1569153565
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
بن محمد: ينبغي أن يكون دور الأمة في الدفاع عن مقدساتها يكافئ حجمها، ومشكلتنا أننا نعجز عن ترجمة حبّنا لفلسطين أفعالاًً

اخبار السعيدة - صنعاء - عبد الرحمن واصل         التاريخ : 09-05-2009

في محاضرةٍ عن (دور الأمة في حماية مقدساتها).. قالت عضو مجلس الشورى فاطمة بن محمد مشكلة فلسطين تتمثل في عجز الشعوب الإسلامية عن الترجمة الفعلية لحبها لفلسطين، وأنه لا خير في هذا الحب إن لم يترجم عملاً ملموساً يحق  النصرة الحقيقية لفلسطين .

وقالت في محاضرتها (دور الأمة في نصرة مقدساتها في فلسطين) التي ألقتها الليلة بمنتدى القدس الثقافي أنه ينبغي على الأمة الإسلامية التي يزيد تعدادها عن مليار ونصف المليار أن تقوم بدورٍ يترجم حجمها ويعكس قوتها الحقيقية .

وتساءلت قائلةً:"ألا نستطيع نحن المسلمون الذي نشكلّ خمس سكّان الأرض مكان أن نمارس ضغطاً على الأمم المتحدة بالاعتصام في كل الدول التي فيها مكاتب للأمم المتحدة، أو حتى أن نحتلها حتى تقوم بدورها المطلوب لمنع (إسرائيل) من الاعتداء على إخواننا أو على مقدساتنا في فلسطين..، ألا نستطيع أن نوصل للأمم المتحدة تواقيع ثلث هذه الأمة أي نص مليار فقط، أو أن نمطر إيميل بان كي مون بمليون رسالة احتجاج من مليون مسلم ينتشرون في أرجاء الأرض، ألا يستطيع برلمانيٌ من أي دولةٍ عربية أو إسلامية أن يقوم بما قام به النائب البريطاني جورج جالوي .

وطالبت بن محمد وهي عضو مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية - مكتب اليمن- كافة الدول العربية والإسلامية التي تتمتع بالعضوية في المنظمات الدولية خصوصاً الأمم المتحدة بأن "تستخدم كافة وسائل وأشكال الضغوط على المجتمع الدولي لحماية حقوقها والدفاع عن مقدساتها والانتصار لكرامتها وعزّتها، حتى إن وصل الأمر لتجميد بل لسحب عضويتها في الأمم المتحدة".

وسخرت بن محمد في سياق حديثها من هزالة وضعف الدور العربي خصوصاً على المستوى الرسمي والدبلوماسي، وحذّرت الزعماء من أن ما يجري لفلسطين وما تتعرض له القدس من انتهاكاتٍ لمقدساتها ستطال آثاره ونتائجه كل الدول والحكام .

وكانت بن محمد قد استهلت محاضرتها بالترحيب بالأشقاء الأندونيسيين المتواجدين حالياً في اليمن لدارسة (المعارف المقدسية) بمعهد الأحمر للمعارف والدراسات المقدسية التابع لمؤسسة القدس .

وقالت أنها تشعر بالفخر كيمنية لعب أجدادها الأوائل دوراً بارزاً في التعريف بالإسلام ونشره في إندونيسيا، بأن اليمن اليوم كذلك تساهم بشكلٍ رئيسيٍ في تصدير وتعريف المسلمين في أندونيسيا بقضية الأمة المركزية وهي (قضية فلسطين) .

وقالت أنها تأمل أن يُحسِنَ طلاب دورات المعارف المقدسية والدراسات الفلسطينية استيعاب ما يتلقونه ليحسنوا بالمقابل نقله، لتتحقق من خلالهم أهداف إنشاء مثل هذه المؤسسة المتخصصة في التعريف بتاريخ وظروف جزءٍ عزيزٍ من الأمة الإسلامية .

وقد أشارت إلى عمق العلاقات اليمنية الأندونيسية المتمثلة في اصطفاف المجاهدين من الدعاة اليمنيين إلى جانب الشيخ المجاهد الأندونيسي شريف هداية الله للدفاع عن أندونيسيا ومحاربة قوى الاستعمار البغيض .

يشار إلى أن منتدى القدس تنظمه مؤسسة القدس الدولية مرتين كل شهر في إطار الحملة الأهلية اليمنية للاحتفاء بالقدس عاصمةً للثقافة العربية  2009م .

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2349
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0416