1508712796
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

كولومبيا بلد الجمال والاستثمار
كولومبيا - كتب / علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الخميس ( 19-10-2017 ) الساعة( 9:23:55 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
استاذ الموسيقى العربيه بالاسكندريه

اخبار السعيدة - كتب - وجيه ندى *         التاريخ : 07-09-2010

فنـان موسيقى من مواليد الإسكندرية فى 28 مارس عام 1913 واسمه الحقيقى محمد الصغير عفيفى الساكت وتصادف مولده فى نفس الشهر الذى ولد فيه سيد درويش ومحمد عبد الوهاب وحفظ القرآن الكريم فى كتاب الشيخ حسن الغزولى ثم التحق بمدرسة كفر عشرى الأولية فالمدرسة القادرية الثانوية كان عمره 10 سنوات عند وفاة سيد درويش عام 1923وفى عام 1929 أى ببلوغه سن السادسة عشرة حضر أول حفل لمحمد عبد الوهاب على مسرح زيزنيــا بالإسكندرية وفى الاستراحة طلب منه الجمهور الغناء وأصر على طلبه فسمعه محمد عبد الوهاب وطلبه على المسرح وأثنى عليه معجبا بأدائه ثم طلب منه السفر إلى القاهرة ليعمل معه ضمن الكورس وكان مكونا من احمد عبد الله ، محمد عبد المطلب وصالح الفروجى وعرض عليه راتبا شهريا قدره 15 جنيها شهريا لكنه لم يتمكن من السفر بسبب رفض والده ، لكن صلته بالموسيقار محمد عبد الوهاب لم تنقطع وتعرف على الشيخ " على فيــاض" والشيخ " على الحـارث" والشيخ " أحمد خليل" وحفظ منهم الموشحات والأدوار القديمة ( ما قبل ظهور سيد درويش ) وكان يستمع إلى عبد اللطيف البنا والشيخ أمين حسنين.. ثم استمع إلى ألحان سيد درويش فاكتشف انقلابا فى الموسيقى والتعبير ، ثم حفظها من كورس سيد درويش الذين عاشوا بعد وفاته فى عام 1923 بدأ دراسته للعود على يد أحد الأرمن المقيمين فى الإسكندرية وهو " اسكندر استوريان " عام 1930 بدأ دراسة المقامات والأوزان الموسيقية على يد ثلاثة من أعظم الموسيقيين فى ذلك الوقت وهم: " اسكندر شلفون" و" يعقوب نرجس" و "محمد فخرى". كما درس النوتة والصولفيج على يد الموسيقى

 

الإيطالى " ماريو" وهو من أسرة معهد فيردى للموسيقى وحضر مؤتمر الموسيقى العربية الشهير عام 1932 والذى عدلت فيه طريقة كتابة النوتة للمقامات الشرقية ، وكان أصغر عضو يقدم بحثا عن المقامات واختصار تعددها مع ظهور محطات الإذاعة الأهلية قدمت أعماله 4 محطات فى وقت واحد فى عام 1938 وعندما نزل مدحت عاصم ضيفا على الاسكندرية لاختيار فنانين جدد ، ووقع اختياره على محمد عفيفى كمطرب وزميله جورج ميشيل كعازف عود ، ثم أذاعت له إذاعة القاهرة أول عمل فنى فى الثامن من أغسطس 1938 أى بعد إنشائها بأربع سنوات ، ورغم أنه كان قد ترك الغناء كلية واحترف التلحين وتدريس الموسيقى بعد ذلك بسنوات قليلة إلا أن إذاعته قد انتظمت لسنوات كثيره وفى عام 1940 حصل على دبلوم الدراسات التثقيفية للموسيقيين المحترفين ومن زملائه خليل المصرى ومحمود الشريف صديقه الأقرب بالإسكندرية الذى تركها إلى القاهرة وعين عام 1944 مدرسا بمعهد الموسيقى العربية للموسيقى الشرقية وآلة العود لمدة عشرين عاما حتى عام 1964 وكان من تلامذته فى المعهد الملحن كمال الطويل فى عام 1945 تعرف على الشيخ زكريا أحمد ونشأت بينهما علاقة وطيدة استمرت لمدة سنوات عديده كان ياتى من القاهره للاسكندريه للزياره وفى عام 1946 انتدبته وزارة الثقافة كأول مدرس للموسيقى بأول مركز للجامعة الشعبية عند إنشائها وامتد هذا الانتداب للمراكز الثقافية ثم قصور الثقافة إلى عام 1990 فى عام 1947 تعرف إلى محمد القصبجى وكان يزوره بانتظام فى عام 1954 أنشئت إذاعة الإسكندرية وبدأ التعامل معها ملحنا حيث قدم الكثير من الأعمال الموسيقية المتميزة وقدم العديد من نجومها واستمر تعامله مع الإذاعة حتى وفاته ماعدا فترة انقطاع سببها خلافه مع حافظ عبد الوهاب مدير إذاعة الإسكندرية انتهت بتعيين

 

صابر مصطفى مديرا للإذاعة فى عام 1967 تولى إنشاء وتدريب فريق كورال سيد درويش بقصر ثقافة الحرية بالإسكندرية الذى قدم تراث سيد درويش للجمهور وشهدت عروضه إقبالا جماهيريا كبيرا ، ونال الفريق الجوائز الأولى باستمرار على مستوى الجمهورية ، واستمر فى تدريبه لمدة 25 عاما حتى 1992فى عام 1970 حصل على وسام الدولة فى الفنون واستمر فى نيل الجوائز الفنية عن أعماله اللاحقة وتم تكريمه فى مناسبات عديدة حتى بلغ عدد الجوائز الحاصل عليها 56 جائزة وفى عام 1990 تولى إنشاء الشعبة الغنائية لفرقة الإسكندرية للفنون الشعبية والإشراف عليها خلال فترة التسعينات قدم سلسلة من الحلقات الفنية لتليفزيون الإسكندرية حول التراث الفنى المصرى والموسيقى العربية بعنوان " أرابيسك" أخرجها محمد السماحى الذى قدم برنامجا تسجيليا عن حياة الفنان ونشاطه فى ثمانين عاما منذ مولده فى 1913 وحتى 1993استمر نشاطه مع إذاعة الإسكندرية حتى توقفت الإذاعة عن الإنتاج الفنى عام 1998 وفى يناير 2003 قدم تليفزيون الإسكندرية (القناة الخامسة) حلقتين عن حياة الفنان وتاريخه الفنى فى برنامج " من ذاكرة التاريخ " بمناسبة عيد ميلاده التسعين تحدث فيه عن مشوار حياته وذكرياته مع الفن والفنانين وتحدث عنه من عرفوه عن قرب وأخرجه على عبد الهادى حقق الفنان محمد عفيفى هذا السجل الحافل من الأنشطة والأعمال الفنية بالإضافة إلى انشغاله بمهام وظيفته كموظف مدنى بالقوات المسلحة وأتم مدة خدمته كاملة حيث كان مديرا للمراجعة والمخازن بالمنطقة العسكرية الشمالية بالإسكندرية حتى عام 1973 وقدم العديد من الحفلات التى كان يقيمها الجيش فى معسكر المنطقة الشمالية ولقد حرص محمد عفيفى على تدعيم عشقه للموسيقى بالتحصيل العلمى والدراسة المتخصصة وقد تحقق له ذلك حتى نال دبلوم الدراسات التثقيفية للموسيقيين المحترفين عام 1940

مع صديقيه الموسيقار خليل المصرى والموسيقار محمود الشريف. ولقد كان لمنزله بشارع المحكمة بحى محرم بك بالإسكندرية مواقف مؤثرة فى حياته الفنية فى الفترة من 1949- 1964 ولعل أهمها أن مطربة القطرين "فتحية أحمد" قد دقت بابه، ودخلت حجرة استقباله بغية التعاون الفنى مع ملحن أغنيات أختها "مفيدة أحمد" الشهيرة فسعت إليه فى منزله وهى فى قمة شهرتها الفنية. ولقد أثمر هذا التعاون الفنى عن سبعة ألحان للموسيقار محمد عفيفى شدت بهم مطربة القطرين فتحية أحمد فى الفترة من 1952-1954 وبهذه الألحان صار محمد عفيفى أحد من لحنوا لها بجوار العظماء محمد القصبجى، زكريا أحمد، ورياض السنباطى.ومحمود الشريف واحمد صدقى وعزت الجاهلى واحمد عبد القادر وفريد الاطرش وغيرهم..

 

ولقد استمر مشواره الفنى لأكثر من سبعين عاماً قدّم فيها العشرات من الأصوات المعروفة فى تاريخ الغناء المصرى والتى لمعت فى القاهرة وأيضاً فى الإسكندرية ومنها كارم محمود، وفايد محمد فايد، وعزت عوض الله وإكرام. وتتميز ألحان محمد عفيفى بامتزاج الشجن بالروح المصرية التى تبعث من جمله الموسيقية فتكتب لها الدوام. وأجل ما قدّم من عطاء يتجلّى فى رعايته للموهوبين من الشباب سواء فى مجال اللحن أو فى مجال الغناء ولقد استمر عطاؤه فى هذا منذ عام 1964 وهو العام الذى انتقل فيه من حى محرم بك إلى منزله بحى العصافرة بحرى مع أسرته المكونة من زوجة وبنتين وولدين وفى هذا المنزل بدأ فى تحفيظ تراث سيد درويش الموسيقى وفى عام 1967 أنشأ كورال سيد درويش الذى ظل يقدم عروضه الفنية خمسة وعشرين عاماً. ويحسب له رأيه الراجح إذا ما تضاربت الآراء فى موضوع موسيقى ويشهد له بعمق إطلاعه على التراث العربى الموسيقى وحسْن حفظه لألحان قديمة للعديد من روّاد هذا الفن.

 

كما أنشأ فرقة الموسيقى العربية بقصر ثقافة الحرية التى كان هدفها الأساسى الحفاظ على تراث سيد درويش وبيرم التونسى أبناء الإسكندرية. وقد أشرف على شعبة الموسيقى والغناء بمحافظة الإسكندرية كما اعتمد أستاذا للموسيقى الشرقية بوزارة الثقافة وهو أول من قام بتدريس الموسيقى بأوّل مركز افتتح للجامعة الشعبية ومعهد الموسيقى العربية بالإسكندرية عام 1946-1964 وقدم جميع ألحان مهرجان ثقافة الطفل الذى عقد بالإسكندرية فى السبعينات وقدّم -أيضاً- للإذاعات المصرية المختلفة أكثر من سبع مائة " لحن وطقطوقة موسيقية وعشرة أوبريتات منها الدينولإذاعة الإسكندرية أوبريت "موكب الزمان" و"رحلة للعجمى" .

 

كما وضع الموسيقى التصويرية للعديد من المسرحيات منها: "الفتى حمدان" و"الوصية" وقام بتلحين خمسة أعمال من كلمات "محمود بيرم التونسى" ومنها: على السين يا مصر مشيت وقد حصل على العديد من الجوائز تقديراً لجهوده المثمرة فى مجال الموسيقى العربية وتعاون مع الهيئات الثقافيه فى انشاء فرقة الموسيقى العربيه والمدمجه بالرقصات الشعبيه بقيادة الفنان على الجندى وكاتب تلك السطور لاعادة كتابه وتدوين النصوص التراثيه. وللموسيقار الراحل محمد عفيفى أقوال مأثورة لا نزال نرددها:- "إذا أردت أن تعرف شعباً استمع إلى ومن أجمل ملامح شخصية الموسيقار محمد عفيفى هذا الملمح الإيمانى العميق فرغم تعرضه لحادث قطار أليم إلا أنه ظل شاكراً حامداً لله سبحانه وتعالى يبتسم فى وجه زواره وتلاميذه الكثيرين ومنهم المطرب مصطفى يحيى بمنزله الكائن بشارع الصديقات بحى العصافرة بحرى بالإسكندرية حتى وافته المنية فى الثامن عشر من يناير عام 2003م

 

 المؤرخ والباحث فى التراث الفنى وجيـه نـدى

 

وللتواصل 0106802177 wnada13_zamnalfn@hotmail.com

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2727
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات
أحمد عبدالحميد محمد عثمان بخيت
أنا طالب في الصف الاول الثانوي بعرف أغني و صوتي جميل بس نفسى أخذ فرصتي لو حد لقا فرصه يكلمني علي الرقم 0169806489
محمد عون
انا كنت في كلية التجارة وسقطت سنتين هل ممكن احول الي معهد الموسيقي ارجو الرد بسرعة
ميمي
نفسي اتعلم اورغ بس اريد من يساعدني اتمنى بترسيل مقاطع جدا بطئة للتعلم
ايمان احمد
انا ايمان ن اسكندراية وبعرف اغنى وعوزة حد يحتوينى وينمى موهبتى بجد لو حد قراء رسالتى يكلمنى 0179750604
احمد سعيد
اقدم ازاى ربنا يخليكم انا من اسكندرية موبيل 01283290112 بليز

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0104