1571599258
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
أبناء الثوار اليمنيين يصدر بيان هام لوسائل الاعلام لكلالاحرار داخل اليمني وخارجة

اخبار السعيدة - صنعاء         التاريخ : 24-05-2009

إن الملتقي الوطني الديمقراطي لأبناء الثوار والمناضلين والشهداء اليمنيين"مجد"يتوجه إلي كل الأحرار داخل الوطن وخارجه إزاء التطورات الخطيرة التي تشهدها المناطق الجنوبية من الوطن على وجه الخصوص وبقية مناطق البلاد على وجه العموم ليجدد التحذير من الهاوية السحيقة التي تسير إليها البلاد بسبب إدارة الأزمات بالأزمات ..

وإننا إذ نثمن كل الدعوات الصادقة للحوار الجاد والشامل لإنقاذ البلاد من الأوضاع المتردية التي وصلت إليها بسبب سياسات الفساد المتعمد وتهميش المخلصين والشرفاء والكفاءات من أبناء الوطن..

ندين كل السياسات الانقلابية على مبادئ وأهداف الثورة وكافة أشكال قمع الحريات والتفرقة وإذكاء ثقافه الكراهيه اوالطائفية والمناطقية بين اوساط الشعب اليمني ..

كما ندين لجوء أي طرف من أطراف الصراع السياسي والاجتماعي إلى القوة تحت أي مبرر كان وندعوا كل الفصائل والفئات المتصارعة في كل مناطق البلاد إلى تحكيم العقل واستخدام قوة المنطق بدلا من منطق القوة في حل الخلافات القديمة أو الطارئة.

أيها الشرفاء والمخلصون في كل مكان

ونحن اليوم نعيش احتفالات شعبنا بالذكري الـ(19لإعادة تحقيق الوحدة اليمنية المباركة),وبالأمس القريب احتفلنا بذكرى الثورة اليمنيه,في الوقت الذي تزداد فيه رقعة خيبة الأمل إزاء التدهور المريع لهيبة الدولة وقدرتها على القيام بواجباتها الخدمية على وجه الخصوص وبقية المهام على وجه العموم، إلا أنه لا يمكننا أن نمر على هذه المناسبات العظيمة مرور عابر، ونجد أنفسنا نقف إجلالا وتقديرا لعظمة الثورة ولأرواح الشهداء وعرفانا بتضحيات ونضالات الثوار والمناضلين الشرفاء الأحرار الذين صنعوا فجر الثورة وأضاءوا درب الحرية فكانوا النبراس الذي أضاء طريق الخلاص والحرية أمام أبناء اليمن في ظروف وأوضاع بالغة التعقيد والصعوبة محققين الانتصارات لمتطلبات بناء واقع جديد ليمن الـ(26سبتمبر/14أكتوبر) كانعطاف تاريخي هام كان من شأنه أن يغير مجري حياة اليمن واليمنيين,ليشع فجر جديد ناصع البياض في أحلك الأيام والليالي الحالكة الظلام بفضل الشرفاء الذين ضحوا بأنفسهم ودفعوا دمائهم الغالية رخيصة من أجل تحقيق مبادئ العدالة والمساواة وأحلام التقدم وخلق (يمن سعيد آمن مستقر .. حر وأبي) متخذين من الحرية عندهم قيمة أغلي من أي ثمن ولان نضالهم كان من اجل اليمن فلم تكن تضحياتهم ونضالا تهم من اجل سلطة أو مال أو تقاسم أو لا رضاء نزوات أو رغبات أشخاص على حسابهم .

وهو ما فرض علينا اليوم في(الملتقي الوطني الديمقراطي لأبناء الثوار والمناضلين والشهداء اليمنيين"مجد")أن نقف علي أرضيه واحده وقاعدة انطلاقه واضحة موحدة أهداف الثورة ومسارها كتجديد نضالي ووحدة مسار تاريخي, للعمل من اجل الوطن والوقف صفا" واحدا" للنضال من أجل نيل الحقوق والمطالب المشروعة وألحقه لنكرس جميعنا مبدأ الشراكة في القضايا الوطنية وفي تحمل المسؤولية الوطنية في وطن يجب أن يتسع لكل أبنائه ويكون الحكم فيه مغرما وليس مغنما.

لقد سبق وأن أكدنا أن ( الملتقي الوطني الديمقراطي لأبناء الثوار والمناضلين والشهداء اليمنيين"مجد")سيضل ويبقي الحصن المنيع للدفاع عن الثورة والوحدة وليعلم الجميع بأن تأكيدنا هذا خالصا" منفردا" بعيدا" عن أي دافع لا نقبل أن يحسب انحيازا" لأي جهة كانت علي الإطلاق ونؤكد أن ولاءنا الدائم كان وسيضل لأهداف ومبادئ الثورة اليمنية الخالدة .

أبائنا الثوار والمناضلون .. إخواننا الأحرار في كل مكان

إن أبناء الثوار والمناضلين والشهداء في اليمن ليؤكدون في هذا الظرف الدقيق أن الدفاع عن الوحدة كقيمة حضارية لا يمكن أن يكون بتشكيل ما يسمي هيئات الدفاع عن الوحدة وما شابهها من المليشيات المسلحة التي تسيء إلى سمعة الوطن وتؤثر على مركز شعبنا وأمتنا كما أن الدفاع عن الوحدة لا يتم من خلال العروض العسكرية الاستعراضية للقوة لإرهاب أبناء الوطن، وفي هذا الصدد نؤكد أن الذي يقوم بالمساس بالسيادة والثوابت الوطنية ليسوا المواطنين البسطاء الذين يصطلون بنار الفساد منذ خمسة عشر عاما من النهب والتسلط والإقصاء بل إن المساس بالوحدة ومكتسباتها يحدث من خلال تصرفات النافذين الفاسدين وسياسة التعامل بمنطق المنتصر والمهزوم بين أبناء الوطن الواحد والاستئثار بالسلطة والثروة والقوة ونهب الممتلكات ومصادرة الحقوق .

ومن هنا فإن الدفاع عن الثورة والوحدة لا يكون إلا بتجسيد أهداف ومبادئ الثورة اليمنية (26سبتمبر/14أكتوبر,) وتحقيق روح الوحدة وممارسة الديمقراطية الخالصة التي تحقق مشروع بناء الدولة المدنية الحديثة بتطبيق سيادة النظام والقانون علي الجميع وتحقيق المواطنة والعدالة المتساوية في الحقوق والواجبات وفي التوزيع والثروة لضمان تحقيق التنمية الشاملة والأمن والاستقرار والرخاء لكافه الشعب اليمني.

صادرعن/

الملتقي الوطني الديمقراطي لأبناء الثوار

 والمناضلين والشهداء اليمنيين"مجد"

صنعاء22/مايو/2009م

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2698
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات
ابراهيم علي هادي
اتقدم بالشكر الجزيل على الكلام النابع من صميم القلب واشيد بهذا الملتقى لابناء الثوار والمناضلين الذين يعبرون عن الظلم الحاصل والفسادالذي ارجع البلاد الى الخلف وابعد جميع الاشخاص الخيرين من دخل الوطن

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.3039