1555598756
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الخميس ( 18-04-2019 ) الساعة( 10:01:24 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
مشترك تعز يقيم مهرجان جماهيري حاشد احتفاء بمناسبة 30 نوفمبر وذكرى الهجرة النبوية

اخبار السعيدة - تعز (اليمن) - احمد البخاري         التاريخ : 07-12-2010

أحتشد اليوم عشرة الآلاف من أبناء تعز في ميدان الشهداء لحضور المهرجان الجماهيري الذي دعت أحزاب اللقاء المشترك بمناسبة الذكرى 43للاستقلال وذكرى الهجرة النبوية وفي المهرجان الذي حضره عبد الوهاب الانسى الأمين العام للتجمع اليمنى لإصلاح وعدد من قيادات المشترك في محافظات عدن ولحج والضالع أشاد: محمد غالب احمد عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني بأدوار تعز النضالية وقال أنها مدرسة النضال والثقافة والعلم , فإذا تحركت تعز تحرك اليمن كله وإذا ضعفت ضعف اليمن كله ,داعيا السلطة الحاكمة إلى الكف عن الكذب على الدول المانحة وعدم التنصل من الاتفاقات الموقعة لاسيما اتفاق فبراير التي وقعته السلطة بمحض أرأتها والالتزام بالنقاط التي تم التوقيع عليها مشير إلى أن المشترك مصر على الحوار الشامل مع كافة أبناء الوطن بدون استثناء

من جهته قال الأستاذ عبد الحافظ الفقيه :رئيس اللقاء المشترك في تعز أن السلطة القائمة لم تسرق المواطن لقمة عيشه فقط ولم تسلب منه حقوقه فحسب ولكنها بممارستها وسياساتها وخلفيتها الثقافية في السلب والنهب والفيد سلبت حتى المناسبات الوطنية وادعتها لنفسها ونادت بها لذاتها وصادرتها لحسابها فإذا الثورة والجمهورية والوحدة والاستقلال وقد طالها السلب والنهب وأصبحت مرتبطة بالفرد حكراً عليه وملازمة له وهو سطو على التاريخ والمبادئ وحق الشهداء وتضحياتهم والأحرار وجهادهم وكفاحهم ضد الاستبداد والاستعمار حتى حققوا النصر للثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر وانتزعوا الاستقلال الذي أمهروه بالدماء والتضحيات حتى تم طردهم من البلاد

وأضاف رئيس مشترك تعز إن من السخرية أن يتحدث النظام اليوم عن الاستقلال في ظل انتهاكات تستهدف سياسات الوطن وتستبيح دماء المواطنين الأبرياء في المعجلة أبين أو في أرحب وشبوة ومأرب وغيرها مشير ان سياسة الفرد والاستبداد عاجزة تماما عن تقديم نفسها كدولة تقيم النظام والقانون وتحمى الأرض والإنسان

وطالب الفقيه المجلس الأعلى للقاء المشترك والجنة الحوار الوطني الإسراع بعقد المؤتمر الوطني والتوجه إلي حوار الشعب ليقول كلمته بنفسه ويخوض معركته السلمية حتى النصر وتحقيق السيادة للشعب ووقف الانهيار الذي يكاد يعصف بحاضر ومستقبل شعبنا

عبد الناصر باحيب رئيس الدائر السياسية للإصلاح في عدن أدان في كلمة الضيوف تصريحات السلطة المتشنجة الهادفة إلى إثارة الفتنة وإذكاء نار الصر عات الماضية بين المواطنين ونشر ثقافة الكراهية الحقد وبصورة مخالفة للدستور القانون .

مؤكد على تمسك اللقاء المشترك بكافة الاتفاقات الموقعة مع الحزب الحاكم على وجهه الخصوص توصيات الاتحاد الأوربي لقاضية بإصلاح المنظمة الانتخابية وتطبيق القائمة النسبية والتعديلات الدستورية وتهيئة المناخات السياسية القائمة وذلك بإطلاق سراح كافة المعتقلين على ذمة الحراك السلمي الجبوبى وحرب صعده وتمكين الموطنين من ممارسة حقهم الدستوري في الاحتجاجات الاعتصامات السلمية ضمن حرية الرأي التعبير للكتاب الصحفيين العلامين ,معلنا التضامن الكامل مع صحيفة الأيام وأسرة تحريها مطالبا الإفراج عنها دون قيدا أو شرط

كما دعا باحيب للحنة الحوار الوطني إلى التمسك بوثيقة ا الإنفاذ الوطني وتوسيع قاعدة التحالف مع مختلف مكونات المجتمع وصولا إلى انعقاد مؤتمر وطني للإنقاذ يولى القضية الجنوبية اهتماما خاصا بوصفها المدخل الأساسي لحل كافة القضايا الوطنية, مهنيا الشعب اليمنى على النجاح في استضافة خليجي عشرين كما هنئا دولة الكويت الشقيق على حصولها على كاس البطولة

في كلمة المرأة تحدث في المهرجان جملية احمد محمد عضو للحنة المركزية لحزب الاشتراكي عن أهمية الديمقراطية وأنها ليس استغلالا لصوت المرأة , عبر صناديق الاقتراع إنما تعنى تمكين المرأة بكامل حقوقها كشريك رئيسي وفاعل في البناء التحديث , مطالبة نساء اليمن أن لا يستسلمن لسياسات التي تسلبهن ما تحقق لهن من مكاسب سياسية ومدنية , بل ويقع عليهن عبء النضال الشاق ضد السلطة الأفكار الانهزامية , ولابد من توحيد نضال المرأة مع أخيها الرجل لتجاوز التهميش التميز ٍ,لنيل حقوقها , واخذ مكانها المناسب من اجل ترسيخ حياة ديمقراطية تحفظ الكرامة المساواة العدل لجمع

وقد صدر عن المهرجان بيان طالب فيه (الاستبداد أن يأخذ عصاه ويرحل عنا بعيداً ) فلا حرية ولا تقدم ولا استقرار مع وجوده والتحرر منه يحتاج إلى تجديد الثورة في نفوسنا وإحياء معاني النضال والتضحيات ، لخوض نضال سلمي جماهيري شاق وطويل ينهى اختطاف الدولة ومصادرة الديمقراطية التي تدفع إلى انهيار الوطن وتمزقه والتضييق على عيش المواطن وإحالة حياته إلي جحيم وتحويله إلي أضحوكة بين الشعوب يحصد الإحباط والفشل الدائم . مشير أن أسوء أنواع الاستبداد هو الاستبداد الديمقراطي الذي يرفع شعار الثورة والحرية والديمقراطية بينما يعمل دائما لتدمير الوطن وتحويل الشعب إلى أدوات خاصة لتملك والتوريث العائلي

كما أكد البيان على شرعية الحوار الوطني والاتفاقات التي وقعتها القوى الوطنية وفي مقدمتها اتفاقية فبراير الموقعة بين المشترك والحزب الحاكم 29 فبراير 2009م للخروج من الأزمة المستعصية ، فالأزمات اليمنية المتعددة وفي مقدمتها أزمة النظام السياسي والقضية الجنوبية وقضية صعدة والأزمة الاقتصادية لن تحل إلا بإصلاحات شاملة للنظام السياسي تنتهي بإصلاح النظام الانتخابي وإقرار القائمة النسبية وإن أي انتخابات تجرى بدون إصلاحات هي إبقاء للعبث وتكريس للاستبداد كما أن الذهاب إلى انتخابات منفردة تبقى عديمة الشرعية وستجر البلاد إلي الهاوية وتمثل إعلان حرب على الشعب اليمني الذي من حقه مواجهتها بكل وسائل النضال السلمي لاسترداد حقه في وطن آمن ومستقر حر وديمقراطي ولإيقاف الانهيار الشامل لمصالح الشعب ومنجزات أبنائه وشهدائه الأبرار.

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 3556
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0366