1569161128
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
الشيخ هاشم منقارة في حديث لجريدة اللواء :حركتنا اسلامية شوروية جهادية تتحرك من خلال نظرتها الاسلامية بكتاب الله والسنة المطهرة

اخبار السعيدة - طرابلس - لبنان         التاريخ : 21-01-2010

ملف الحركات والجماعات الإسلامية في طرابلس: أين كانت وأين أصبحت؟ أمير حركة التوحيد الإسلامي - مجلس القيادة الشيخ هاشم منقارة:قريباً سوف تعلن جبهة العمل الإسلامي بداية عهدها الجديد مع رئيس جديد

رفض أمير حركة التوحيد الإسلامي (مجلس القيادة) الشيخ هاشم منقارة الموقف الوسطي بين مشروعين كبيرين في المنطقة، أحدهما مشروع رفض الانتماء لأميركا واوروبا ودعم المقاومة ومنع سحب سلاحها، والمشروع الآخر الذي يهدف إلى الموافقة على المعاهدات المشبوهة التي تنال من كرامة العرب والمسلمين·

وأكد الشيخ منقارة استمرار نشاط جبهة العمل الاسلامي بعد وفاة الداعية فتحي يكن <الذي تأكدت صدقية طروحاته وتسارع الجميع إلى تنفيذها والعمل بها>·

وقال في صدد العلاقات مع الحركات الاسلامية أنها مبنية على مقدار مواقفها من هذين المشروعين، نافياً ان تكون السلفية مذهباً مؤكداً <أنني سلفي صوفي>·

جاء ذلك في الحوار الذي اجريناه مع الشيخ منقارة في الحلقة السابعة من ملف <الحركات والجماعات الاسلامية في طرابلس> الذي تنشره <لــــواء الفيحاء والشمال> على حلقات·

اشارة إلى أننا لم نلحظ أثناء توجهنا إلى مكتبه بجوار مسجد عيسى بن مريم في الميناء اي ملامح لما يسمى المربع الأمني مثل الحواجز أو المسلحين أو ممنوع الوقوف، وهو ما أكده الشيخ منقارة على هامش الحوار الذي بدأ بالسؤال التالي:


حركة توحيد وإسمان
< ما هو تفسيركم لوجود حركتي توحيد تسببان احياناً الالتباس في أذهان المواطنين ولدى الوسائل الاعلامية؟

  • - القضية بكل بساطة انه من المعلوم انني من مؤسسي حركة التوحيد الاسلامي اوائل الثمانينات وخضنا آنذاك عدة مواجهات ثم اعتقلت وسجنت حتى خرجت في العام 2000، ونحن نعتبر ان حركة التوحيد الاسلامي ما زالت هي وجهتنا التنظيمية في بناء العمل الاسلامي داخل طرابلس منذ الثمانينات وحتى الآن·
  • وقد حاولت بعد خروجي من السجن أن أعيد اللحمة إلى حركة التوحيد، ولكن يبدو ان الأمر كان أكبر من ذلك لأسباب لا مجال للتحدث عنها في هذا المجال، ولكن منذ ذلك العهد كانت حركة التوحيد - مجلس القيادة برئاستنا، وحركة التوحيد - مجلس الامناء (بأمرة الشيخ بلال شعبان)·
  • وعلى هذا الأمر لم نختلف في الأمور الاساسية وإنما حول بعض التصورات والتوجهات في بنية العمل الاسلامي بصورة عامة·

< ولكن الحركتين تشكلان اساس جبهة العمل الاسلامي، ما يعني أنكما لستما على تباين؟

  • - وهذا يؤكد أننا متفقان مع بعضنا بعضاً في الخط العريض للعمل الاسلامي·


حركتنا جهادية

< هل حركتكم دعوية أم سياسية أم اجتماعية أم جهادية؟

  • - حركتنا اسلامية شوروية جهادية تتحرك من خلال نظرتها الاسلامية بكتاب الله والسنة المطهرة، وهي تقوم على مبدأ اعادة الحل الحقيقي لهذه المجتمعات المتأزمة بكل اشكالها الاقتصادية والاجتماعية والسلوكية·
  • وتهدف حركتنا إلى تسديد المسار الذي خرج عنه القطار، واعادته إلى الخط الواجب علينا جميعاً ان ندعو إليه، وعلى هذا فهناك نشاطات كثيرة نقوم بها على الصعيد الخيري والاجتماعي والصحي والسلوكي فضلاً عن السياسي والدعوي وكلها لنا فيها باع، وبعض المؤسسات يتطور عملها وينمو بفضل الله يوماً بعد يوم·


العلاقة مع حركات اسلامية
< كيف هي علاقتكم بالحركات الاسلامية المنضوية في اطار جبهة العمل الاسلامي؟

  • - علاقتنا في الأصل تبنى على شرع الله، وهي علاقة أخوية بين الاخوة، وبين الحركات، أما الحديث عن بعض التباين في الآراء حول قضايا ثانوية فهذا أمر طبيعي، وخاصة بعد وفاة الداعية فتحي يكن، حيث ان رحيل رئيس الجبهة رجل بمستواه لا بد أن يحدث بعض الاشكاليات البسيطة التي نرى انها في المرحلة الأخيرة لاحتوائها·


من يرأس جبهة العمل الاسلامي؟
< هل تم التوافق على اسم الرئيس الجديد لجبهة العمل الاسلامي؟

  • - سيتم هذا الأمر بعد تذليل بعض العقبات·

< هل من الممكن ان يكون هذا الرئيس من طرابلس؟

  • - ممكن··

< ممكن أم محتمل؟

  • - ممكن ومحتمل

< وهل هو الشيخ هاشم منقارة؟

  • - ليس المهم من هو الرئيس الجديد، فالأمر يتعلق بتوافق الاخوة في الجبهة، واود أن الفت نظر الذين ينتظرون أو يتمنون وفاة الجبهة واقول لهم انتظروا اعلان بداية عهدها الجديد ان شاء الله·


العلاقة مع الجماعة الاسلامية
< وكيف هي علاقتكم مع سائر الحركات الاسلامية؟

- ان سقف علاقتنا مع الجميع هو الاخوة الاسلامية، أما الحديث عن خلافات فلا أنكره في بعض الأمور التي تعتبر في اساس البنية الحركية الاسلامية، والنظرة تجاه أعداء الأمة والموقف من الشقيقة سوريا ومسايرة الآخرين على حساب الدين، والنظرة الثاقبة في وضع الأمور في مكانها الصحيح·

وبالنسبة للجماعة الاسلامية فلا نزيد على ما قاله الشيخ فتحي يكن رحمه الله في وصيته، ولا يجوز الزعم بان هناك تغييراً حدث في مضامين هذه الوصية، ونحن كنا نسمع عنه في كثير من مجالسه الخاصة نفس كلام الوصية الذي لم يخرج عن السياق الذي تكلم فيه الداعية يكن·· ونؤكد هنا انه كان يحب الكثير من إخوان <الجماعة> الذين كانوا يزورونه فرادى، وكان يقول لي - رحمه الله - أنه لا يريد أن يفرِّق <الجماعة> بل يريدهم في نظرة واحدة باتباع الحق·

وقد ثبت ان الشيخ فتحي كان محقاً في طرحه السياسي لخدمة الدين وكذلك المسلمين، والسّنة خاصة، وقد عاد الجميع إلى ما كان يدعو إليه في السابق·· وهذا ما نلحظه في بعض التصرفات التي قامت بها <الجماعة>، وغيرها، في يوم ما، في مكان ما، في طرح ما كانوا ينادون به غير ما ينادون به الآن·

ان اللعب على الالفاظ ليس من شأني أو شأن فتحي يكن أو شأن جبهة العمل الاسلامي في طرح المسائل كما هي، وليس هناك من لونٍ رمادي في العمل الاسلامي، وانما لون ابيض ساطع تطرح فيه كل القضايا بدون اي مزايدة أو رياء·


أنا سلفي·· صوفي
< وماذا عن علاقتكم بالحركة السلفية؟

  • - علاقة جيدة، ولكن اقول ان السلفية ليس مذهباً وإنما هي مرحلة زمنية لا يمكن ان نعتبرها مثل المذاهب الاربعة· وبشكل عام فنحن كلنا سلفيون يتبعون السلف الصالح، وليس هناك من يدعي القول أنه هو وحده السلفي وسواه غير سلفي· وفي الإجمال فان السلفية ليست حكراً على احد·

< اي انت سلفي، بشكل أو بآخر؟

  • - أنا سلفي صوفي·


من يشق الصف الاسلامي؟
< لنتحدث بصراحة، فان عامة المسلمين يرون ان هناك انشقاقاً في الصف الاسلامي، انتم - وغيركم - تسهمون في إحداثه، ما رأيك؟

  • - بل على العكس فنحن حريصون على وحدة الصف· وخير مثال على ذلك أننا في الحركة ومؤسساتها ورموزها قلنا للشيخ فتحي يكن:
  • تفضل أنت قائد المسيرة· وذرلك حرصاً منا على توحيد الجهود والطاقات، مع تبرئنا من بعض المشاريع المشبوهة لنصل إلى تعميم المشروع الجهادي المقاوم، ورفض اي مشروع آخر يجعلنا عبيداً لغير الله ولا لأي جهة اميركية أو اوروبية أو اي جهة مهما كان شأنها في وسطنا العربي والاسلامي·


عقبات في وجه التنسيق
< ولكن الا يمكن التنسيق بين الحركات الاسلامية إذا كان هناك صعوبة سلاح المقاومة، وآخر يدعو إلىسحبه، فأيهما ارضى؟

  • - انا موافق على ذلك، ولكن الخطوة الأولى لأي عمل تنسيقي وتوافقي ان يكون هناك استعداد للقيام بهذه الخطوة، وإذا كان هناك اختلاف في التكتيك فكيف نستطيع ان نتوافق في القضايا الاستراتيجية؟ فهناك من يكفر فكيف نتعاون معه؟ أو من يطرح الحل بالشكل الفوقي وليس من القاعدة وهذا خلاف كبير·
  • ان قاعدة الاصلاح <ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم> وهي من الأدنى من القاعدة إلى الأعلى، فهل القضية الدعوية هي فكرية ثقافية، ام سلوكية اخلاقية؟ انها الاثنان معاً، انها دعوة قلب وفكر وعقل، دعوة عمل وتطبيق، وليس هناك من حل إلا ان نعود إلى الاصل الصحيح·


لا وسطية بين مشروعين
< ولكنّ هناك رأياً يقول بانه غير ملزم بطروحات اي من فريقي الساحة السياسية اللبنانية بالكامل، وأنه يؤيد من كل منهما ما يوافق الشريعة في الدرجة الأولى؟

  • - لا حل وسطياً بين مشروعين، أولهما يريد ان يقاوم العدو الاسرائيلي وآخر لا يريد مقاومتها ويكن العداء لسوريا الشقيقة··
  • مشروع يريد ان يثبت ويجب اعلان رأي حقيقي في قضية المقاومة، واي أمة تريد أن تعلن المقاومة المسلحة فنحن معها· ونتساءل هنا لماذا اعتبرت الأمم المتحدة أن كل من يقاوم العدو الاسرائيلي أو يدافع عن المقاومة هو إرهابي؟ ولماذا عمدت إلى استصدار قرار وضع <اليونيفل> على الحدود مع <اسرائيل>·
  • ولمن يغمزون من قناة المذهبية اقول اننا نحن المسلمين السنة مقصرون في واجب المقاومة لان هناك من تخلى عنها واصبح في ركاب من يريد اللجوء إلى المعاهدات مع العدو كما يفعل بعض العرب·
  • وفي الخلاصة إذا لم أكن متوافقاً مع من يتصدى لاسرائيل، فيجب ان اسدده بالنصح، لا ان اطعنه في الظهر واثير حساسيات مذهبية·


العلاقة مع <حزب الله>
< ولكن اقترابكم من <حزب الله> لم يخفف من حدة المشاعر المذهبية؟

  • - بل على العكس، دفناها بفضل الله وخصوصاً عندما وقف الشيخ فتحي اماماً للسنة والشيعة في ساحة رياض الصلح، وهذه كانت أكبر ضربة لمن كان يريد ان يسعّر الفتنة المذهبية داخل البلد· ولا ننسى اعتراضه على قرار دخول السراي الحكومي، الأمر الذي منع من ازدياد حدة التوتر·


7 أيار عمل مسيء
< ولكن حدث اجتياح 7 أيار، ولم يقم أحد بمنعه؟

- 7 أيار لم يكن فتنة سنية شيعية، مع العلم اننا انتقدنا ما جرى مع انها في الواقع سياسية، وحرب بين مشروعين، وفي كل الأحوال اعتبرناه عملاً مسيئاً، وكاد الأمر نفسه يحصل في طرابلس من بعض الغوغاء· وعسى ان تكرهوا شيئاً وهو خير لكم فقد أفضى 7 أيار إلى صلح الدوحة ومرحلة الاستقرار التي نعيشها·


ننكر <فتح الإسلام>
< لم يكن لكم موقف واضح من بعض الأزمات مثل مخطط <فتح الاسلام>؟

  • - ابداً، فقد كان لنا موقف واضح في حينه واؤكد الآن إنكاري الشديد لفتنة <فتح الاسلام> علماً بأننا قمنا حينذاك بدور معين في حدود معينة، والمشكلة ان هذه المنظمة لم تتطلع إلى نتائج ممارساتها ابداً·
  • وفي هذا المجال اتساءل لماذا لم يتم بناء مخيم البارد إلى الآن رغم الوعود التي اطلقت منذ سنوات دون تحقيق لها، فهل يجوز ان تستمر مأساتهم دون حل؟


لسنا مع التوطين
< هل يعني ذلك انك مع توطين الفلسطينيين في لبنان؟

  • - نحن لم ولن نسمح بتوطينهم، انهم اخواننا واهلنا وأحباؤنا، ولكن حقهم في العودة إلى ديارهم مشروع ويجب دعمه، ومع تأكيدنا على ضرورة تحسين اوضاعهم الاجتماعية والمعيشية كما ينادي بذلك العديد من الهيئات والشخصيات السياسية في هذا الشأن· اين الأرهاب في طرابلس؟

< تتهم طرابلس بالتطرف والارهاب فكيف ننزع عنها هذه الصفة؟

  • - طرابلس هي مدينة متدينة، مدينة العلم والعلماء والشرف والاخلاق والعروبة والوطنية··· نعم انها مدينة الاسلام والمسلمين ولكن اين هو الارهاب؟ اننا نعمل في الحركة الاسلامية منذ الثمانينات فمن قام باية عملية ارهابية؟!


بعض الاعلام مشبوه
< ولكن هذا ما يثيره بعض وسائل الاعلام من خلال تركيزها على مناطق التوتر السابقة بين بعل محسن والتبانة·

  • - لا يخفى ان هناك دوراً مشبوهاً لبعض وسائل الاعلام، المرئي خاصة، لتشويه صورة المدينة الشريفة بكل من فيها·· وهذه المدينة رغم وجود تباينات في بعض الحركات والفاعليات تبقى صورتها الوضاءة تحكي أصالتها وطيبتها ورفضها لاي تطرف أو تحجر ليس من مصلحة أحد·

< ما هي الكلمة التي تريد ان توجهها لهذه الوسائل الاعلامية المغرضة؟

  • - على هذه الوسائل الاعلامية ان تتقي الله فينا، ونلفت هنا إلى اننا قد هوجمنا من قبل الاقلام المأجورة التي شنعت على الداعية يكن، ثم سارت في جنازته·

< نحن لا نشق الصف الإسلامي واسألوا من يعرقل كل خطوات التنسيق بين الحركات الإسلامية

اجرى الحوار:عبد القادر الاسمر "اللواء"

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2407
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.1851