1560782941
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 14-06-2019 ) الساعة( 11:21:06 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
شذرات قصصية

اخبار السعيدة - يكتبها - جمال الدين الخضيري         التاريخ : 29-03-2010

(الرجل الطائر ) كنت في قرطبة. بدا لي حشد من الناس تشرئب أعناقهم  نحو الأعلى. خرقت فلولهم وتقدمتهم. وإذا بي أرى رجلا على شاكلة طير ملتحفا بالريش. بادية عليه نزوة الطيش. نبتت على جنبيه أجنحة من الخيش. واقفا على شفا جرف. هالني ما رأيت. دنوت أكثر. فإذا بي استكنه ملامحه. فوجدته صديقي عباس بن فرناس. تيقنت أنه ماض فيما هو عاقد العزم عليه. فقلت على سبيل إثارته:

- يا عباس، ألا تعلم أن الله إذا أراد هلاك نملة انبتَ لها جناحين.

قال ساخرا:

- يا عرة الأقوام، لن تستطيعوا أن تجنحوا بغير جناح. هكذا، هكذا..

تراجع بعض الخطوات إلى الوراء. هز كتفيه بقوة. سرعان ما طار. اخترق الجو. سما في الأفق حتى ذاب فيه متباعدا. فإلى يومنا هذا كلما سمعت أزيزا في السماء إلا ورأيته هناك محلقا، بجناحيه مصفقا.

قضية

 

قال للمحامي الكبير وهو يعرض عليه مشكلته:

- قضيتي غير منطقية ومستعصية يا أستاذ.

- أنا متخصص في مثل قضاياك. هات ما عندك.

- مشكلتي أنني أريد أن اكسب قضية تتلخص في: 1+1=5

- في المتناول.. فقانوننا مكتوب بلغة غير رياضية.

الفراق

 

أخيرا قررت أن أتخلى عنها ولا أولي وجهي أبدا شطر مضانها. يكفي ما مضى. صراحة كنت مغفلا، واستطاعت أن تكبلني بغواياتها أكثر من اللازم. اقتحمت عالمي، ولم تفارقني أبدا وأنا لم أزل بعد طالبا مغلوبا على أمري، لا أملك إلا ما أسد به رمقي. مع ذلك كانت تتقاسم معي ميزانيتي الضئيلة، وتتنقل معي في حلي وترحالي. وكانت لا ترفض أن نتناوب عليها أنا وصديق لي. تصوروا.. يا لخستي مع ذلك بقيت لصيقا بها. آه.. كم كان يحلو لها أن ترمي بثقلها على صدري أو على صدورنا وتغرقنا بأريجها المميز. كلما داعبتها بأصابعي وأطبقت عليها بشفاهي تزداد حرائقها وتتقلص بين يدي. وبمجرد أن انتهي منها أطوح بها بعيدا وأنا نادم على ما قمت به فلا تأبه لذلك. أحيانا كنت اطرحها أرضا بقوة وأدعصها برجلي، لكنها تأبى إلا أن تلتصق بي،

وأعود إليها وأنا صاغر مشدود إلى سحرها الذي لا استطيع عنه فكاكا. وتتشبث بي تشبث الصغير بيد أمه، وتنتحر بين ثنايا أناملي من جديد. أما هذه المرة فلا، فإن إرادتي من حديد، فها أنا ذا أرميها إلى الأبد غير آسف. ولن اندم إذا قلت:

"إلى الجحيم سيجارتي.."

وجبة

 

وضعت الأم وجبة الغذاء أمام ابنها. تسلل القط وتوارى تحت المائدة. غاص الابن في المرق مغازلا قطعة اللحم. كان يفضل دائما أن يجعلها آخر ما يقع في جوفه. سمع طرقا على الباب. هب لفتحه. عاد فوجد القط يلحس شاربيه بتلذذ. حدج صحنه فوجده يبابا إلا من آثار غارة خاطفة.

ربّت على شعر القط. أخذه بين ذراعيه. انحرف بجسده بعض الشيء إلى الوراء وقذف به بضربة مقص كروية خرافية. طار القط  مزغردا، وهوى جامدا هامدا.

قال وهو لا يزال ساقطا على الأرض:

- غريب.. يقال إن القط كيفما رميته ينزل على أرجله لكنه استقر كالحجر.

قوة إقناع

 

لم أر أحدا في قوة إقناعه. يقنعك بالفكرة ونقيضها حتى خلت انه آخر من تبقى من علماء الكلام. ولطلاقته وذلاقته كلفته الدولة ببيع الأجهزة الكاسدة. ولما بارت تجارة الثلاجات في البلد. اهتدى إلى شعب الإسكيمو واستطاع أن يقنعه بشراء أرطال من الثلاجات، وأجهزة التبريد والتكييف لسنين طويلة قادمة.

تلفاز

 

يشغّل جهاز التلفاز. يستغل الوصلات الإشهارية. يتسلل من زجاج البلازما.  يباغت معدي البرامج والمذيعين. يختبئ في الكواليس الخاصة بالببغاوات. يتابع دروسا في الإلقاء والمحادثة.. تستهويه الكراكيز المعلقة إلى خيوطها. عندما ينتهي البث، يتم البث في... ويتم البحث في... يضحك من الأعماق. فمنذ أكثر من ثلاثين دورة أرضية الوجوه نفسها تعتلي الإطار وتعتلي وتعتلي...

 

الفارس

1- وجد صفيحة جواد.

2- طار فرحا، صاح جذلا: لم يتبق لي غير ثلاث صفائح وجواد حتى أصبح فارسا.

 

وتقيأ قطا

 

1- ترنح متعتعا بالسكر.

2- تقيأ ما في جوفه.

3- هب إليه قط يلحس قيأه.

4- صاح باكيا: واحسرتاه، تقيأت قطا.

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1638
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.1078