احدث الاخبار

ارتفاع مبيعات شركة النفط اليمنية بعدن خلال عام 2013م بنسبة ( 7ر12) بالمائة

ارتفاع مبيعات شركة النفط اليمنية بعدن خلال عام 2013م بنسبة ( 7ر12) بالمائة
اخبار السعيدة - عدن (اليمن) أشجان المقطري         التاريخ : 22-01-2014

 قال الدكتور/ عبد السلام صالح حميد مدير عام شركة النفط اليمنية فرع عدن في تصريح لشبكة ( أخبار السعيدة ) FNN : أن شركة النفط اليمنية بعدن حققت ارتفاعاً ملحوظاً في نسبة مبيعاته من المشتقات النفطية في العام الماضي 2013 م مقارنة بالعام الذي سبقه 2012م .. حيث بلغت إجمالي الكميات التي قام فرع الشركة بتسويقها نحو مليار و 397 مليون لتر إي بما يعادل نحو سبعه مليون و553 برميل وبزيادة بلغت نسبتها نحو 7ر12 في المائة عن عام 2012م الذي بلغت إجمالي مبيعات الفرع فيه لنحو مليار و239 مليون لتر.

وأضاف قائلاً: أن قطاع الكهرباء قد حضي بالنصيب الأكبر من استهلاك المشتقات النفطية خلال العام الماضي 2013 م، مشيراً إلى إن إجمالي المشتقات النفطية المباعة لهذا القطاع قد بلغت ما نسبتها 42,6 في المائة من إجمالي المشتقات المباعة من قبل فرع الشركة بعدن .. تلا ذلك محطات توزيع الوقود الخاصة والتي بلغت إجمالي الكمية المباعة لها نحو 37,6 في المائة يليها في المرتبة الثالثة القطاع الصناعي والتجاري وبما نسبتها 17,2 في المائة من إجمالي الكميات التي قام فرع الشركة بتسويقها خلال العام الماضي 2013 م.

وقال: أن محافظة عدن جاءت في المرتبة الأولى من حيث استهلاك الوقود وبنسبة 58 في المائة..كما جاءت محافظة لحج في المرتبة الثانية من حيث استهلاك المشتقات النفطية وبما نسبتها نحو 17,3 في المائة ، فيما استهلكت محافظة الضالع ما نسبتها 12,3 في المائة تلتها محافظة أبين وبما نسبتها 11,1 في المائة من إجمالي مبيعات المشتقات النفطية التي يشرف فرع شركة النفط اليمنية بعدن على تسويقها في إطار نطاق التموين الجغرافي للفرع.

وفيما يتعلق بمحطات الوقود التابعة لفرع الشركة والموزعة على مختلف مديريات محافظة عدن، قال: قد تمكنت هي الأخرى وبفضل جهود العاملين فيها ومشرفيها وجهود ومتابعة مدير ونائب مدير إدارة المحطات من تحقيق نسبة مبيعات مرتفعة في مختلف أنواع المشتقات النفطية في العام الماضي 2013 والتي بلغت بنحو 25 في المائة عن ما حققتها تلك المحطات من مبيعات العام الذي سبقه.

وأشار إلى أن فرع الشركة وعلى الرغم من حالات الاختناق التموينية في الكثير من محافظات الجمهورية - إلا أنه وبالرغم من ذلك ظل محافظا على حالة الاستقرار في عملية التموين وخصوصا في المحافظات الواقعة تحت نطاق إشرافه التمويني مستعيناً في ذلك بجهود عمال ومسؤولي منشآت البريقة وعمال محطات توزيع الوقود وأسطول نقل المشتقات النفطية التابع لفرع الشركة إلى جانب الجهود الفنية المبذولة من قبل الفنيين لرفع جاهزية تلك المحطات ومعالجة الاختلالات والأعطاب أولاً بأول وهي جهود طيبه تستحق التقدير والثناء في ظل الظروف الأمنية والسياسية الحالية المعقدة التي تمر بها البلد..

مبيناً أن من بين المسائل التي أولتها قيادة الشركة اهتماماً بالغاً في تحسين أوضاع العاملين المعيشية والرعاية الطبية الداخلية والخارجية وكذا التدريب والتأهيل لرفع مستوى كفاءتهم وتحسين مستوى أدائهم الوظيفي عبر عقد الدورات الداخلية والخارجية المحلية في المجالات الإدارية و الفنية والمحاسبية والقانونيــــة والرقابية وعلوم الحاسوب وكذا مجـــال الأمن والسلامـــة والتي وصلت إلى (36) دورة شمــلــــت (158) مـــتــــدربا ومتدربــــــــة من موظفي الفرع ، فيما بلغت الدورات الخارجية (9) دورات شملت عــــدد (17) متدربا ومتدربة من موظفي الــــفـــرع في مختلف المجالات التي يتطلبهــــا نشاط الشركة وحاجاتها التدريبية.

أما عن المشاريع الإستراتيجية للشركة فقال: تم إنجازها خلال عام 2013م ومنها أنشاء خزانين بطاقة خزنيه تصل إلى (10) ألف طن متري أحدهما لمادة السولار والآخر للبنزين .. الأول منهما جاهـــــز والأخر في مراحله الأخيرة وسوف يتم افتتاحهما خلال الأشهـــر القليلة القادمة من هذا العام بإذن الله تعالى وبكلــفـــة إجمالية وصلت إلى (265) مليون ريال.

وأشار لشبكة FNN إلى أن الفرع تمكن من أنجاز عملية هدم وإعادة بناء محطتين نموذجية وبكلفة إجمالية تصل إلى نحو (270) مليون ريال وهي قيد الانجاز الأولى منها وتصل نسبة الانجاز فيها نحو 60% وهي تقع في المعلا بجانب المكتب الرئيس لفرع الشركة والأخرى بنسبة انجاز تصل إلى نحو 30% وتقع في منطقة خور مكسر أمام بوابة مطار عدن ..

منوهاً أن المحطات تشتمل على كافة الخدمات الأخرى إلى جانب توزيع الوقود ومن المتوقع افتتاح تلك المحطات خلال الثلاثــة الأشــهــر القادمة.

وأوضح الدكتور عبد السلام أن لدى قيادة فرع الشركة توجه جاد لتحديث كافة محطات الفرع في محافظة عدن لتواكب التوسع والتطورات الحاصلة في حركة النقل والنشاط الاقتصادي بالمحافظة مع التركيز على إدخال معدات وآلات حديثة تسهم في تحسين أداء الخدمة وجودتها ..

مشيراً إلى أنزال مناقصة لتحديث محطتين في عدن، الأولى محطة الميدان في منطقة كريتر حيث سيتم إزالتها وإعادة بناءها كمحطة حديثة والأخرى محطة مأرب في المعلا وسيتم تطويرها وتحديثها لتصبح أكثر قدره على تقديم خدمات متطورة إلى جانب انجاز تلك المحطات سيتم الشروع في تحديث وتطوير محطة أروى في كريتر استكمال محطة الميدان وذلك حتى لا يتأثر المواطن في مدينة كريتر بانعدام الخدمات في المنطقة، علماً بأن الكلفة التقديرية لتحديث تلك المحطات تصل إلى أكثر من (140) مليون ريال.

وعن نجاحات الشركة قال: إذا ما كنا اليوم نتحدث عن نجاحات تعبر عنها الأرقام والمؤشرات فأن مبعث ارتياحنا وشعورنا بنوع من الرضا هو حالة الاستقرار التموينــي التي تحضي بها عدن والمحافـظـات المحاذية لها مــثـل لــحـج وأبــيـن والضالـع وحصــول المواطـن على المشتقات النفطية بكل يسر وسهوله وبأسعار الدولة المعلنة في ظل ظروف وتعقيدات غاية في الصعوبة وتبقى ديمومة واستمرارية هذا الاستقرار أحد التحديات الحقيقية لنا خلال الأشهر القادمة.

عدد القراءات : 2300
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات