1560916008
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 14-06-2019 ) الساعة( 11:21:06 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
طائر مغربى يحلق على كورنيش قنا

اخبار السعيدة - القاهرة - عبد الرحمن الجرفي         التاريخ : 03-12-2009

فى اطار ليالى الحديقة الثقافية على كونيش قنا حلق طائر مغربى برفقة الدكتور الناقد أحمد الصغير ابن سوهاج والمقيم فى القاهرة وأحد الاصوات النقديه التى تبرهن ايضا على عطاء الجنوب النقدى.. وقد فوجىء بالمكان الذى يراه لاول مرة كيف لامسية نقدية تناقش فيها مجموعة شعرية امام جمهور كبير على كورنيش النيل..

وقف مدير الندوة الشاعر والناقد فتحى عبدالسميع ليرحب بالضيوف من الشعراء والادباء والمثقفين والجمهور العادى الذى يتابع ماتقدمه الحديقة الثقافية يومى السبت والاحد اسبوعيا.. وقدم للجميع الناقد أحمد الصغير
ثم تحدث عن الشاعر محمود مغربى صاحبة التجربة الطويلة والتى قدم من خلالها مجموعاته الشعرية ( أغنية الولد الفوضوى , العتمة تنسحب رويدا , تأملات طائر ) كما تحدث عن جهده الرائع للحركة الثقافية فى الصعيد من خلال تفاصيل عديدة يصعب حصرها الان..
ثم يدخل الناقد الدكتور احمد الصغير فى قراءته لتاملات الطائر محمود مغربى الشاعر والانسان ابن هذا الجنوب قائلا:

الشاعر محمود مغربي من الشعراء الذين يمثلون جيل الثمانينيات الشعري في مصر، وهو واحد من الشعراء الذين أرسوا دعائم التجريب الشعري في القصيدة الحديثة متمردا علي جيل السبعينيات الذين نسبوا التجديد لأنفسهم، وتجيئ هذه القراءة؛ لتطرح استراتيجية الخطاب الشعري في ديوان تأملات طائر لمحمود مغربي، فمغربي شاعر من أهم شعراء الجنوب لأنه يسكن في أقصي الصعيد (قنا) وهو مغرم بالتأملات والبحث عن كينونة الوجود والعدم، والبحث عن الآخر سواء أكان هذا الآخر إنسانا، حيوانا جمادا.

مغربي يمتلك من خلال مشروعه الشعري المتفجر بالحيوية والانطلاق ظاهرة أراها متجذرة في شعره، وهي البحث عن الذات الضائعة التي تجد نفسها ذوات الآخرين، وقبل الولوج إلى عالم الديوان "تأملات طائر" تحتم علينا المداخل النقدية الحديثة أن نطرح العتبات الأولي في النص الشعري وهي الإهداء، فقد جاء الإهداء مفعما بالحنين والألم والخصوصية الشديدة فيقول:

إلى أبي، أمي
إلى قنا
الإنسان والمكان، الأحبة، هنا .. هناك

يطرح الإهداء إخلاصا ووفاء ما وحبا ممزوجا بالحنين للأب والأم والموطن قنا تلك الفتاة الجميلة والأحبة الذين يسكنون الشمال. إن الذات الشاعرة تشعر بفقدان هؤلاء الأحبة الذين دهستهم العاصمة (القاهرة) بعجلاتها التي لا ترحم.

وعن علاقة الذات بالآخر التي تمثل الظاهرة الكبري في شعر مغربي، وتعد استراتيجية من استراتيجيات الخطاب الشعري عند محمود مغربي، لأن الآخر هو محور نصوصه، من خلال الحضور القوي فيقول في قصيدة "تاملات طائر":

قديما
قدمت فتنتها
للصبية الصغار
للصوص
لعابر السبيل
واليوم
لا أحد ...
لا أحد ...
بعض ذكرى وصمت طويل!

يوميء المقطع الشعري السابق إلى حضور الآخر من خلال صوت الذات الشاعرة، لأن الآخر يمثل لها الوجه المقابل للحياة، وتحاول أن تطرح المؤامرة التي حدثت للنيل من هذا الآخر سواء أكان (الوطن، الحقيقة، ربة الشعر نفسها...) فبعدما استباحها الآخرون، والعابرون، والصبية، الأقزام، انفض جميعهم عنها ولاذوا بالفرار، لتصبح وحيدة في حياة فارغة، فالذات مشغولة بتأملاتها اللانهائية التي تتماس مع تأملات الصوفية في حضرتهم.

وأضاف ايضا :

من التقنيات الأخرى في شعر مغربي تقنية المفارقة فهي استراتيجية مهمة لديه، لأنه ينشغل بتعرية العالم من زيفه وفساده، رغبة في تحقيق الحلم المستحيل فيقول:

الناس في كل مرة
يسرقون الخبز
وأنت هناك تسرق النار
تشعل عتمة
تستعيد الصغار
واحدا
واحدا
كيما تعيد للبستان رقصته!

يتكيء الشاعر محمود مغربي في المقطع السابق علي تقنية المفارقة المشهدية إن جاز القول، لأنه يمنحنا صورة مأساوية لهؤلاء الناس الذين يشعلون الظلام في الحياة، بل إنهم يسرقون الحياة متجسدة في الخبز، فتقوم الذات بدورها؛ لتضيء هذه العتمة، لكي يصبح لها دور فاعل في تشكيل العقول الجديدة، هذا التشكيل هو حلم الذات الشاعرة البسيط.
ومن الملاحظ في شعر مغربي اهتمامه بالقضايا الكبري والعروبة وإحياء المشروع القومي العربي، فيقول في قصيدة بعنوان "إلى حبيبتي بغداد":

يا حبيبتي ...
بندقيتي معطلة
لذا...
لا تندهش
عندما أفتح أبوابي للصوص
وأنحني إجلالا!
يا حبيبتي ..
إرثك العظيم
لا أغار عليه!
هل تسمعين؟
لن أغار على شيء مطلقا
هل تفهمين؟!

تتجلي في المقطع السابق صورة بغداد الحبيبة مسلوبة الإرادة، التي تنادي أبناء العروبة، فلا مجيب، ومن الجلي أن الشاعر يستخدم السخرية الشديدة من أصحاب السلطة الذين تركوا بغداد للأعداء، لأن السلاح العربي معطل عنين لم يعد كما كان.

واضاف ايضا :

وتعد الإبيجراما الشعرية ظاهرة من الظواهر المهمة في شعر محمود مغربي، وهي كل قصيدة قصيرة مختتمة بنكتة أو مدح أو ذم، هجاء ولا يخلو كل هذا من المفارقة، وهي من الظواهر الشعرية التي عنيت بها الآداب الأوروبية واليونانية القديمة والحديثة.
وتضمن ديوان "تاملات طائر" مجموعة من الإبيجرامات الشعرية شديدة التكثيف فيقول في إبيجراما بعنوان "احتياج":

أحتاج إلى امرأة
تسرق شهوتي
أحتاج
إلى سرب من الصبايا
ليضربن عتمتي!

إن الفراغ الذي تشعر به الذات الشاعرة هو التبئير المركزي الذي تصدره الذات في المشهد؛ لأن الذات تحاول أن تجد حلا ما لهذا الفراغ /الظلام حتي تستطيع الخروج من حالة الفراغ، لأن الشهوة هي بمثابة الظلام الذي يحتاج إلي بصيص من نور، يكمن في تلك المرأة الفاتنة.
ومن ثم فإن الشاعر محمود مغربي من الشعراء المصريين المخلصين لتجربتهم الشعرية، ناسجا خيوط العشق الجنوبي في تميمة المحبة، فهنيئا له وهنيئا لنا.

ثم قدم الشكر لفرع ثقافة قنا و للقائمين على نشاط الحديقة الثقافيه التى تعد تجربه رائعة للتواصل الخلاق بين المبدعين والجمهور والتى تكسر كثيرا من عزلة المبدع ..

وقد حضر الندوة مجموعة كبيرة الشاعر والكاتب المسرحى صفوت البططى , د / ممدوح النابى , د/ جمال عطا , عبد الحميد احمد على , محمد الخطارى , محمود سليمان , حسن خلف , فتحى حمدالله , رفعت حفنى , حمدى مهدى عمارة , دسوقى عبدالموجود , حمادة القاضى , مها جمال , مصطفى جبريل وغيرهم
كذلك قامت اسرة القناة الثامنه بتغطيه الندوة من خلال المذيع محمد الحداد مقدم برنامج ابداعات جنوبية والذى يشرف عليه المخرج والفنان التشكيلى على المريخى نائب رئيس القناة..

 

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2975
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات
جيجي عمر
ماشالله على كل كلمة يكتبها الشاعر الكبير محمود المغربي واحيئه الف تحية واهنيئه على نجاحه المذهل
امل العجل
الله عليك ياعم الشاعر كلام جميل والصورة اجمل

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0406