1561051818
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 14-06-2019 ) الساعة( 11:21:06 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
25 ألف طن إنتاجية اليمن من ثمار الرمان العام الماضي

اخبار السعيدة - صنعاء- تقرير         التاريخ : 20-03-2009

بلغ إنتاج اليمن من فاكهة الرمان العام الماضي أكثر من 25 ألف طن في مساحة مزروعة تجاوزت ألفين و52 هكتارا، وبزيادة 192 طن عن إنتاجية عام 2007م. وحسب الهيئة العامة للتنمية الزراعية والريفية لمحافظات (صنعاء - صعدة - حجة - عمران) فإن محافظة صعدة تأتي في مقدمة المناطق المنتجة للرمان بمعدل 16 ألف طناً وبنسبة تقدر بـ 66% من إنتاجية اليمن من هذا المحصول فيما تجاوزت مساحتها المزروعة بالرمان العام الماضي ألفا و669 هكتارا.

ويحتل الرمان المرتبة الثالثة في الصادرات الزراعية بعد الموز والمانجو حيث تشكل صادراته نسبة 10 % من صادرات الفاكهة، وقد وصلت صادرات اليمن من فاكهة الرمان العام الماضي إلى 60 طن.

ويعتبر الرمان من أقدم أنواع الفاكهة التي تزرع في اليمن وتنتشر زراعتها في محافظات( صعدة وعمران وذمار) وتزدهر زراعته بشكل رئيسي في محافظة صعدة والتي تنتج أجود أصناف الرمان، وعادة يبدأ موسم زراعة المحصول في اليمن من يونيو وينتهي في نوفمبر.

ويعد الصنف الطائفي من أهم أصناف الرمان وثماره كبيرة ولون قشرته أخضر مصفر وأخضر محمر والبذور مندمجة مع بعضها، والرمان من الفواكه المحببة لدى كثير من المستهلكين وثماره ذات قيمة غذائية، فضلا كونه أحد المحاصيل الهامة من الناحية الاقتصادية والتسويقية.

وطبقاً لدراسة علمية حديثة فإن شراب عصير الرمان يساعد علي التخلص من السموم في الجسم ويعالج الإسهال والتهاب المعدة والصداع.

وأثبتت الدراسة ان منقوع قشر الرمان يستخدم في قتل الديدان المعوية إلي جانب أن بذور الرمان تستخدم لعلاج الإرهاق.

وحول إنتاجية الهكتار من ثمار الرمان فإن البحوث الزراعية تشير إلى أن إنتاجية الهكتار الواحد من هذه الفاكهة وصلت إلى 14 طن تقريباً.

وبرغم الآفاق المستقبلية الواعدة لزراعة الرمان إلا أن البعض يعتبرون أن إنتاجية اليمن من ثمار الرمان ما تزال متدنية مقارنة بالمستويات العالمية.

رئيس الهيئة العامة للتنمية الزراعية والريفية لمحافظات (صنعاء – صعدة - حجة - عمران) المهندس محمد عبدالعزيز عبدالغني يرجع تدني الإنتاجية إلى عوامل متعددة منها عوامل تتعلق بالآفات التي تصيب الثمار خاصة في مناطق زراعته بمحافظة صعدة، وكذا ارتفاع فاقد ما بعد الحصاد للمحصول جراء عمليات الجني والتسويق العشوائي، إلى جانب الجهل بالطرق الزراعية المثلى.

وأعتبر الإكثار العشوائي لغروس الرمان وتعدد الأصناف ذات المواصفات الرديئة وكذا الجني المبكر للثمار قبل النضج أبرز عوامل التدني في الإنتاجية كونها تؤثر سلباً على نمو الشجرة.

وفيما يتعلق بدور الهيئة في تحسين الإنتاجية أكد محمد عبدالعزيز عبدالغني أن الهيئة قامت بإعادة تأهيل المشتل الحكومي بصعدة كمشتل مركزي لإنتاج شتلات الرمان بسعة 50 ألف شتلة، إضافة إلى إنشاء مزرعة أمهات أشجار الرمان لإكثار الشتلات من أصناف معروفة المصدر وخالية من الآفات.

وأشار إلى أهمية الخدمات الإرشادية في توعية المزارعين وتعريفهم بالطرق المثلى وكيفية زراعة المحصول من حيث طرق الري ومواعيد الحصاد والجني وتجميع الثمار والفرز والتنظيف والتغليف والتعبئة وكذا آلية التخزين والتسويق وبما يسهم في تجنب فاقد ما بعد الحصاد.

وأشار رئيس الهيئة إلى أن أسواق الجملة القائمة والجمعيات التعاونية لتسويق ثمار الرمان تعاني من ضآلة الاستثمارات في قطاع التسويق الزراعي.

وقال" إن الهيئة للتنمية الزراعية والريفية أعدت مشروعاً زراعياً لتحقيق إنتاجية الرمان في المناطق الشمالية وهو بحاجة إلى تمويل".

وأضاف" ويشمل المشروع إنتاج شتلات تتميز بالمطابقة للأصناف مع توفيرها للمنتجين بأسعار التكلفة لضمان وجود مصدر واحد ومنع المشاتل
الخاصة من الإكثار العشوائي".

ويهدف المشروع إلى رفع مستوى المهارات والقدرات الفنية لمسوقي الرمان في كيفية تجهيز الثمار وتسويقها محليا وخارجيا، كما يهدف إلى توفير وحدة معامل ما بعد الحصاد وتوفير العبوات الكرتونية للتعبئة المحصول وتسويقه وكذا وسيلة نقل مبردة لحفظه ونقله.

ولفت محمد عبدالعزيز إلى ان الهيئة وفي اطار هذا المشروع تعتزم بناء مخزون تبريد بالتنسيق مع الاتحاد التعاوني الزراعي.

يشار إلى ان الهيئة العامة للتنمية الزراعية والريفية ساهمت خلال الـ 15 عاماً الماضية في الاهتمام بهذه الفاكهة من خلال إنتاج وتوزيع قرابة 400 ألف شتلة رمان من الصنف الطائفي، إلى جانب إنشاء مزرعة نموذجية لإكثار وإنتاج الرمان في اليمن .

 

المصدر : سبأنت
إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 4285
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات
مزارع
نريد دراسات عن آفات الموز اليمني خاصه وجميع الفواكه عامه دراسات علميه مؤكده ومفصله
زيدعلي
بس للاسف عايتات من زرعتنا تذهب في المشتقات النفطيه حيث تاخظ ثلث الانتاج وكثيرفي الاسمده ومبيدات والمعدات الزرعيه المستورده0اف0
صدام محمد البداي
انا في معي رما ن من حق الحداء احسن من حق صعده اريد اسم الشر كه المصدره

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0677