1560912338
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 14-06-2019 ) الساعة( 11:21:06 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
تحتضنه العاصمة صنعاء المؤتمر الإقليمي حول تفعيل دور المجتمع المدني في دعم التعليم للجميع في الشرق الأوسط يبدأ اعمالة اليوم ولمدة ثلاثة أيام

اخبار السعيدة - صنعاء - صدام الأشموري         التاريخ : 25-05-2009

قال رئيس الحملة العالمية للتعليم مؤسس المسيرة العالمية ضد عمالة الأطفال كيلاش ساترثي ان عدد الأطفال خارج إطار المدرسة انخفض من 127 مليون إلى 70 مليون، ومن 216 مليون طفل من العمالة إلى 116 مليون، فيما ارتفعت المساعدات من مليار إلى أربعة مليارات، لكن 95 بالمائة من الدول لم تحقق التعليم للجميع حتى الآن. لافتا إلى أن 85 دولة خفضت ميزانيتها المالية على التعليم، و25 دولة تنفق اقل من 3 بالمائة من الناتج المحلي على التعليم، وواحد بالمائة على التعليم الأساسي. 

 وذلك خلال افتتاح المؤتمر الإقليمي حول تفعيل دور المجتمع المدني في دعم التعليم للجميع في الشرق الأوسط،  والذي تنظمه لثلاثة أيام الحملة العالمية للتعليم ومؤسسة تنمية القيادات الشابة ومنظمة اوكسفام نوفيب الهولندية.

 وقال" إن دول العالم تحتاج إلى 16 مليار دولار لتحقيق مقررات مؤتمر داكار التعليم للجميع بحلول 2015" .

 وأضاف" انه عندما نتحدث عن التعليم فإننا نقول لا للامية، لا للجهل، لا للفقر وعدم المساواة وانتشار الأمراض، نعم التعليم حق للجميع بدون استثناء".

مؤكدا أهمية قيام كيان تحالفي بين دول منطقة الشرق الأوسط للنهوض بالتعليم و دور منظمات المجتمع المدني في التشابك مع الحكومة للنهوض بالواقع التعليمي والحد من الأمية.

الدكتورة انطلاق المتوكل رئيس مؤسسة تنمية القيادات الشابة قالت أن  المؤتمر يهدف إلى جذب اهتمام الإعلام والهيئات الحكومية وإيجاد تواصل غايته تقديم الدعم لجهود تنشيط حملة التعليم للجميع ضمن بلدان العالم الناطق باللغة العربية  إضافة ألي  أن المؤتمر سيبحث مواضيع رئيسية تتمثل في تشكيل تحالفات لحملات المجتمع المدني على المستوى المحلي لصالح التعليم للجميع، ومناقشة تأسيس تحالف أو كيان إقليمي للعمل لصالح التعليم للجميع في الدول الناطقة بالعربية، بالإضافة إلى مناقشة قضايا السياسات والمصادر المتعلقة بإنجاز أهداف التعليم للجميع في أنحاء الشرق الأوسط.

مشيرة ألي أن الحملة العالمية للتعليم هي حركة مجتمع مدني تهدف إلى إنهاء الأمية على مستوى العالم، وتعمل في أكثر من 100 دولة وتسعى للتأكد من أن الحكومات تعمل على توصيل التعليم إلى كل الشباب رجل وامرأة بشكل متساوِ، فيما تعمل منظمة اوكسفام نوفيب الهولندية ومقرها لاهاى على دعم أنشطة التنمية والتعليم ومكافحة الفقر في العالم.

من جانبه رفعت الصباح  ممثل مركز إبداع المعلم بفلسطين المحتلة  تحدث عن أهمية التعليم ودور الأنظمة التعليمية في دول منطقة الشرق الأوسط في مواجهة متطلبات المعرفة وإشراك منظمات المجتمع المدني في بناء سياسات التعليم.

ودعا إلى زيادة مخصصات التعليم في الدول العربية للقضاء على الأمية وتقليص الفجوة التعليمية بين الذكور والإناث.

وفي المؤتمر إشارة  وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع تعليم الفتاة فوزية نعمان إلى الجهود التي تبذلها الحكومة اليمنية ممثلة بوزارة التربية والتعليم في تقليص الفجوة التعليمية بين الذكور والإناث خاصة في المناطق الريفية والنائية.

 وقالت أن الحكومة أنشأت قطاع تعليم الفتاة في 7 مارس 2005م ليعنى بتشجيع التحاق الفتاة عبر تكوين مجالس تنسيقية في المحافظات تضم في عضويتها المكاتب التنفيذية ومنظمات المجتمع وعدد من المنظمات المانحة، فضلا عن تقديمه حوافز مادية وغذائية للأسر لتشجيع التحاق أبنائهم خاصة الفتيات بالتعليم.

 

* الصورة لأحد احياء العاصمة صنعاء نقلا عن (hmody55.jeeran.com)


إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2113
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.2549