1576391009
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

دروس في الحياة
بقلم / د. فلاح الجوفي - فرانكفورت
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث السبت ( 14-12-2019 ) الساعة( 9:24:46 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
لقاء تشاوري لأكثر من 70 مشاركا من منظمات المجتمع المدني والمراكز البحثية والاكاديميين وباحثين بمركز منارات

اخبار السعيدة - صنعاء - يحيى الضيقي         التاريخ : 03-06-2009

أبو حورية : وما مبادرة (منارات) هذه إلا استشعاراً للمسئولية الوطنية الكبرى الملقاة على عاتق منظمات المجتمع المدني للاضطلاع بدور تاريخي فاعل في حماية هذه المكاسب والثوابت والدفاع عنها نظم مركز منارات يوم الثلاثاء الموافق 5 يونيو 2009م لقاء تشاوري لمنظمات المجتمع المدني  وقراءة مشروع رؤية منارات من أجل من أجل تعزيز الثقافة الوطنية وتحقيق الإصلاحات التشريعية والسياسية والاقتصادية
شارك فيه أكثر من 70 مشاركا ممثلين لمنظمات المجتمع المدني ومراكز ومؤسسات بحثية وأكاديميين وباحثين

وفي كلمة مركز منارات ألقاها رئيس مجلس إدارة مركز منارات  أ /  احمد إسماعيل أبو حورية قال فيها " أننا نمر بمرحلة تاريخية بالغة الأهمية وشديدة التعقيد في إشكالياتها وتداعياتها المتسارعة والتي تلقي بظلالها على حاضر ومستقبل الوطن بكل مكوناته الاجتماعية مما يحتم علينا الارتقاء بمسئولياتنا إلى مستوى التحديات الماثلة أمام المشهد الوطني على قاعدة الشراكة والمسئولية التضامنية في التصدي لكل مظاهر الاختلالات السياسية والاقتصادية والأمنية وتردي أداء أجهزة ومؤسسات الدولة لواجباتها ومسئولياتها مما هيأ الأجواء لبروز المشاريع الضارة بالوحدة الوطنية والمسيئة للتاريخ النضالي والإرث الحضاري للشعب اليمني والذي ارتقى ذرى المجد ودخل التاريخ من أوسع أبوابه بإعادة وحدته أرضاً وإنساناً يوم الثاني والعشرين من مايو 1990م.

مضيفا : وهذا الإنجاز التاريخي العظيم هو اليوم أمام تحدٍ خطير يضعنا على محِك اختبارٍ في قدرتنا على الحفاظ عليه وتجنيبه مهاوي ومنزلقات الدعاوى والمشاريع المستهدفة تمزيق الوطن وقهر إرادتنا في السير بخطى حثيثة نحو الأمن والاستقرار والسكينة الاجتماعية وتحقيق العدل والمواطنة المتساوية لكل أبناء الشعب الواحد والسير في طريق بناء المشروع الحضاري المنشود لليمن المعاصر."

وقال  : "وما مبادرة (منارات) هذه إلا استشعاراً للمسئولية الوطنية الكبرى الملقاة على عاتق منظمات المجتمع المدني للاضطلاع بدور تاريخي فاعل في حماية هذه المكاسب والثوابت والدفاع عنها بالتضامن والتكامل مع كل المخاضات الوطنية المتنامية على كافة الأصعدة وصولاً إلى بلورة إجماع وطني حول أهمية تعزيز وتحصين الوحدة الوطنية انطلاقا من استئصال شأفة الفساد المالي والإداري المدمر وتحقيق مجتمع العدل والنظام والقانون والمواطنة المتساوية في الواجبات والحقوق واستعادة زخم الثورة اليمنية والوحدة والديمقراطية".

واختتم كلمته قائلا : " نتمنى من هذا اللقاء أن يُشكل منصة انطلاق لفعل وطني مثمر يكبح جماح الفتن ويرتقي بدور ومسئولية منظمات المجتمع المدني إلى حيث ينبغي لها أن تكون فاعلة في صنع التحولات وإحداث الانفراج المنشود في المشهد اليمني الراهن، فلنعمل سوياً في هذا الاتجاه بإخلاص وصدق نوايا ".

وتتكون الرؤية من أربعة محاور يتضمن المحور الأول : المشهد الوطني انعكاساته، تحدياته، واستحقاقاته
بينما يتناول المحور الثاني : أولويات الانفراج للمشهد السياسي الاجتماعي الراهن على المستوى الوطني بشكل عام وعلى مستوى بعض المحافظات (صعدة، الضالع، لحج، أبين، عدن، حضرموت)
والمحور الثالث يتناول : الإصلاحات الدستورية والتشريعية

 والمحور الرابع والأخير يتناول : مشروع رؤية للعمل الوطني المشترك لمرحلة ما بعد تأجيل الانتخابات وموعد استحقاقها من أجل استخلاص عبر الماضي ومواجهة تحديات الحاضر واستشراف آفاق المستقبل.

هذا وسيعقد لقاء موسع الثلاثاء القادم للاستماع لأراء وتعقيبات منظمات المجتمع المدني حول محاور مشروع رؤية مركز (منارات) لمواصلة أعمال اللقاء ليحقق الأهداف المنشودة.

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1799
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.049