1555948977
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الاحد ( 21-04-2019 ) الساعة( 9:17:49 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
بشارالاسد ــ ينعي المبادرة العربية ويدعو لقطع العلاقات مع إسرائيل

اخبار السعيدة - دمشق         التاريخ : 17-01-2009

نعى الرئيس السوري بشار الاسد مبادرة السلام العربية، معتبراً ان هذه المبادرة ميتة لان الاحداث تدل على "اننا كلما قدمنا تنازلات زادت اسرائيل في غطرستها"، متسائلاً كيف يمكن لمن يريد السلام الا يدعم المقاومة؟، واصفاً في كلمته خلال القمة العربية التي عقدت في الدوحة من اجل غزة اسرائيل بأنها "شكل من اشكال النازية في العصر الحديث". ورأى الأسد أنه "في هذه اللحظات العصيبة تبدو مسؤوليتنا كقادة عرب في الاجابة على اسئلة تدور في اذهان المواطنين العرب وهي كيف يمكن ان ننقذ شعب غزة؟ وتساءل "هل يمكننا ان نكون على صواب عندما تكون قرائتنا في واد ومشاعر شعوبنا في واد آخر؟ وأضاف الأسد في الكلمة التي ألقاها في إفتتاح أعمال قمة الدوحة الطارئة حول غزة " كنا نحذر من قبل من الخطر ولكن المحرقة اليوم قد بدأت وستطالنا جميعا ان لم نعمد الى اخمادها، ومصير غزة مصيرنا كلنا" ولفت الى ان "اصحاب القرار هم المقاومون ودورنا ان نقف معهم" مشيراً الى أن " المشكلة لا تكمن في الاحتلال فقط بل بطبيعة العدو الذي بنى وجوده على المجازر ولا يتحدث سوى لغة الدم وبالتالي لا يفهم سوى لغة الدم". ورأى الأسد أن "ما يحصل في غزة ليس ردا على الصواريخ ولو لم تكن الصواريخ لوجدوها. وأضاف "عمليات السلام كانت محاولات لم تصل الى عملية حقيقية لان الاسرائيليين يعانون من رهاب السلام وهم لا يعيدون الحقوق الى اصحابها الا اذا اجبروا على ذلك" وتساءل "كيف يمكن لمن يريد السلام الا يدعم المقاومة؟ وهنا الفرق بين السلام والاستسلام، فالسلام غير ممكن مع عدو غاشم من دون وجود المقاومة". ولفت الأسد الى أن "إسرائيل أرادت حربها في غزة أن تكون نقطة فاصلة في تاريخ صراعها مع العرب مؤكداً أن "السلام يبدأ بوقف العدوان وانسحاب القوات الغازية ورفع الحصار.". وتابع قائلاً "هناك عدد من المبادرات التي لم توافق عليها اسرائيل بحجة تهريب السلاح، ووقف تهريب السلاح من مهام الدول فهل هناك دولة فلسطينية تعترف بها اسرائيل". ودعا الأسد الدول العربية الى قطع العلاقات الدبلوماسية مع اسرائيل معلناً أن "سوريا قررت تعليق مفاوضات السلام الى أجل غير مسمى". ورأى أن "مبادرة السلام العربية سحبتها وقتلتها اسرائيل" كما أعلن دعمه لفكرة الصندوق لدعم غزة وعقد مؤتمر دولي في هذا الشأن. وختم كلمتع بالقول "ما أخذ بالقوة لا يؤخذ الا بالقوة ومع كل طفل عربي يقتل يولد عشرات المقاومين".

القوة الثالثة

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2230
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0101