1556057494
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الاربعاء ( 24-04-2019 ) الساعة( 11:09:48 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
حوار الأحباء لحظة الفراق

اخبار السعيدة - كتب - أ د. محمد سعد عبد اللطيف         التاريخ : 05-09-2010

جئـتُكِ يا فتاتي وأنا احملُ لكِ ..الحب الجميلِ جئـتُكِ احملُ أمنياتي وحزنٌ يحمله قلبي…. من أمدٍ طويلِ بصوت بلبلٍ شجي……. يحملُ أحلامي وأغنياتي يحملُ من صغرهِ.. حُلما طفولي وصوت الحب…….يعزفُ حزني ومأساتي….

فيرمي بي……. على شواطئ الدُجى

أتنفسُ اسمكِ…. كـقـتيـلِ
.............
أنت يا عاشق الهوى…. يا فتى الحب الصغيرِ...

قلبي بحبك قد ابتلى…. يا مالكي وأميري….

وما زال حلمكَ…. إلى اليوم يجري

في مهجتي وضميري….

وما تمنيتُ يوما….. أن أكون لغيركَ يا فرحتي وسرورى يومنذ أن رأيتكَ….حملتُ لكَ في مـقـلـتي

.
شعوراً يصعبُ التصويرِ….

لكن قلبي.. قد عاشَ مكبوتا..

وسهلاً على النساءِ..كبتُ الشعورِ ِ
............

يا امرأتي..التي سحرتْ عقلي وعيوني..

وعاشتْ في جنانِ حبي وضنوني..

وحملتْ عني دون أن ادري.. حزني وشجوني

وتغنيتْ..ورقصتْى..من لحنِ جنوني

وعلمتْ عني ..وبكل شيء يـعـتـريـني

إن كنتُ أنا احبكِ ..وكنتِ تحبـيـني..

وفوقَ كل بقاع الأرضِ….تحمليني

لمَ الخوف مني .؟.ورحمة الحب تناديكِ وتناديني..

تعالي معي ..إلى ارض السعادةِ نسعى..

وحيثُ أكون أنا ..كوني

تفجري في ارضِ عشقي..كـعيونٍ من الثلج..أو نارٍ ٍمن اللهبِ..

أحرقكِ وتحرقيني
...........
كفى بكلامكَ المعسول ..تغريني

وتطيرُ بي إلى أفق السماء ..وترميني

اتركني ..أرجوكَ..اتركني..كما أنا

كالعبد الذليل..اقدسُ الحب الحزين

وكما عودتني تقاليد الزمن ..أهواكَ بكل قلبي..وبحسرةٍ تفيضُ بعيوني..

ليس نحنُ ..كلمات شعرً ..علىالاوراقِ تكتبْ..

نرسمُ ونحطمُ الدنيا..متى شئنا..بنيران البراكينِ

ونزرع الورود ..بأي ارضٍ..وأي زمانٍ..ونعقد خدود الياسمينِ

وتعجن جسدي..متى شئتَ..وتحطمني ..وتبنيني
..........

لما تطـلبين مني الكثير..

واطلبُ منكِ القليلِ..

فإني اترك حبكِ..

ذاك عين المستحيلِ..

وتصفين كلامي..بأنه معسولِ

وتبعديني عن جمال الدنيا..

وترمين بي ..

من أفق المجد...

.
إلى الأفولِ

وتنسين إن الحياة لعبةٌ..

تنسجُ وتفنى..بأيدي جبار ٍمعيلِ..

فأحبيني أرجوكِ..

رغم كل شيء

رغم المعاناةِ..

رغم الأقاويلِ

................

ألا تفـهم ..يا حبيبي

باني امرأةٌ ذات كرامة

وان الحب خطيرٌ عليِّ ..

وطريقُ كله عذاب وندامة

ولو أنى سرتُ فيه..

أقرأ عليِّ السلامة

...........

لماذا تصفينَ الحب ..

بأنه مأساة؟

وأنه شوكٌ وهمومٌ..

وفيه الويلاتْ

ما هذا الأسى؟.. .

الذي يسبق الكلماتْ..

أ لم تعلمي .؟.يا حبيبتي

إن في الحبِ تموت ..الكراماتْ

وان الحبَ عظيمٌ ..

وأجمل ما في الحياة

...........

يا حبيبي..يا عمري..يا حياتي

أُمهلكَ الآن لحظاتِ..

كي تنظر آليِّ..

وتودع يديِّ..

لان هذا..آخر ما لديِّ..

وستكون هذه آخر النظراتِ..

وسأرحلُ في سكاتِ..

واعلم يا حياتي

بانا تمنينا..

ولم تتحقق أمانينا..

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2328
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0292