1560912329
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 14-06-2019 ) الساعة( 11:21:06 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
الصحف الإماراتية تهاجم الإعلام الغربي لتعامله الغير مهني مع أزمة ديون دبي

اخبار السعيدة - شينخوا         التاريخ : 02-12-2009

شنت الصحف الإماراتية الصادرة صباح يوم الأحد / 29 نوفمبر الحالى / 2009 هجوما لاذعا على الإعلام الأجنبي ، وتحديدا الغربي ، بسبب تعامله الغير مهني مع قضية أزمة ديون دبي التي تفجرت خلال الأيام القليلة الماضية بسبب إعلان دبي نيتها طلب تأجيل سداد ديون شركة دبي العالمية ونخيل العقارية لمدة ستة أشهر من الآن .

وصفت صحيفة ((البيان)) الحكومية التي تصدر عن مؤسسة دبي للإعلام، الإعلام الأجنبي بالإعلام قصير الذاكرة، أو أنه يتعمد إخفاء الحقائق أو الاثنان معاً، ليلجأ إلى التهويل والتشويه والشماتة.

وتحت عنوان " منارة اقتصادية " كتبت الصحيفة : لم يتحدث الإعلام الأجنبي عن تدخل الحكومات الغربية في مئات الشركات المتعثرة في بلدانها، منذ الأزمة العالمية قبل أكثر من عام بمثل التشويه الذي تتعرض له دبي، وكيف تخلت تلك الحكومات عن مبادئها الاقتصادية بل لجأت إلى مبادئ من كانوا أعداءها من أجل عمليات الإنقاذ وفشلت حتى الآن في الخروج من الأزمة التي ولدت بسبب السياسات المالية المهترئة هناك، لكن نفس الإعلام يتناول ديون شركة في دبي باعتبارها أصل المشكلة العالمية، وليس من تداعيات أزمة صدرتها عواصم المال العالمية إلى زوايا العالم أجمع.

وامتدحت (( البيان )) إعلان مجموعة بنك ( اتش اس بي سي) البريطانية التي أكدت ثقتها بحكومة دبي وأعلنت مواصلة الدعم لمشاريع دبي التنموية، معتبرة أن موقف هذه المجموعة المصرفية يشكّل الرد العملي الأول على كل التهويل الإعلامي الغربي .

وقالت الصحيفة إن إعلان مجموعة بنك ( اتش ا سبي سي ) يؤكد عدة حقائق، الأولى أنه يضع المشكلة في حجمها الحقيقي وأنها قصيرة الأجل يمكن السيطرة عليها لا تستدعي الذعر والهروب. والثانية أن ما يثار عندبي في الإعلام الأجنبي كذب وافتراء بدليل أنه أكد استمرار العلاقة الإستراتيجية بين أكبر بنك بريطاني ومؤسسات دبي، وأن تغيير المؤسسات المالية العالمية لنظرتها إلى دبي غير صحيح. والثالثة إيمان مؤسسات مالية عالمية مثل ( اتش اس بي سي ) بقدرة القيادة في دبي والإمارات على معالجة الوضع بل وتحقيق نمو مستدام.

وطالبت ((البيان)) في ختام تعليقها بالقيام بحملة علاقات عامة ضخمة لإزالة التشويه عن صورة القدرة الائتمانية والمالية لدبي، وإيضاح حقيقة واحدة للجميع مفادها أنه رغم وجود مشكلة مالية محددة ومعروفة الأبعاد لدى دبي إلا أن الإمارة لا تزال تمتلك بنية اقتصادية متينة جدا، وأن معظم الشركات وخصوصاً الأجنبية العاملة هنا لا تزال تحقق أرباحاً من دبي وليس من مكان آخر، ولا يزال السياح يتوافدون على المدينة بالرغم من أزمة السيولة العالمية، كما لا تزال القطاعات الحيوية تقوم بدورها ضمن عجلة الاقتصاد الكلي.

من جانبها عبر صحيفة ((الخليج )) التي تصدر من إمارة الشارقة عن دهشتها من هذا تعامل الإعلام الأجنبي مع أزمة ديون دبي، ومن التأثيرات المبالغ فيها والتي جسدت مجدداً وبشكل واضح روح المضاربة في الأسواق العالمية بالإضافة إلى ما يكنه الإعلام الغربي لهذه المنطقة من "حقد " كما تقول الصحيفة .

واعتبرت ((الخليج )) أن المضاربين، وبهدف تحقيق أكبر قدر من المكاسب عن طريق البيع على المكشوف، أخرجوا قرار إعلان إعادة الهيكلة عن نطاقه الطبيعي، وتصرفوا كما لو أن دبي ودولة الإمارات أعلنت عجزها عن سداد ديونها، وهذا أمر لم يحدث .

وقالت الصحيفة لقد شهدنا على مدار الأشهر الماضية مئات من كبريات المؤسسات العالمية التي لجأت إلى خيار إعادة الهيكلة، وهي مؤسسات يصل حجم عمليات بعضها إلى أضعاف مؤسسة دبي العالمية من دون أن نشهد مثل هذا التهويل .

وشدد ((الخليج ))على مؤسسة دبي العالمية لم تعلن الإفلاس وإنما تحدثت عن بدء عملية إعادة هيكلة للحفاظ على الشركة وعلى حقوقها وحقوق دائنيها، وطلبت بالتالي من دائنيها الانتظار لفترة من الزمن، ريثما تنتهي من هذه العملية الجراحية، وهو إجراء نراه يومياً في العالم .

الجدير بالذكر أن مجموعة ( إتش إس بي سي ) كانت قد أكدت ثقتها بأن قيادة دبي وحكومة الإمارات سوف تتغلب على أية أزمات أو صعوبات قصيرة المدى تواجهها، وأنها ستنجح في المضي بوضع الأسس القوية لتحقيق المزيد من النمو المستدام .

وقال مايكل غيغان، الرئيس التنفيذي لمجموعة ( إتش إس بي سي) "نحن نفتخر بأننا كنا أول المعاصرين للتطور والازدهار الملحوظ والنمو السريع الذي شهدته المنطقة . وعلى الرغم من أن حجم أعمالنا في المنطقة لا يمثل سوى 2 بالمائة من الميزانية العمومية للمجموعة، إلا أنها تعتبر جزءاً بالغ الأهمية بالنسبة لإستراتيجية أعمال ( إتش إس بي سي ) المصرفية على المستوى الدولي من حيث الفرص الكبيرة التي توفرها التي نؤكد مواصلة التزامنا تجاهها ."

وأضاف "أنا على ثقة تامة بأن قيادة إمارة دبي وحكومة دولة الإمارات سوف تتغلب على أية أزمات أو صعوبات قصيرة المدى تواجهها، والتي على ما يبدو أنها قد استحوذت على الكثير من الأهمية في الآونة الأخيرة، وبأنها ستنجح في المضي بوضع الأسس الراسخة والقوية لتحقيق المزيد من النمو المستدام .

* الصورة تصميم خاص بأخبار السعيدة

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1929
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0365