1555858711
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 19-04-2019 ) الساعة( 9:44:51 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
(85.2%) يستبقون القمة العربية في طرابلس ليؤكدون فشلهاباريس

اخبار السعيدة - باريس         التاريخ : 15-02-2010

  كشف استطلاع للرأي عن القمة العربية المنوي إنعقادها في العاصمة الليبية طرابلس في مارس المقبل , أن مصيرها سيكون الفشل, وعبر 85.2% ممن شملهم الإستطلاع عن إعتقادهم أن اجتماع القادة العرب لن تكون نتائجه بمستوى ما يعصف بالعالم العربي اليوم من حزمة تحديات تستهدف وجوده وكينونته خاصة وان غالبية الدول العربية تعاني من مشاكل داخلية جمة, وأطماع خارجية, وتدخلات مركبة.

ووفق الاستطلاع الذي أجراه مركز الرأي أجراه مركز الدراسات العربي الأوروبي في باريس فإن 11.5 يرون أن أعمال القمة العربية التي ستعقد في ليبيا سوف تخرج بقرارات تصحيح المسار العربي على الرغم من صعوبة الظروف .

في حين رأى 3.3 انه ليس المهم مدى نتائج القمة العربية التي ستعقد في ليبيا بل مدى تنفيذ قرارات القمة, وخلص المركز إلى نتيجة مفادها أن القمة تأتي في ظل ظروف حساسة يمر بها العالم العربي حيث هناك مسار السلام في الشرق الأوسط الذي وصل إلى حائط مسدود بسبب التعنت الإسرائيلي وضعف الضغط الأميركي والأوروبي على تل أبيب، وهناك الوضع الأمني المتفجر في العراق في ظل التحضير لإنتخابات تشريعية وسط أجواء تنافسية حامية جداً، وهناك الملف اليمني الذي بدأت نيرانه تبرد دون أن تنطفئ نهائياً بعد ، وهناك ملف السودان وإحتمال منح الجنوبيين دولة مستقلة ، وهناك الأنقسامات على الساحة الفلسطينية بين فتح وحماس ، وهناك الخلافات العربية – العربية بين بعض الدول الشقيقة، وهناك تداعيات الأزمة المالية العالمية ، والملف النووي الإيراني وتصاعد الحديث عن حرب محتملة الوقوع بين الغرب وإيران.

ويضاف الإستطلاع إلى ذلك كله المشاكل التقليدية المتمثلة بإرتفاع نسبة البطالة في العالم العربي ، وإزدياد حجم المديونية على الدول العربية ، وضعف العلاقات التجارية البينية العربية, وهذه المسائل ستعالج جميعها على مدار يومين في وقت تبدو فيه الحركة الدبلوماسية الليبية شبه معطلة ولآ تقوم بأي تحضيرات هامة لترطيب أجواء علاقاتها مع الدول التي هي على خلاف معها ، كما لا تجري اي تحضيرات هامة بين وزراء الخارجية العرب الذين اعتادوا ان يلتقوا قبل يومين فقط من موعد انعقاد القمة لإعداد البيان الختامي الذي غالباً ما يكون عاماً وشاملاً ويفقد أهميته فور انتهاء القمة من أعمالها . 

* الصورة ارشيف نقلا عن ammannet.net

المصدر : العرب اليوم
إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1469
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0858