1569238842
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
دير عام شركة النفط فرع تعز : مخزون عشرة مليون لتر ستة مليون لتر ديزل واربعة مليون لتر بترول مخزون لاي طارئ قد يحصل في المحافظة

اخبار السعيدة - تعز (اليمن) نعائم خالد         التاريخ : 02-10-2013

 

فروع شركة النفط اليمنية تسير على قدما وساق لتوفير المشتقات النفطية للمواطنيين بكل التسهيلات للوكلاء حتى لا ترفع التعرفة على قيمة المشتقات وكذا توفير مخزون لكل محافظة مع المخصصات اليومية لكل محافظة إنما يوجد هم يورق الشركة من حيث المتقطعين وكذا قدم المعدات وتوسعه المخزون فالأخ نوفل على رشيد مدير عام شركة النفط اليمنية فرع تعز تحدث عن الكميات المخصصة لمحافظة تعز والعديد من التساؤلات العالقة في ذهن المواطن واليكم التفاصيل

 قائلا..فرع شركة النفط في محافظة تعز يتبع الإدارة العامة في صنعاء  والإدارة لها برنامج تمويني خاص بكل المحافظات وهناك مخصصات معتمدة شهريا لكل محافظة على حدة بالنسبة لمادة ( البترول والديزل والكروسين والتروبين  وقود الطيارات)  المخصصات تختلف من محافظة إلى أخرى لجملة عوامل منها تعداد السكان والمساحة الجغرافية للمحافظة وقد تنخفض في المحافظة وقد ترتفع في أخرى وبالنسبة  للمخصص الإجمالي للمحافظة تعز من مادة البنزين شهريا 17مليون لتر ومادة الديزل 31مليون لتر  المخصص الشهري يقسم على أيام الأسبوع وعندنا مخصص يوميا يصل من محافظة عدن والقاطرات التابعه للمحافظة ويوميا تقوم بجلب المشتقات النفطية الديزل والبترول والكروسين والتروين فيصل يوميا المخصص المعتمد مليون لتر ديزل و6700الف لتر بترول لكن قد تصل بسبب الاستقرار التمويلي عن بعض الأيام الى أننا لأ نسحب هذه الكمية بشكل كامل وبذات في بعض المواسم فنحن مثلآ عندما نصادف  مواسم الأمطار والا نجد هناك  طلب على مادة الديزل بنفس الكمية التي تطلب في فصل الشتاء بسبب شحة الأمطار فقط في مواسم الأمطار لأتسحب الكمية المخصصة اليومية حتى 50% المهم قضية سحب الكمية خاضع لموضوع  عرض وطلب مواسم معينة  تمر فيها المحافظة .. طبعا الكميات هي في ازدياد والمخصص يفي بالغرض ونستطيع نقول ونحن مطمئنين ومتتالين ان المخصص يفي بالغرض وبامكانة ان يواكب التوسع للخمس السنوات القادمة ..بمعنى ان حصل توسع سكاني في المساحة الجغرافية زيادة في عدد المحافظات  نستطيع ان نقول  الى خمس سنوات يفي بالغرض ونستطيع  ان نؤمن حاجة المواطن والمستهلك في محافظة تعز من المشتقات النفطية بشكل كامل ...

مقابل تسويقه لهذه المادة والتزامه بالسعر المحدد

وكلأء المحطات والذين يعتبرون  الواجة الثاني لفرع الشركة لأن تسويق هذه المادة يتم عبر محطات الوكلاء هؤلاء الوكلاء تلتزم الدولة ممثلة بوزارة  المالية  والشركة بمنحهم أولا أجور النقل من خروج المادة من منشئاتنا في عدن حتى تصل إلى محطات الوكيل في أي مديرية من المديريات محافظه تعز أو أي منطقة من مناطق المحافظة وهده الكمية تحسب بالكيلو بمعنى إن أجور ليست أجور ثابتة وإنما تختلف بحسب المسافة من منطقة إلى أخرى ويمنح الوكيل على كل كيلوا اجور نقل مقابل أيصالة للمواد  و الشي الأخر يوجد لدية هامش عمولة خمسة بالألف تمنح للوكيل كنوع الربح  مقابل تسويقه لهذه المادة والتزامه بالسعر المحدد من قبل الدولة وكما هو معروف ان المشتقات النفطية من المواد السيادية والذي لا يمكن أي إنسان او اي وكيل او اي جهة ان تتلاعب بأسعارها  لكن تكون الأسعار ثابتة تباع لمستهلك او زبون او للمواطن بالسعر التي تحدده الدولة فلكل يلتزم الوكيل بالبيع بهذا السعر ولا يخالف التسعيرة ي بلاضافة يمنح اجور التنقل والعمولة .والميزة الثالثة التي تقدمها شركة النفط اليمنية أنها تضمن سلامة المواد من وقت خروجها من المنشاءات التحميل إلى أن تصل إلى خزانات الوكيل في محطته ولاقدرالله حصل لهذه المواد أي مكروه او حادث خلال الطريق  نحن ملزمين كشركة نفط ان نؤمن هذه المادة وان نعوض الوكيل مقابل كل لتر فقده بسبب أي طارئ قد يحصل لهذه الناقلة

التقطعات للمشتقات النفطية

توزيع  المشتقات النفطية وبذات مادة الغاز لها شركة مستقلة هي تتولى عملية التوزيع سوء في محافظة تعز اوفي غيرها من المحافظات  كانت شركت الغاز والنفط  شركة واحدة قبل حوالي ثمان سنوات والان تعتبر  شركة قائمة بذاتها لها إدارتها وشخصيتها الاعتبارية وموازنتها وليس لنا أي دخل في عملية التوزيع  فنحن ملزمين فقط بتسويق المشتقات  النفطية نحن نواجه بعض الصعوبات  وبذات في الفترات التي لا يكون هناك استقرار امني في بعض المحافظات وخصوصا في الخطوط الطويلة نواجه بعض التقطعات اثنا نقل المشتقات النفطية وايصالها للمحافظات وهذا قد يسبب لنا نوع من الارباك في البرنامج التمويلي الخا ص بالمحافظات ولكن لانقف مكتوفي الأيدي ولاعاجزين امام مثل هذه التقطعات لدينا البدائل التي نستطيع من خلالها ان نؤمن وجود المشتقات في إطار المحافظة الى ان تزول تلك التقطعات 

قدم وسائل النقل والقواطر التي تقوم بنقل المشتقات

الصعوبات التي تواجهنا بعض الحيان قدم وسائل النقل والقواطر التي تقوم بنقل المشتقات بعض الاحيان قدمها قدتتعرض للحوادث والانقلاب والحريق وبالتالي هي من جملة الصعوبات التي نواجها والامر الاخر قضية تحديث المحطات نحن نحاول بكل ما نستطيع  أن نلزم الوكلاء بنمط معنى للمحطات يراعي فيه  جوانب امن وسلامة في المحطة له وللمواطن  إنما نجد للامانة هناك عدد كبير من الوكلاء ملتزمون بهذا الجانب وهناك البعض الأخر لا يراعي هذه الجوانب  وقد يمر على أي محطة من المحطات فلا يجد المحطة التي يرتاح ان يقوم بتمويل سيارتة بتلك المحطة ..

ونحن لدينا طموح في فرع الشركة عندنا خطط مستقلة للأعوام القادمة لدينا برنامج عمل لتوسع أولا في المخزون الخاص بالمحافظة فنحن حاليا نؤمن المشتقات النفطية في إطار المحافظة  عندما تحصل أي أزمة او لاتكون هناك مواد من منشاءت التحميل من عدن عندنا مخزون عشرة مليون لتر ستة  مليون لتر ديزل واريعة مليون لتر بترول هذا مخزون في منشاءتنا لاي طارئ قد يحصل في المحافظة ..

ولدينا  خطة في الأعوام القادمة  نرغب في ان نرفع هذا المخزون الى ما يقارب خمسة عشرة  مليون لتر وان شاءالله ما شئن فيها  وقد تم إحضار ثلاثة خزانات بما يقارب سعه اربعه مليون ومائتين الف لتر وسنقوم باستكمال هذا المشروع والبدء وتركيب هذه الخزانات في بداية العام القادم باذن الله وأيضا من ضمن  المشاريع  التي نطمح ان نوفق لها في العام القادم عندنا اجراء شبكة كمبيوتر  فيما يتعلق بالجانب التجاري ففرع الشركة على الجانب التجاري مرتبط بلحاسوب لدينا خطة  بربط الجانب المالي بالشبكة كنوع من  مواكبة التطور  الحاصل  بالإضافة لدينا خطة لتوسع كفرع و كشركة النفط في الحافظة لإنشاء ثلاث محطات جديدة في المحافظة إضافة إلى المحطة الموجودة حاليا  و المقامة منذو عام 2010م .

الخاتمه

كمواطن يمني وكل اليمنيون اليوم يتجه أنظارهم صوب العاصمة صنعاء والبذات صوب قاعات مؤتمر الحوار الوطني وكل اليمنيين متفائلون بان أعضاء الحوار يقومون بصياغة شكل جديد اليمن الذي كنا نتمني ان يكون وصنعه منذ حقب ماضية بان يكون لهذا الوضع مؤملين ومتفائلين ان الحوار الوطني وبإخلاص المخلصين من أبناء اليمن من مختلف الشرائح والمكونات يصلون الى صيغه ترضي المواطن اليمني لانه تحمل الكثير وعاني لإخراج اليمن الى بر الأمان لتبدء سفينه التنمية والبناء لبناء يمن مزدهر لينعم بالحريه والمساواة والمواطنة المتساوية

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2503
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0076