1561571895
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 14-06-2019 ) الساعة( 11:21:06 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
الدكتور علي الشاعري لـ(أخبار السعيدة) تتواصل أعمال حملة التوعية الطارئة من برنامج التوعية بمخاطر الألغام

اخبار السعيدة - عدن (اليمن) منى قائد         التاريخ : 25-12-2013

صرح الدكتور علي الشاعري منسق عام التوعية بين منظمات المجتمع المدني بانه تتواصل حملة التوعية الطارئة للمرحلة الثالثة من برنامج التوعية من مخاطر الألغام والذخائر غير المتفجرة في محافظات (عدن- لحج ـ أبين ) والتي تنظمها اللجنة الوطنية للتعامل مع الألغام والمركز التنفيذي للتعامل مع الألغام وبدعم من منظمة اليونيسيف والتي تحمل شعار" احذر وتجنب الأماكن الخطرة وابتعد ولا تلمس الأجسام المشبوهة ولا تعبث بها وابلغ عنها السلطات المحلية بالمحافظات المستهدف".

وأضاف: بأن الحملة تستهدف بدرجة رئيسية طلاب المدارس إلى جانب الجمعيات المدنية في الأحياء والمناطق، وتعنى بنشر الوعي بين المدربين من مخاطر الألغام الأرضية والذخائر غير المتفجرة من بقايا الحروب من القذائف والذخائر المختلفة، مضيفاً بذلك أن الحملة تهدف إلى نشر الوعي والإرشادات والتحذيرات من مخاطر الاحتفاظ أو لمس الأجسام الغريبة

لافتاً انه يشترك في تنفيذ هذه الحملة (16) فريق توعية من مختلف منظمات المجتمع المدني المنتشرة في محافظات المستهدفة بقوام (130) ناشط وناشطة كناشري التوعية بالاشتراك مع (20) مدرب ومشرف من المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام فرع عدن، مشيراً أن تنفيذ الحملة الطارئة جاء وفقا للبرنامج المعتمد والخطة المرسومة من المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام والذخائر غير المتفجرة بدعم وتعاون من منظمة اليونيسيف.

وواصل حديثه: أن فرق التوعية تتوزع على المحافظات المستهدفة وفقا للاتي: (9) فرق توعية تتوزع على مديريات محافظة (أبين) و(4) فرق توعية تتوزع على مديريات محافظة (عدن) بالاضافة الى (3) فرق توعية تتوزع على مديريات محافظة (لحج)، منوهاً أن ناشري التوعية يقومون بإلقاء المحاضرات والدروس الإرشادية بكيفية التعامل مع الألغام الأرضية والذخائر غير المتفجرة وكذلك عرض الملصقات الإرشادية واللوائح التوجيهية واتخاذ التدابير الاحترازية. وأوضح الدكتور الشاعري: كما توزع رسائل ومواد توعوية وكذا الرسوم التوضيحية حول التدابير الاحترازية، كما توزع أيضا وسائل ومواد توعية وقمصان وملفات وأقلام وقبعات وألوان خشبية وغيرها من الوسائل المتاحة

مشيرا إلى أن الرسالة الأساسية في الحملة تكمن في توعية الأطفال والتجمعات بهدف الحرص على عدم سقوط ضحايا جدد بفعل المواد ومخلفات الحروب، ودعا خلال تصريحه من الجميع اتخاذ الإجراءات الوقائية وعدم اللعب والعبث بالأجسام الغريبة التي تنتشر في مناطق تجمعات السكان كبقايا الحروب.

وقال: إن الوقائع تشير أن الحالات التي تضررت من الألغام الأرضية والقذائف كانت بسبب الأساليب الخاطئة التي يتعامل بها الضحايا من الأطفال مع هذه المخلفات والتي كانت نتائجها وخيمة على الأفراد وبالذات الأطفال والنساء سواء في المزارع أو في الطرقات أو بالقرب من المساكن.

وأوضح أن المعلومات والوقائع قد أكدت أن التوعية قد حققت تقدما كبيرا للحد من الضحايا حيث انخفضت حالات عدد الضحايا في المناطق التي استهدفت بمراحل التوعية السابقة ووصلت إلى الانخفاض بحوالي (90) بالمائة بالمقارنة مع الوضع الذي كانت عليه هذه المناطق قبل التوعية،

وقال: إن نجاح مراحل التوعية يرجع إلى تفاعل منظمات المجتمع المدني في نشر التوعية وتعدد وسائل ومواد التوعية وكذا التسهيلات التي تقدمها السلطات المحلية ومكاتب التربية ومدراء المكاتب وجهود قيادة المركز للتعامل مع الألغام وفروعه وبالذات فرع عدن التي تقع المناطق المستهدفة في إطار إدارته وكما تشير المعلومات الأولية الى أن نتائج نشاط فرق التوعية في الميدان على المستفيدين الذين شملتهم التوعية المباشرة في المحافظات الثلاث خلال الفترة من (2وحتى 19 ديسمبر 2013م) وصل عدد المستفيدين الى حوالي (58) ألف مستفيد اغلبهم من طلاب المدارس في المحافظات المستهدفة من الحملة.

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2189
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0587