1568540661
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
المشهد الراهن للمقاومة في الوطن العربي.. العراق نموذجا في دراسة لباحث عراقي

اخبار السعيدة - صنعاء - خاص / يحيى الضيقي         التاريخ : 08-04-2009

في محاضرته التي ألقاها بمركز منارات للدراسات التاريخية واستراتجيات المستقبل حول (المشهد الراهن للمقاومة في الوطن العربي.. العراق نموذجا ) قال الباحث والأكاديمي الدكتور / قيس محمد نوري انه لم تكن المقاومة العراقية المسلحة للاحتلال الأمريكي للعراق، تنطلق من ردة فعل نتيجة للاحتلال..لقد مثلت ضده المقاومة امتداداً للمشروع النهضوي العربي الذي بدأت ملامحه تتضح منذ الهجمة الاستعمارية الغربية الأخيرة منتصف القرن الماضي والتي أسفرت عن زرع الكيان الصهيوني في جسد الأمة

وأضاف : هنا نقول أن تأثيرات نجاح المقاومة وانتصارها سوف لن يكون محصوراً في بيئتها الجغرافية القطرية.. إن تداعيات انتصارها ستكون عربية بلا شك..وإنسانية على مدى أوسع موضحا : انه لا يمكن فهم منطلقات المقاومة الوطنية العراقية المسلحة، دون فهم أبعاد الاستهداف الاستراتيجي الأمريكي للعراق، من هنا لابد لنا من ألقاء الضوء سريعاً على مرحلة ما قبل الغزو والاحتلال .

مشيدا بقولة : لا نستطيع حصر ما بناه الحكم الوطني، أو ما أتخذه من مواقف قومية في هذه المحاضرة السريعة، لكل هذا دخل العراق في مواجهة مباشرة مع الغرب الاستعماري ومركز قيادته العالمي، الولايات المتحدة الأمريكية

وأضاف نوري حول بداية المقاومة : أعتبر المحللون العسكريون والسياسيون في العالم أن المقاومة الشعبية الوطنية في العراق، هي أسرع مقاومة شعبية نشأت لمواجهة المحتل، حيث إنها بدأت في اليوم الأول بعد إعلان احتلال العراق في 9/4/2003م، إن السر وراء ذلك، أيها الأخوة ليكن بالاستحضارات  التي أعدتها القيادة السياسية العراقية قبل فترة طويلة من الحرب والتي تمثلت في بعض مفرداتها، بأعداد الشعب للمواجهة الحتمية القادمة، فكانت هناك مناهج التدريب العسكري المنظم، الذي شمل كل قادر على حمل السلاح دون استثناء، من طلبة الكليات دوراً بالقيادات الوسطية والفرعية والوزراء وصولاً لأعضاء القيادة السياسية للدولة.

وحول رؤية المقاومة لعراق ما بعد التحرير يقول الباحث نوري: بلورت قيادة المقاومة العراقية رؤيتها لعراق ما بعد التحرير في البرنامج السياسي للمقاومة (برنامج التحرير والاستقلال) الصادر في أكتوبر / تشرين أول 2006م على النحو الأتي:

تقوم قيادة المقاومة العراقية بتشكيل مجلس شورى مؤقت يتكون من 50-100 شخصية من بين فضائل المقاومة المسلحة والأحزاب والقيادات والشخصيات الوطنية المقاومة والرافضة للاحتلال وعملاءه
ويقوم مجلس الشورى الذي يضم الفصائل المقاومة بتشكيل حكومة وحدة وطنية من شخصيات عراقية وطنية معروفة بموقفها الرافض والمقاوم للاحتلال وذلك لمدة سنتين وتتولى هذه الحكومة وبإشراف كامل من قبل قيادة المقاومة, ومجلس الشورى المؤقت .

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1924
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات
د.صباح العريض
السادة المشرفين على الموقع المحترمين ... السلام عليمن ورحمة الله وبركاته ارجو من سيادتكم تزويدي بالأيميل الشخصي للأستاذ الدكتور قيس محمد نوري اواي وسيلة للأتصال به,فهو استاذي ولم التق به منذ 10سنوا

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.1381