1574039809
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

دروس في الحياة
بقلم / د. فلاح الجوفي - فرانكفورت
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث السبت ( 16-11-2019 ) الساعة( 6:15:15 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
تزامناً مع احتفالات شعبنا بأعياد الثورة .. فرع الإصلاح بتعز يقيم مهرجاناً خطابيا احتفاءً بذكرى تأسيسه .

اخبار السعيدة - تعز (اليمن) - سلطان مغلس         التاريخ : 08-10-2010

بمناسبة الذكرى العشرين لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح وتزامناً مع احتفالات شعبنا بأعياد الثورة اليمنية "سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر" صباح أمس الخميس نظم فرع التجمع اليمني للإصلاح بتعز مهرجانا خطابياً وفنياً شارك فيه قيادات منظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية و نخبة من السياسيين والأدباء والمفكرين .

وتحدث في المهرجان الذي  تخلله قصيدة شعرية للشاعر محمد عبدالغني الشميري وأناشيد معبرة عن المناسبة أختتم المهرجان باوبريت فني عن أهمية الوحدة وضرورة الدفاع عنها ألقى الأستاذ عبد الحافظ الفقيه رئيس المكتب التنفيذي لفرع التجمع اليمني للإصلاح بتعز كلمة أكد من خلالها على ضرورة انخراط جميع المواطنين في العمل السياسي والجماهيري كي يحموا منجزات الشعب الغالية .وأضاف ندعوا جميع أبناء شعبنا اليمني وقواه السياسية من أجل الاستمرار في تنضيج الحياة الحزبية وتطوير التجربة كشرط أساسي لتطوير بلادنا وشعبنا كي لا تعود التفرد والملكية والحكم الأسرى بأي وجه إلى بلادنا .

وأشار بأن التجمع اليمني للإصلاح يعتبر الأحزاب والمنظمات السياسية والمجتمعية حاضنا لطاقات الشعب وضمانات لحقوق المواطن وجبهات تدافع عن الدستور والقانون والثورة والوحدة..وأضاف  بأن انجازات الإصلاح تعد انجازات لكل الشعب اليمني والإصلاح كيانا مفتوحا لكل اليمنيين وهدفه خدمة الشعب اليمني قاطبة والمساهمة بتحقيق أحلامه وحماية منجزاته وصولا إلى إقامة ديمقراطية شفافة تكون عونا للوطن لا عبء عليه.

منوها بأن الوطن يمر حاليا بأحرج مراحله التاريخية حيث الأخطار تتكالب من كل جانب ويقعدنا الفساد والاستبداد وهو أمر يفرض على كل اليمنيين ترك السلبية وشحذ الهمم ورف وتيرة النضال

مؤكدا بأن المستقبل واعد ومبشر بالخير والحرية وانتصارات الشعب وإن نضال الإصلاحيين وكافة القوى الوطنية في الدفع بعجلة الإصلاح والتغيير وإرساء قواعد اليمن المشرق قد بدأت في الأفق وستأتي ثماره يانعة في القريب العاجل وكل ما يجري من إنهاكات للوطن والمواطن سواء في الهم المعيشي اليومي أو انسداد الأفق السياسي والاقتصادي والتنموي ما هي إلا إرهاصات لانبلاج الفجر القادم الذي يحتاج من الجميع مزيدا من الثقة والنضال والالتحام بالناس .

وفي كلمة العلماء  قال الشيخ عبد الملك داود الحدابى بأن التجمع اليمني للإصلاح ثمرة طيبة من ثمار الإصلاح اليمني الي أسسه الأحرار وفي مقدمتهم الشهيد الحكيمي والزبيري والنعمان ولبوزة والبيحاني والورتلاني وصف طويل من علماء اليمن وهو تجمع خير وبركة يساهم في أداء دور رئيسي لخدمة أمتنا وفلذات أكبادنا.

وأضاف "لا يخفى على أحد دور الإصلاح في المجال الدعوي الوسطي والخط التقريبي التوحيدي الذي يزيح الأمة من مربع التعصب المذهبي والقبلي ودوره في بناء ثقافي وتربوي قائم على مكارم الأخلاق وفضيلة الوحدة وقاعدة التوحيد الخالص الذي ينتج الحرية الكاملة التي لا تعرف الخضوع إلا لله ويعمل أهلها على مساعدة خلق الله وإخراج العباد من عبادة العباد إلي عباد رب العباد، وهي رسالة تناقلها الأجيال".

وقال إنه يثق بحكمة الشعب اليمني وحكمة قادته ويعول على ذلك للخروج قريباً من الأزمة "التي طالت وتهدد ديننا ودنيانا"، داعيا اليمنيين إلى الدفع إيجاباً لإنجاح الحوار الجاري لما فيه مصلحة الأمة وتقديم حلولاً لجذور المشاكل وقلعا ًلجذور الفتن حتى يتفرغ شعبنا للبناء والنهوض واستكمال عملية الإصلاح واتخاذ مكاناُ مشرفاً بين شعوب الأرض.كما دعا أعضاء الإصلاح بمزيد من الإصلاح والتضحية من أجل إنقاذ الأمة وأحزاب اللقاء المشترك بمزيد من الجهود والتكاتف المثمرة والحزب الحاكم بمزيد من الحب والرحمة.

وفي كلمة اللقاء المشترك، قال الدكتور عبد الرحمن الازرقي- سكرتير أول الحزب الاشتراكي- الى إن التجمع اليمني للإصلاح ومنذ تأسيسه جاء نتيجة حتمية للاجواء الديمقراطية التي وفرها المشروع النهضوي الوحدوي المبارك, مؤكدا إن هذا التأسيس جاء استجابة حقيقة لشريحة واسعة من مكونات المجتمع اليمني بكافة

اتجاهاته الفكرية والسياسية والثقافية والاجتماعية, لافتا إلى إن التجربة السياسية الحالية التي يخوضها مكونات الفعل السياسي والتجمع اليمني للإصلاح في مركز الدائرة قد استطاعت إن تنهض بالعمل السياسي وتحدد القواسم المشتركة لمصالحها ومصالح الجماهير العريضة بالتقدم والتحرر والشراكة الوطنية والتنمية المستدامة وحكم القانون , وأضاف الازرقي أن المناسبة جليلة والمشترك يؤكد فيها إصراره بمواصلة كل فعالياته النضالية السلمية وتصعيد الاحتجاجات لمطالب المواطنين في جميع مناحي الحياة والمطالب الوطنية المختلفة في رؤية الإنقاذ الوطني.

الأخت خديجة عبد الملك رئيس القطاع النسوي في إصلاح تعز قالت إن "المرأة وجدت في الإصلاح ملاذا أمنا تأنس إليه لأنه المحضن الذي رعى مواهبها وفجر طاقاتها وحفز دواعي الخير في أعماقها لسد ثغره في جدار تكاثرت فيه فيران الخراب".ودعت خديجة الجميع للسعي من أجل تحقيق شرع الله في المرأة فلا تسلب حقوقها ولا يظلمها ذووها .كما طالب بإيجاد بيئة آمنه للمرأة كي تقوم بدورها دون أن تفرط في حق من حقوق الآخرين .

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1732
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0639