1560790277
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 14-06-2019 ) الساعة( 11:21:06 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
أعضاء المجلس المحلى بالبحرى قمولا الأعضاء يرفضون ترقية مدير فرع بنك التنمية الزراعى بنقاده لأقاربه

اخبار السعيدة - القاهرة - عبد الرحمن ابو زكير         التاريخ : 17-03-2009

عقد المجلس الشعبي المحلي لقرية البحري قمولا بمدينة نقادة بجمهورية مصر العربية جلسة ساخنة برئاسة جمال مسلم يونس رئيس المجلس وبحضور بركات محمود ملازم مدير فرع بنك التنمية والائتمان الزراعي بنقادة وجمال عبدالله وكيل فرع البحري قمولا وموسى ربيع رئيس حسابات بنك البحري قمولا حيث أثار المجلس مجموعة من المشاكل ومنها السلفة المقررة للفدان " السقف الائتماني " سلفة الفخار وأسباب وقف هذه السلفة وجدولة الديون المتعثرة بالقرار 164 واستمرار الموسم الشتوي ما بعد 26/2/2009م .

     تحدث جمال حسن رئيس لجنة الزراعة بالمجلس عن جدولة الديون المتعثرة بقرار وزير الزراعة رقم 164 حيث أكد مدير بنك التنمية فرع نقادة أن هذا القرار لا ينطبق على معظم المزارعين حيث أن معظم المقترضين لا تزيد قيمة القرض لهم عن عشرة آلاف جنيه ورغم ذلك فالبنك يأخذ من المقترض نفس الميزة والمطلوب سداد أصل الدين مع تحمل الحكومة قيمة الفوائد والأقساط لمدة تزيد عن عشرة سنوات والفائدة والحكومة بتحميل الفائدة والبنك ليس مسئولاً عن هذه الأموال وأكد المدير أننا نذهب الى الذين يستحقون الجدولة في منازلهم ومن يخالف سوف يعرض نفسه للحبس والسجن خلال 1/4/2009م .

   وتسائل عادل محمد يوسف عضو المجلس عن اسباب وقف سلفة الفخار ببنك التنمية والائتمان الزراعي فرع البحري قمولا فأجاب مدير بنك نقادة بأن السلفة لا تقف وهي مستمرة ولكن مدير فرع قمولا لا يحق له أن يقوم بصرف هذه السلفة لأي مواطن دون الرجوع إلينا لأننا وضعنا شروط لهذه السلفة وهي أن يكون هناك مصنع للفخار ويتم المعاينة على الطبيعة وليس على الورق فقط ومن يوجد عنده مصنع للفخار يقوم بإحضار المستندات المطلوبة ونحن نقوم بالصرف مباشرة بعد المعاينة على الطبيعة.

      وتقدم جاد صديق عضو المجلس عن السلفة المقررة للفدان السقف الائتماني أكد مدير بنك نقادة انه لا يوجد في البنك شئ اسمه السقف يعطى للفدان 15 ألف زائد 4.5 يصبح الإجمالي 19.5 ألف للفدان والمزارعين يطالبون أن يكون للفدان 25 ألف جنيه وتم أخذها مخالفة عندنا في البنك من جهة الفحص والقرار الذي توجد في البنك بتقدير عملية السلفة المقررة للفدان هي 15 ألف جنيه وليس 25 ألف جنيه وسياسة البنك الجديدة حيث يوجد مليار ونصف لدى الناس ويجب علينا تحصيلها والمزارعين في حالة تعثر وهذا الإجراء سوف ينفذ من 1/1/2009 وهو إعطاء القرض حسب دخل العميل وهناك مجموعة من المزارعين المتعثرين تقدموا بالعديد من الشكاوى وتم التحقيق فيها ووجد أن العميل هو الذي لا يسدد ورفض المزارعين الحضور وتم مناقشة عضو واحد أكد انه ليس له دخل بهذه الشكاوى .

       كما حدث خلاف حاد داخل القاعة بسبب قيام مدير فرع البنك بنقادة بركات محمود بترقية وتعيين مجموعة من الذين تربطه بهم علاقات قرابة ونسب في وظائف قيادية حيث قام بتعيين عفت محمد صادق مديرًا لبنك قرية نقادة وأيضا كمال محمد عشري وكيلا للفرع ، وخالد سعد الدين والذى تم تعينه مراجعا لبنك القرية رغم كفاءة وتميز المراجع الحالي .. وكان رد مدير البنك أنه لا حد يملك تعيين أحد ولكن الكفاءة هي الفاصلة في الموضوع وهناك مجموعة من الموظفين على قدر كبير من الكفاءة مثل المراجع ومدير الفرع وتم تعيينه بسبب الكفاءة وليس بسبب القرابة لأن العمل لا يعرف صلة القرابة .

       وتدخل رئيس المجلس طالباً من السيد مدير بنك نقادة إزالة الخلافات الموجودة بين الموظفين وأن يحسنوا معاملة العاملين بالبنك البحري قمولا فأوضح مدير البنك أنه لا توجد أي خلافات مع أي مدير لأي فرع من الفروع وعندما رشحت لمنصب المدير لم أقدم أي وساطة ولكن الكفاءة هي التي جعلتني مدير لبنك نقادة للتنمية والائتمان الزراعي ولكن بنك البحري قمولا مغضوب عليه من الإدارة العليا لكثرة الشكاوى من السادة العملاء والموظفين أيضاً . وبسبب تضخم الديون تم سحب جزء من الاختصاص من السيد مدير فرع بنك البحري قمولا وأقوم أنا شخصياً بالمراجعة على القروض وأوافق عليه إذا كان كاملاً المستندات .

       وهاجم حميد حاكم عضو المجلس سياسة البنك في إمكانية عدم نقل المندوبية إلى أي جهة أخرى رغم قرب انتهاء مدة عقد الإيجار حيث قدم للمجلس الأوراق المطلوبة لنقل المندوبية خارج الكتلة السكنية من البحري قمولا إلى الحرزات حيث قدم صاحب العقار إنذار إلى السيد رئيس مجلس إدارة بنك التنمية والائتمان الزراعي لمحافظة قنا بموجب عقد إيجار مؤرخ في 1/3/2003م وانتهي في 1/6/2006م وهو عبارة عن مخزن مملوك للطالب وإيجار شهر قدره 75 جنيه لصرف مستلزمات التسميد للمزارعين والطالب يعلن عن رغبته في استلام الإعلان محل العقد وجاء الرد من البنك أن البنك لم يتسلم الإعلان الخاص بهذا الشأن نظرا لعدم وجود رئيس مجلس إدارة لبنك التنمية والائتمان الزراعي بقنا.

المصدر : خاص
إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 4651
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات
عرفه حشمت محمد مرسى
اريد موقع بنك قرية نقادة وخاصةبنك الاوسط وان شاء الله يخدمونا ومايكونيش عاوزين واسطه انالى حساب ببنك الاوسط وعاوزاشيك عليه واشوف حسباتى واقساطى الرجاء الرد على الايميل

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0435