1568622042
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الاجتماعية .. نموذجاً في الأعمال الخيرية والإنسانية ..عطاء وبذل متواصل ومتجدد طوال العام.

اخبار السعيدة - تعز (اليمن) - لقاء - أحمد البخاري         التاريخ : 14-08-2010

مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الاجتماعية بتعز هي إحدى المؤسسات القليلة  الفاعلة في أوساط المجتمع بحسب شهادات الجهات الرسمية بالدولة والجهات الشعبية وشهادات المحتاجين والفقراء والأيتام  وكذا تزكيات العلماء والشخصيات الاجتماعية ورجال المال والأعمال فهي مؤسسة خيرية تقوم بتنفيذ العديد من الأنشطة والمشاريع الخيرية والإنسانية وتسعى من خلالها لرعاية  الأيتام وخدمة الفقراء والمحتاجين وفي المجتمع للتخفيف من معاناتهم .. ورغم صغر سنها إلا أنها استطاعت تخطو في مجالها خطوات كبيرة وعظيمة واستطاعت تحقيق قفزات نوعية فهي تأسست في عام 1998 كصندوق خيري في منطقة "البيرين" في مديرية المعافر ومن ثم توسع نشاطها ليشمل عدد من مديريات محافظة تعز حتى تم في عام 2008 تأسيسها وإعلانها رسميا ب"مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الاجتماعية" وذلك من أجل توسيع نشاطها والانطلاق لممارسة الأعمال الخيرية بكل أريحية وفقاً للدستور والقانون .. الأستاذ بليغ محمد التميمي رئيس مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الاجتماعية قال في مقابلة صحفية أجريناها معه  بأن رسالة مؤسسته  تتركز في تقديم الخدمات للمحتاجين والتدريب للأسر الفقيرة والمعدمة ونشر الوعي في أوساط الشباب في مختلف المجالات ورؤيتها رفع الوعي لدى أبناء المجتمع في أهمية المساهمة في عملية التنمية والوصول بالأسر المعدمة إلى الاكتفاء الذاتي .وكان حصيلة اللقاء كالتالي:

وعن أنشطة المؤسسة والخدمات الخيرية التي تقدمها:

قال الأخ بليغ التميمي بأنها كثيرة وعديدة تُقدم  لشريحتي الأيتام والفقراء فهي تتركز بشكل رسمي في مديرية المعافر بمحافظة تعز  بالإضافة إلى أنشطة بسيطة في عدد من المديريات المحافظة وتركز عملها بشكل رسمي في المعافر كون المؤسسة أنشئت فيها وكونها أيضاً شحيحة الإمكانيات لصغر سنها   ..

وعدد التميمي أنشطة المؤسسة ومنها الأنشطة الرمضانية التي تنفذها المؤسسة في هذا الشهر الفضيل حيث قال بأنه سيتم في هذا العام العمل على زيادة عدد المستفيدين من المشاريع الرمضانية إلى عشرين ألف مستفيد في المدينة والريف بالإضافة إلى قيام المؤسسة طيلة أيام شهر رمضان المبارك بإفطار الصائم من خلال إعداد وجبات الإفطار الجاهزة في المساجد والقرى للفقراء وعابري السبيل ويستفاد منه بشكل سنوي ما يقارب 600 فرد بشكل يومي على مدار الشهر كما يتم توزيع الصدقات النقدية لـ 700أسرة بتكلفة 7ملايين ريال، وتوزيع التمور وإفطار الصائم لـ3000مستفيد سنوياً وتوزيع المواد الغذائية للمحتاجين لـ400أسرة بأكثر من أربعة ملايين ريال، إعانة ذوي الاحتياجات الخاصة..

 ونوه التميمي بأن المؤسسة قامت خلال الأسبوع الماضي بتوزيع 71 برادة مياه على عدد من مساجد مديريات المحافظة وذلك بدعم من مؤسسة مكة وتم توزيعا على عدد من المساجد في مديريات المخا وخدير والتعزية والمعافر والمسراخ والشمايتين بتكلفة تتجاوز السبعة ملايين ريالاً واستفاد  منها أكثر من ثلاثين ألف نسمة.

وعن دور المؤسسة في الاهتمام بالطلاب الفقراء والأيتام الشباب في فترة الإجازة الصيفية وفي فترة الدراسة قال رئيس مؤسسة فجر الأمل بأن المؤسسة في فترة الصيف تقوم بتنفيذ مشروع للأنشطة الصيفية وهو عبارة عن ملتقيات تظم شباباً تجمعهم  رابطة الإيمان حيث تقوم المؤسسة بتنفيذ تلك الأنشطة الصيفية بغرض تقديم النفع للطلاب أثناء فترة الإجازة الصيفية ..

وفي فترة الدراسة قال بأن دور المؤسسة يقتصر على مشروع الحقيبة المدرسية والذي يتم فيه توزيع الحقائب المدرسية المجهزة بكل ما يحتاجه الطالب أثناء دراسته وذلك بشكل سنوي من أجل التخفيف من الأعباء وتحفيز الأبناء للدراسة حيث استفاد من هذا المشروع العام المنصرم 4800 طالب وطالبة في عدد من مديريات المحافظة.

وعن المشاريع الأخرى قال التميمي :تم بناء 14مسجداً ونسهم في إنشاء مركز لتأهيل العلماء في تعز بـ80مليوناً وسلمناه لجمعية معاذ المتخصصة في القرآن الكريم وتجسيداً لمبدأ الشراكة والتكامل في العمل الخيري ولدينا مركز للتدريب والتنمية به معمل خياطة وتطريز وتقام دورة في مهارة الكوافير وتقوية في المنهج الدراسي للطلاب ومركز لمحو الأمية وحصلنا على وعد من أهل الخير لتطوير المركز لتمكين أمهات الأيتام من التحول إلى أمهات منتجات.

كما ذكر الأخ رئيس مؤسسة فجر الأمل بليغ التميمي العديد من أنشطة المؤسسة التي تقام بشكل مستمر طوال العام  كمشروع توزيع المصحف الشريف حيث يتم توزيعها على المساجد وعلى مدارس التحفيظ وللأفراد وبلغ أكثر من 2200 مصحف من مختلف الأحجام وكذلك مشروع العون الغذائي فقد بلغ عدد المستفيدين منه 2650 أسرة فقيرة  بالإضافة إلى توزيع المجلات الحائطية ، والمنشورات الرمضانية ، والأشرطة الدعوية ، والملصقات المسجدية ، وإقامة المسابقات القرآنية الرمضانية وإحياء بعض الأسمار في المناطق والقرى.

واختتم رئيس مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الاجتماعية حديثه  بدعوة لكافة رجال المال والأعمال ولرجال الخير إلى دعم الأنشطة الخيرية والاجتماعية التي تقدمها المؤسسة للأيتام و للفقراء والمحتاجين كون المؤسسة لديها العديد من البرامج والأهداف المستقبلية الخيرية تسعى لتنفيذها وللقيام بها وهي بحاجة ماسه للدعم المادي  ومنتظرة لدعم الخيرين  ورجال المال ..

موجها شكره وتقديره العالي لكل داعمي المؤسسة والمهتمين بأنشطتها والمشجعين لها مادياً ومعنويا من قبل رجال الخير ومن قبل المؤسسات الخيرية والاجتماعية من داخل الوطن وخارجه  وفي مقدمتهم المؤسسة الخيرية لهائل سعيد أنعم وشركاءه ومؤسسة البادية الخيرية بحضرموت.

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 3234
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات
الدكتور عبدالرحمن احمد محمد
الشكركل الشكرللاستاذبليغ التميمي على انجازاته الكبيرةفي تطوير المؤسسة والتي تدل غلى نشاطه وذكائه وحبه لفعل الخير وربنايسدد خطاه والى الامام انشاءالله
مختار محسن
لما جمعيه فجر الامل خصوصي فقط لماذا لا تنضر لكل الناس لماذا لا تنظرو الى جرحى الثوره يا أصحاب جمعيه الشهوره(الجمعيه الخصوصيه)
عقيل عبد الرزاق المشولي
تحياتي لك ياأستاذ بليغ وأتمنى لك كل خير و المزيد من التقدم في أعمال الخير لك مني كل االإحترام محبكم عقيل

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0745