1569317347
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
السويدي يكشف لـ " أخبار السعيده " عن وجود قانون يمنع استيراد المنتجات الاجنبيه

اخبار السعيدة - صنعاء (اليمن) - حوار - أحمد الشريفي         التاريخ : 20-05-2010

كماهو معروف تلعب الصناعات الصغيرة والحرفية دوراً كبيراً وهاماً في سلم التطور الاقتصادي والتنموي والاجتماعي باعتبارها القاعدة الأساسية التي يقوم عليها هيكل مشاريع الصناعات التحويلية، كما أنها تكتسب أهمية خاصة بحكم المميزات التي ينفرد بها الاستثمار في المنشآت الصغيرة والحرفية، وما ينجم عنه من أثر اقتصادي بفاعلية عالية في تحقيق الأهداف التنموية والاقتصادية والاجتماعية.

 

وتشير المصادر بانه  بلغ عدد المنشآت الصغيرة والحرفية 298.32 منشأة بنسبة 98% من إجمالي عدد المنشآت الصناعية، ويعمل فيها 388،53 عامل يمثلون 48% من إجمالي عدد العاملين في القطاع الصناعي.

 

حول هذا الموضوع أجرت شبكة " أخبار السعيدة "  حوارا مع رئيس الاتحاد العام للحرف اليدويه والصناعات الصغيرة  الأخ عبد الملك السويدي باعتباره اتحاد تأسس لينضوي في إطاره كافة الجمعيات  لنستفسر منه  على الايجابيات والمعوقات ودور الجمعيات ممثله بالاتحاد في الحفاظ على الهوية الوطنية .ودورها في مكافحة البطالة ..الخ من القضايا  فإلى نص الحوار

 

س/ ما هو دور الجمعيات في الحد من البطالة؟

 

ج. بداية نشكر "أخبار السعيده"  لمتابعتها للأنشطة ومنظمات القطاع المدني. أما في ما يتعلق بسؤالك حول دور الجمعيات فالجمعيات موجودة منذ فترة طويلة وإنما تم تصنيفها الآن على أساس إتحاد يضم جمعيات حرفية وجمعيات تتميز بالصناعات الصغيرة وهي جزء من الجمعيات التي تمثل دعم بعض الكوادر وبعض الأسر لتأهيلها ولتمكينها وقدرتها للحد من البطالة وقدرتها على المنافسة. في الوضع المعيشي وتأهيل العديد من أبناء الجمعيات أو من أندمجوا ضمن الجمعيات.

 

س/ البرامج والشروط أو المعايير التي يتم على ضوئها تقديم الدعم من الجمعيات للأسر أو الأفراد ؟

 

الجمعيات معروفة بأنها تتعامل مع الأسر من خلال استقطاب أبناء هذه الأسر والعمل على تدريبهم وتأهيلهم وبالتالي إخراجهم للسوق حتى يستطيعون يعولوا أنفسهم بأنفسهم وهذا هو الدعم المقدم من الجمعيات ممثلة بالإتحاد أي أن الدعم معنوي وليس مادي يتمثل في التدريب والتأهيل.

 

س/ هل هناك مثال معين أو نموذجاً من الجمعيات المنضوية .للإتحاد قدمت هذا الدعم لأُسر ذات صناعة معينة وأصبحت الآن متطورة وكيبرة؟

 

كافة الجمعيات التي تتبع الإتحاد دون أستثناء تنفرد بهذا الجانب لأن كافة الجمعيات تعتبر جمعيات حرفية تمتاز بهذا الدور؟ وإلى الآن لا أستطيع أن اقدم لك جمعية معينة لأنه قد يوجد تحسن. كونها تعمل جميعها في نفس الإطار وإذا ذكرنا جمعية على وجه الخصوص سيكون هناك تحسس من الجمعيات الأخرى..

 

س/ كم عدد الجمعيات المنطوية تحت إطار الإتحاد؟

 

 إلى الآن 56 جمعيـــــــة.

 

س/ وهل هناك جمعيات غير منطوية تحت إطار الإتحاد

 

هناك جمعيات لكن هذه الجمعيات هي التي حضرت إنشاء وتدشين الإتحاد في عام 2008م وهي من مختلف محافظات الجمهورية.وهناك مسح لإستقطاب بقية الجمعيات والأسر والخاصة بالحرف والصناعات الصغيرة.

 

س/ الدعم المقدم من الجمعيات للحرف والصناعات الصغيرة هل هناك آلية للتسويق؟

 

كل جمعية لها نظامها في إستقطاب الاسر وتدريبها وتأهيلها ثانياً تسويق كل المنتجات وإخراجها إلى السوق حتى يتم الإستفادة من عائد هذه المنتجات وإعادت توزيعها على الأسر التي تم تدريبها وتأهيلها حتى تستطيع كل الأسر أن تعول نفسها بنفسها وهناك بعض الأسر تعمل داخل الجمعية في منازلها وإنما تحضر المنتجات إلى الجمعية والجمعية تقوم بتسويقها.

 

س/ دور الجمعيات في الحفاظ على الهوية الوطنية؟

 

للجمعيات دور أساسي في الحفاظ على الهوية الوطنية فالإتحاد يهدف إلى تشجيع وإنجاح الجمعيات التي تعمل على وجة الخصوص في المنتج الحرفي الوطني التقليدي اليمني الموروث أي الموروث الذي يمثل الحضارات السابقة وبالتالي هذه من أهم العوامل على الحفاظ على الهوية الوطنية.

 

س/ هناك غزو لبعض الحرف تتمثل في إغراق السوق من تلك الحرف عن طريق إستيرادها من الخارج؟

 

الإتحاد له دور كبير في هذه الجانب حيث بدأنا بإستقبال الشكاوي التي قدمت إلينا من الجمعيات والأخوة الحرفيين حول المنتجات التي يتم إستيرادها وتنافس المنتج الخاص بالحرف اليدوية. وتبنينا تلك الشكاوي وسعينا عبر وزارات السياحة والثقافة والصناعة حيث جلسنا معهم العديد من الجلسات لمناقشة هذه الموضوع وتمحورت الجلسات وتمخضت النقاشات في إستصدار قرار من مجلس الوزراء وبالإجماع وفي هذه المناسبة نقدم كل الشكر لدولة الدكتور/ علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء والأخوة وزراء السياحة والثقافة والصناعة على تفهمهم لمشاكلنا وهموم الإتحاد والجمعيات والحرفيين والذي عكسوها بإستصدار قرار من مجلس الوزراء بمنع دخول المنتجات المنافسة للمنتج اليمني التقليدي وهناك شروط سوف يفسرها هذا القرار الذي تم إستصداره ولم يتبقى الإ الإجراءات الرئيسة لإخراجه على الملاء.

 

س/  حجم الدعم السنوي المقدم للجمعيات سواءً كان خارجياً أو داخلياً؟

 

الجمعيات تتمتع بالدعم الذي تتمتع به كافة منظمات المجتمع المدني عبر وزارة الشئون الإجتماعية والعمل ولا يوجد لها خصوصية بشكل منفرد ولكن نحن نسعى من خلال دعم الإتحاد وما نستطيع أن نحصل عليه من موارد أو إيرادات أو ما إلى ذلك أن نعكسه على الجميع لتطوير نشاطاتها إن شاء الله...

 

س/ هل هناك رقم محدد للدعم الذي يحظى به الإتحاد؟

 

إلى الآن الإتحاد لا زال يسعى إلى الحصول على الدعم أولاً عبر وزارة المالية والشئون الاجتماعية أسوة ببقية منظمات المجتمع المدني وسعينا إلى رصد مبلغ في الموازنة سنصرح عندما تكون المبالغ كافية للإتحاد الذي تفيد وهناك توجيهات برصد لدعم الإتحاد.

 

س/ الصعوبات التي تواجه الجمعيات..؟

 

صعوبات مالية ثانياً صعوبات الجمعيات في المقرات ثالثاً صعوبات متمثلة بالمشاريع الكبيرة والتي تحتاج إلى مبالغ كبيرة مثل مشاركات داخلية وخارجية لتمثيل اليمن وهذه تحتاج إلى رصد مبالغ غير عادية ثانياً: المسوحات التي يقوم بها الإتحاد على كافة محافظات الجمهورية ومديرياتها يتطلب منا جهود كبيرة بالإضافة إلى تمويل كبير وهذه المشاريع لا تحظى بدعم من قبل المنظمات والرعايات الدولية فالمنظمات تدعم مشاريع محددة تتمثل في التدريب والتأهيل

 

س/ هل هناك معوقات تشريعية؟

 

لحد الآن لم نتصادم بأي معوقات تشريعية لأننا الآن في صدد قرار مجلس الوزراء وسنعمل على التواصل في مع الأخوة في الجهات التنفيذية سواء كانوا في المنافذ أو المطارات والنقاط وما إلى ذلك والتي يتم عبرها دخول المنتجات المقلدة للمنتج اليمني أو كانت موجودة في الوزارات أو المؤسسات التي نتعامل معها وسيتم التواصل معهم لتنفيذ قرار مجلس الوزراء وفي حال ظهرت معوقات سنشعركم في لقاءات أخرى.

 

س/ تقييمك لأداء الجمعيات؟

 

أستطيع أن أقول أن أداء الجمعيات أداء جيد ولكن لا أستطيع أن أقول أن أدائها أداء متميز ويصل إلى رقم 100% فأدائها أداء طيب نظراً لأمكانياتها وأعتمادها على ذاتها .

 

س/ الآفاق المستقبلية للإتحاد والجمعيات بشكل عام؟

 

تطلعنا كبير وهدف الإتحاد كبير أوله التشجيع على الحفاظ على الموروث اليمني وإعادته للمنافسة على مستوى السوق فجميع ما يتميز به السوق موجود من سابق في إطار المنتج الحرفي الموروث اليمني وأن شاء الله نحن نأمل على إعادت إستخدام الموروث التقليدي اليمني في أشياء كثيرة من المنتجات من ملابس وعقيق وفضه وحتى إستخدام الزنابيل الموروثة التي تستخدم فيها الخزف وغيرها.

 

س/ مدى تأثر وتأثير الإتحاد بما يدور في الساحة؟

 

الإتحاد جزء من هذا الوطن وهناك كما تعرف مبالغ كبيرة تصرف لمواجهة الفتن ولو لا وجود هذه الفتن لتم صرف هذه المبالغ في التنمية وللمنظمات للنهوض بهذا لوطن وعلى وجه الخصوص ما يختص بنا كاتحاد وجمعيات والنهوض بالإقتصاد والتنمية المستدامة لكافة الأسر التي تعولها الجمعيات وبالتالي يعولها الإتحاد

 

س/ مدى فاعلية الجمعيات بإعتبارها مؤسسات مدنية في صنع القرار السياسي؟

 

وجدنا الآن توجهات من قبل فخامة الرئيس حفظه الله في إستدعاء كافة منظمات المجتمع المدني ولو لا حظت قبل فترة تمثيلها في المؤتمر الذي كان سيعقد أو مايسمى الحوار الوطني حيث مثلت بنسبة كبيرة كافة منظمات المجتمع المدني وهذا توجه يحسب للأخ/ الرئيس رغم أنه من فترة قريبة وليس من فترة بعيدة.

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1690
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0943