1569162802
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
350 شاب يمني مستعد لإنتاج وإخراج أفلام وثائقية!

اخبار السعيدة - صنعاء - لقاءات: عبدالرزاق العزعزي         التاريخ : 27-12-2009

قالوا بأن أهم ما يحويه البرنامج هو التطبيق العملي والتكاليف اليومية "الكاميرا صوت الشباب" مشروع تنفذه مؤسسة تنمية القيادات الشابة بالتعاون مع منظمة أيركس والسفارة البريطانية، يهدف لتأهيل وتدريب خمس منظمات مجتمع مدني على إنتاج أفلام وثائقية توعوية حول موضوع التطرف والإرهاب في اليمن..

 بعض من الشباب المهتم وطلاب كلية إعلام صنعاء كانوا مستهدفون من قبل المشروع، وكان لنا هذا الحوار القصير معهم..


طلاب الإعلام..


يتحدث درهم الورافي عن أهم ما يحويه البرنامج بقوله "التطبيق العملي" ويؤكد أن التطبيق لا يحدث أبداً في كلية الإعلام إلا من خلال مشاريع التخرج بعد مرور أربعة أعوام من الدراسة التطبيق خلال مرحلة الدراسة.. درهم يمضي في كلامه قائلاً "بعد المعارف التي تلقيناها مستعدون الآن لإخراج أي فلم وثائقي.. والآن ازددت تمسكاً بحلمي لدخول قسم الإذاعة والتلفزيون".


أما الزميل فهمي البريهي فيتحدث عن البرنامج بأنه فرصة للتعرف على الكاميرات والمونتاج في ظل غيابهما في كلية إعلام صنعاء.. وتقدم بالشكر لمؤسسة تنمية القيادات الشابة ممثلة بمركز تطوير الشباب اقتصادياً لتنفيذها مثل هذا البرنامج وقال في ختام حديثه "أتمنى من المؤسسة أن تركز أكثر على طلاب الإعلام كونهم بحاجة لمثل هذه البرامج لما ستقدمه لهم من معارف وخبرات يحتاجوها".
وأوضح الزميل شادي ياسين أن البرنامج يحوي تقنيات لا يراها ولا يسمع عنها داخل كلية الإعلام حتى من قبل طلاب المستويات المتقدمة.. مؤكداً أن البرنامج يختلف على الدراسة في الكلية كون البرنامج يحوي تطبيقات عملية سريعة وتكاليف تصب بنفس المجال الذي يتعلمه المشارك، ويقول أيضاً "الدورة قدمت لي فرصة لا أجدها وفتحت لي أفاق جديدة في مجال الإعلام بشكل عام".


مدربون..


الزميل مؤيد الشيباني طالب كلية الإعلام هو أحد المدربين في ذلك البرنامج؛ حيث قام البرنامج سابقاً بتأهيله وتعليمه كيفية نقل المعلومات والمعارف إلى الناس الآخرين, وهو الآن يعمل على ذلك.. سألنا مؤيد عن كيف يعمل على نقل معارفه للمشاركين فقال "حاولت أن أطلع كثيراً عن كيفية إعداد وإنتاج الأفلام الوثائقية ولم أكتفي بالمعلومات التي تلقيتها خلال استهدافي من المرحلة الأولى من المشروع؛ لأقدمها بشكل مناسب ويستفيد منها المتدربون بسهولة؛ لاسيما أنهم للمرة الأولى التي يتعرفون فيها على إنتاج الأفلام الوثائقية.
وتقول سمر المخلافي أن البرنامج يهدف في نهايته لإصدار فلماً وثائقياً حول العنف والتطرف في اليمن.. وأشارت أنه من خلال ما يتم تقديمه للمتدربين نحاول أن نجعلهم على إطلاع بقدر من المعلومات الخاصة بالتصوير؛ إلى جانب غربلة أفكارنا معاً لنصقلها ونخرج بإصدار فلم وثائقي عن التطرف أو الإرهاب..
واختتمت المخلافي بقولها: جيدون هم الشباب المشارك في البرنامج والذين أعمل على تدريبهم.. فهم على مستوى عالٍ من الالتزام بالمواعيد وتنفيذ التكاليف.


تعزيز المعرفة..


الناشط الشبابي أحمد الخطري قال أن البرنامج أكثر من رائع مضيفا أنهم سيعملون على الاستفادة مما يتلقوه؛ لمواجهة المستقبل.. وقال الخطري أن البرنامج من أهدافه تطبيق لما يتلقاه المشاركين من، مشيراً أنه اشترك في البرنامج وهو أحمل بعض من المعلومات القليلة عن التصوير والأفلام الوثائقية والإخراج ولكن البرنامج جاء ليعزز هذه المعرفة من خلال دراستها بشكل مباشر ومحاولة تطبيق ذلك.
محمد العفيف أحد المشاركين في الدورة قال أن البرنامج يتميز عن غيره بأن مخرجاته تطبيق لما يتلقاه المتدرب من خلال إنتاج أفلام وثائقية، مشيراً أن هذا سيتيح لهم قياس مدى ما تلقوه من معرفة.. وأضاف: أتوقع أن يكون بعد انتهاء الدورة أن يكون المشاركين قادرون على استخدام الكاميرا؛ ليس بدرجة احترافية ولكن بشكل أساسي يمكنهم من التعامل معها وربما تمكنهم من الاحتراف بهذا المجال.. واختتم بتقدمه الشكر للمؤسسة على تنفيذها البرنامج وأيضاً للمدربين لما يقدموه من تعاون.

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1518
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0507