المعاناة التي تسكن في أعماق الطلاب وهذه المعاناة هي انعكاس للواقع العام الذي يعيشه الفرد فكلما رأينا معرضاً يحمل لون أو قسمات معينة نقرأ الواقع من خلال هذه اللوحات ومن خلال هذه الصور ..

واختتم بتوجيه رسالة للجامعة اللبنانية قال فيها :أبارك لهم بهذه المعارض وغيرها أيضا من الفعاليات التي حضرنا بعضها وأرجو أيضا أن تحقق الغاية والهدف من وجودها وان تضع اللبنات الراسخة في علاقات اليمن أيضا مع القطر اللبناني نحن ربما عرفنا لبنان في بادئ الأمر من خلال الأغنية اليوم نعرفها أيضا من خلال كفاءات الأخوة اللبنانيين في هذه المعارض وغيرها وهو انعكاس أيضا لثقافة مشتركة بين البلدين نحن نحس بأننا لحمة واحدة وأرجو أن تكون مساراتنا واحدة ورؤيتنا للمستقبل العربي واحدة .

وكمتابع للمشهد الثقافي بتعز قال الأخ : فيصل سعيد فارع – مدير عام مؤسسة السعيد للعلوم الثقافة بتعز: أنا سعيد جداً اليوم أن شاهدت نقلة نوعية في العطاء الإبداعي لليمنيين وهم يتلقون علوم التصوير والرسم في مكان متخصص سعيد جداً بهذا الانجاز بهذا العمل المتميز الجميل للجامعة اللبنانية وأظن أن المشهد الثقافي اليمني سيرى المشهد الإبداعي والمشهد الجمالي الفن البصري في اليمن سيرى نقلة نوعية بنتيجة هذه الإضافات النوعية لشباب في مقتبل العمر امتلكوا أدوات الإبداع .. شكراً للجامعة اللبنانية التي تخدم هذه المسالة التي آمل أن تستمر وان تواكب المشهد العام للإضافة النوعية ..

وأكد على التعاون بين الجامعة ومؤسسة السعيد وقال نحن والجامعة اللبنانية نحن على استعداد لان نفتح أبوابنا وقد فتحنا قلوبنا من قبل . من جهته عبر الأخ: مشعل سلامة – مدرس الجرافيك بالجامعة أن الأعمال المعروضة هي من صنع الطلاب والطالبات لهدف توصيل الفكرة أن الطالب اليمني قادر على الإبداع وتحقيق الكثير وأنهم خلال فترة قصيرة تمكنوا من انجاز المعرض بالصورة التي ظهر بها والذي اشتمل على رسومات الكاريكاتوري ، والتصوير الفوتوغرافي ، والجرافيك ، والمجسمات، وكثير من المواد المستخدمة من البيئة وقد شارك في المعرض أكثر من 85 طالباً وطالبة .

عدد القراءات : 3132
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات