1555857094
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 19-04-2019 ) الساعة( 9:44:51 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
هيئة المساحة الجيولوجية تعرض 11 فرصة استثمارية في المؤتمر الثالث للنفط

اخبار السعيدة - صنعاء (اليمن) - سبأ         التاريخ : 15-10-2010

أعدت هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية 11 فرصة استثمارية في مجال استغلال المعادن والصخور الصناعية والإنشائية للترويج لها في المؤتمر الثالث للنفط والغاز والمعادن الذي سيعقد بصنعاء خلال الفترة 18-19 أكتوبر الجاري. وتتوزع تلك الفرص الاستثمارية على استغلال الحجر الجيري النقي، الدولوميت، الجبس، الملح الصخري، الزيوليت الطبيعي، البيوميس، الفلدسبار، الحجر الرملي النقي، المعادن الثقيلة، البازلت، وأحجار البناء والزينة، نظراً لتميز اليمن بتنوع جيولوجي فريد، أدى إلى تنوع هذه الخامات بمواصفات عالية وكميات اقتصادية ذات مؤشرات تجارية.

وتتضمن أول الفرص الاستثمار في مجال رواسب الحجر الجيري النقي التي تنتشر في أكثر من 44 موقعاً في اليمن ضمن محافظات حضرموت والمهرة وصنعاء وعمران وأبين ولحج وشبوة، ويقدر احتياطياتها الجيولوجية بحوالي 3.6 بليون متر مكعب.

 وتتميز تلك الرواسب بمواصفات كيميائية وفيزيائية قياسية؛ الأمر الذي يؤكد استخدامها في العديد من التطبيقات الصناعية والزراعية والإنشائية مثل صناعة الجير، رماد الصودا، صناعة السيراميك والزجاج، صناعة الفولاذ، صهر الفلزات، صناعة المطاط والبلاستيك والأصباغ وكمواد مالئة.

 وحددت هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية أهم المناطق للاستثمار في مجال استغلال الحجر الجيري النقي، في منطقة راس درجه بمحافظة المهرة، ويقدر الاحتياطي الجيولوجي بحوالي 300 مليون متر مكعب، ومنطقة الراحة -الملاح بلحج، ويقدر الاحتياطي فيها بحوالي 50 مليون متر مكعب، ومنطقة جبل الحبط بمحافظة صنعاء ويقدر الاحتياطي الجيولوجي فيها بحوالي 27 مليون متر مكعب، ومنطقة الرابعة عتمه بمحافظة ذمار، ويقدر الاحتياطي الجيولوجي فيها بحوالي 30 مليون متر. وأكدت نتائج التحاليل الكيميائية والتجارب الفيزيائية نقاوة الخام في هذه المناطق وكثافته ودرجة البياض.

فيما تشمل الفرصة الاستثمارية الثانية في مجال الزيوليت الطبيعي، حيث توجد معادن الزيوليت الطبيعي ذات الأنواع التجارية (الكلينوبتيلوليت والهيولنديت) في 11 موقعاً ضمن صخور بركانيات اليمن الثلاثية في محافظات تعز، إب، وذمار، وقدر الاحتياطي الجيولوجي لهذا الخام بأكثر من 200 مليون متر مكعب.

وحددت الهيئة ضمن هذه الفرصة أهم ثلاث مناطق لاستغلال معادن الزيوليت الطبيعي، الأولى منطقة الأحيوق بتعز حيث تتواجد معادن الزيوليت الطبيعي بنقاوة عالية تصل إلى 100 %، ومتوسط 84 %، وباحتياطي جيولوجي 86 مليون متر مكعب، والمنطقة الثانية القاعدة بمحافظة إب بنقاوة 67 % في المتوسط، وباحتياطي جيولوجي بحوالي 37 مليون متر مكعب، وفي منطقة ماريه بذمار بنقاوة تتراوح من 60-75 %، وباحتياطي 9 ملايين متر مكعب. فيما تتمثل الفرصة الاستثمارية الثالثة في استغلال رواسب البيوميس والتي تتواجد على هيئة رسوبيات بركانية مختلطة مع الرماد البركاني، وتتميز باللون الأبيض الرمادي والرمادي، وتوجد في مناطق ذمار وعدن، باحتياطي يقدر بحوالي مليار متر.

وحددت الهيئة أهم المناطق الاستثمارية التي سيتم عرضها لرواسب البيوميس في منطقة اللسي بمحافظة ذمار وفي الجنوب الشرقي من حيد اللسي، وفي المنطقة الواقعة بين قرية مرام وقرية حورور بالقرب من قرية غول الملح شمال غرب جبل اسبيل وفي المناطق الواقعة بين حصن قديد وورقة إلى الغرب والجنوب الغربي لجبل اللسي، ويقدر الاحتياطي الجيولوجي بحوالي مليار متر مكعب. الملح الصخري يعد الفرصة الاستثمارية الرابعة، حيث توجد رواسب الملح الصخري في اليمن على هيئة قبـاب ملحية في مأرب و شبوه وحجـر، وضمن تكوين الصليف (مجموعة تهامة) التي تعود إلى العصر الثلاثي المتأخر في نطاق الصليف - اللحية، وتوجد رواسب الملح الصخري في مناطق عديدة تزيد عن 11 موقعاً في اليمن وباحتياطي يزيد عن 390 مليون متر مكعب وتعد من الفرص الواعدة.

وحددت الهيئة منطقة الصليف كأهم فرصة لاستثمار هذا الراسب حيث يتواجد الملح الصخري على هيئة قباب ملحية ويوجد غالباً مع الجبس والأنهيدرايت، حيث نفذت الشركة الكندية سوان وستر للهندسة دراسة جيولوجية لشبة جزيرة الصليف في عام 1972م تضمنت حفر 33 بئر اختبارية، وقد وصل متوسط عمق الآبار إلى حوالي 95 متر، وعمق أحد الآبار وصل إلى 185متر.

وبحسب الدراسة فإن تلك الآبار لم تصل إلى نهاية التكوين الملحي مما يؤكد وجود احتياطيات كبيرة جداً من الملح الصخري في الصليف، وفي العام 1988م نفذت الشركة الفرنسية(بي، ار،جي، ام) دراسة تضمنت تقيم فني واقتصادي، كما تم تنفيذ دراسة جدوى فنية واقتصادية في عام 1983م، بواسطة الشركة اليمنية البريطانية الاستشارية.

وتم تقدير احتياطي راسب الملح الصخري في منطقة الصليف لعمق 30 متر بحوالي 5ر20 مليون متر مكعب بدرجة نقاوة 20ر98 بالمائة، أما في حالة الاستغلال لعمق 50 مترا فإن الاحتياطي سيزداد إلي حوالي 72 مليون طن كاحتياطي مؤكد، وتصل إلي 115 مليون طن متري في حالة الاستغلال إلى عمق 80 مترا. وبيّنت نتائج التحاليل الكيمائية أن نقاوة الملح الصخري تتراوح بين 20ر96 - 10ر99 بالمائة ما يجعل هذا الراسب من الفرص الستثمارية المشجعة. فيما تتمثل الفرصة الخامسة في استغلال الجبس الذي تنتشر رواسبه ضمن عصور جيولوجية مختلفة وتوجد في مواقع تزيد عن 25 موقعاً ضمن محافظات حضرموت، شبوة، الحديدة، صنعاء، أبين والمهرة، ويقدر الاحتياطي الجيولوجي بحوالي 6ر4 بليون طن.

 وحددت الهيئة أهم المناطق لاستغلال الجبس في منطقة غيل باوزير بحضرموت حيث نفذت دراسات استكشافية تفصيلية في المنطقة عام 1979م، وتم حساب الاحتياطي المؤكد لرواسب الجبس بحوالي 6ر7 مليون طن، وبينت نتائج التحاليل أن نقاوة الجبس بين 70 - 50ر97 بالمائة. والمنطقة الثانية عقبة عشعش بحضرموت باحتياطي 4ر2 بليون متر مكعب، والمنطقة الثالثة وادي الغبارية بالمهرة باحتياطي 8ر1 بليون متر مكعب، والمنطقة الرابعة غبر بحضرموت باحتياطي 40 مليون متر مكعب والمنطقة الخامسة الديس الشرقية بحضرموت باحتياطي 7 ملايين متر مكعب، وأظهرت نتائج التحاليل الكيميائية أن نقاوة الجبس عالية في هذه المناطق وتتراوح بين 76- 98 بالمائة.

 في حين تتمثل الفرصة الاستثمارية السادسة في استغلال رواسب الدولوميت المتواجدة في منطقة الريان بمحافظة مأرب حيث توجد ضمن أربع مناطق هي مشينيقه، المشرم، الجوفاء والرويك، وتنتشر رواسب الدولومايت بمنطقة الريان على هيئة أحزمه ممتدة باتجاه الغرب، وتم تقدير الاحتياطي الجيولوجي بأكثر من 50 مليون متر مكعب.

 ومن خلال الدراسات المعدنية بطريقة الأشعة السينية الحايدة، تبين أن رواسب الدولومايت بمنطقة الريان والرويك تتميز بنقاوة عالية جداً تتراوح نقاوة الدولوميت بين 98 ـ 100 بالمائة، وأظهرت نتائج التحليل الكيميائي أن نسبة أكسيد الماغنسيوم تتراوح بين 84ر19- و05ر23 بالمائة وتعد من أنقى رواسب الدولوميت على مستوى العالم ويمكن استخدامها في العديد من التطبيقات الصناعية والانشائية والزراعية المختلفة. وتشمل المنطقة الثانية وادي هدا بشبوة باحتياطي جيولوجي 64 مليون متر مكعب، والمنطقة الثالثة العرم بشبوة، باحتياطي 6 ملايين متر مكعب، والمنطقة الرابعة الفتك بالمهرة، باحتياطي جيولوجي 3ر8 مليون متر مكعب، والمنطقة الخامسة المكلا بحضرموت باحتياطي 3ر1 مليار متر مكعب، فيما تشمل المنطقة السادسة راس الخا بحضرموت باحتياطي 47 مليون متر مكعب. وبينت التجارب أن كثافة الخام في هذه المناطق تتراوح بين 60ر2 - 70ر2 جم لكل سم مكعب.

وتتمثل الفرصة السابعة في استغلال معادن الفلدسبار المتواجدة في أكثر من 16 موقعاً بمحافظات حجة، شبوه، و أبين، ويقدر احتياطي خام الفلدسبار بحوالي 44 مليون متر مكعب. وحددت هيئة المساحة الجيولوجية منطقتي وادي بوحل، ووادي بني نشر بمحافظة حجة كاهم مناطق لاستغلال معادن الفلدسبار باحتياطي يقدر بـ 14 مليون متر مكعب في وادي بوحل ونحو ثمانية ملايين متر مكعب في وادي بني نشر. وأظهرت نتائج الدراسات المعدنية أن صخور البجمتايت تتكون أساساً من معادن الفلدسبار (الأرثوكليز، الألبيت والأنورثيت) بنسبة تصل إلى حوالي4ر75 بالمائة وكوارتز بنسبة تصل إلى 23ر24 بالمائة .

استغلال الحجر الرملي النقي يعد الفرصة الاستثمارية الثامنة التي سيتم عرضها في المؤتمر والتي تنتشر رواسبه في أكثر من 25 موقعاً ضمن محافظات شبوة صنعاء، صعده، وتعز، ويتميز الحجر الرملي النقي بارتفاع نسبة السيليكا، حيث تصل في بعض المواقع إلى حوالي 4ر99 بالمائة ، وتجانس حبيبات الكوارتز وانخفاض نسبة الشوائب. ويقدر احتياطي الحجر الرملي النقي في اليمن بحوالي 2 بليون متر مكعب، وتعد منطقة حبان بشبوة اهم مناطق تواجده ، وتم دراسة الموقع دراسة تفصيلية بواسطة البعثة التشيكية خلال الفترة بين 1978 إلى 1979م، وجمع 356 عينة وإجراء التحاليل الكيميائية والفيزيائية والتكنولوجية، كما تم تقسيم الخام إلى خمسة بلوكات. ومن خلال نتائج التحاليل تبين أن الخام ملائماً لصناعة الزجاج الأبيض والملون بعد إجراء معالجة بطريقة تكسير وطحن الخام ثم فصله عن الشوائب بطريقة الجاذبية.

وتتمثل الفرصة الاستثمارية التاسعة في استغلال المعادن الثقيلة حيث يوجد العديد من مواقع الرمال السوداء في اليمن والتي تحتوي على معادن ثقيلة مثل الإلمنايت، الروتايل، الزركون، و المونازايت وغيرها وذلك على طول ساحلي البحر العربي والبحر الأحمر، ويصل احتياطي الرمال السوداء الحاوية للمعادن الثقيلة في اليمن إلى حوالي 500 مليون طن.

وحددت الهيئة أم مناطق تواجد المعادن الثقيلة في منطقة سفال بحضرموت وبينت دراسات معدنية أن المعادن الثقيلة تتكون من الإلمنيت، الزركـون، الأبيدوت، لينوبيروكسـين، ماجنتيت، جـارنت، هورنبلند، تورمالين، شتوروليت، اورثوبيروكسـين، سفين، ومونازيت. وتشمل المنطقة الثانية الريده الشرقية بحضرموت وأظهرت نتائج التحليل الحجمي أن الرمال الشاطئية تتميز بحجم حبيبي دقيق إلى متوسط، حيث تتركز هذه المعادن في الأجزاء الدقيقة، ويمكن فصل تلك المعادن بواسطة مناخل قطر فتحاتها 150ميكرون.

 في حين تتمثل الفرصة الاستثمارية العاشرة في استغلال الصخور البازلتية المتواجدة ضمن الصخور البركانية الثلاثية (مجموعة بركانيات اليمن) في أكثر من 19 موقعاً، وتم تقدير الاحتياطي الجيولوجي للصخور البازلتية بحوالي 121 مليون متر مكعب. وحددت الهيئة أهم ثلاث مناطق للاستثمار في مجال استغلال الصخور البازلتية لتصنيع الصوف الصخر تشمل منطقة القوفعة ومنطقة منوز- المخادر في إب ومنطقة نجد الجماعي في إب .

 الفرصة الاستثمارية الأخيرة تشمل استغلال أحجار البناء والزينة، حيث تمثل معظم مواقع أحجار البناء والزينة في اليمن فرصاً استثمارية واعده نظراً لتنوعها الفريد وتميزها بتنوع في الألوان، بالإضافة وفرتها بكميات اقتصادية. حيث يوجد الجرانيت باحتياطي 316 مليون متر مكعب، في كل من صعدة، مأرب، البيضاء، الحديدة، تعز وأبين، ويتوفر الرخام باحتياطي يزيد عن 900 مليون متر مكعب في صنعاء، تعز، أبين، البيضاء، مأرب وحجه، ويوجد الحجر الجيري والدولوميت باحتياطي 10 مليار متر مكعب في معظم مناطق اليمن، ويوجد البازلت باحتياطي 58 مليون متر مكعب، في تعز، إب، ذمار وصنعاء، كما تنتشر صخور التف والاجنمبرايت في تعز، إب، ذمار، صنعاء والحديدة باحتياطي 31 مليون متر مكعب. وحددت الهيئة أهم المناطق لاستثمار الجرانيت في منطقة جبل السحل -الجوبه في مأرب ومناطق الحيكل، والطفة وجبل امطلساء وجبل امغيل في البيضاء وفي منطقة جبل وكل - عاهم حجه، وفي منطقة جبل الحمراء في أبين.

وفي مجال الحجر الجيري تم تحديد منطقة مسورة بصنعاء كأهم مكان للاستثمار في استغلال الحجر الجيري ومنطقة سطح الزافن في عمران، ومنطقة وادي هرب في أبين ومنطقة وادي بنا في أبين ومنطقة جبل وجاه في أبين وفي منطقة جبل بلهاء في أبين وفي منطقة وادي فلتة في لحج . وفيما يتعلق باستغلال البازلت حددت الهيئة أهم أربع مناطق للاستثمار في هذا الجانب، تضمنت منطقة الصباحة بصنعاء، ومنطقة خلقة بالمحويت، ومنطقة قصيعر بحضرموت ومنطقة جبال النار بتعز.

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 4013
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات
كمال الحمود
السلام عليكم. هل من الممكن تزويدنا بعناوين الشركات اليمنية المنخصصة بانتاج الملح الصخري مع جزيل الشكر ,,,

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0224