1568797915
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
حجازة .. قرية من صعيد مصر

اخبار السعيدة - القاهرة _تحقيق_ عبد الرحمن ابو زكير         التاريخ : 15-03-2009

قال الشاعر كمال الدين جعفر الادفوي (وهو من شعراء العصور الوسطى)
إنزل بقوص فإنما ** هي منزل الفطن الحكيم
واشرب مياهاً قد أتت ** من طيب جنات النعيم
رقت وراقت فأحسها ** يا صاح في الليل البهيم
وانشق شذا عرف الريا ** حسن يفوح مع لطف النسيم

من هذا المنطلق واستكمالا لما كنا قد بدأناه فى عدد سابق لنحكى _ لك عزيزى القارئ _ حكاية قرية ، فقد استمعنا لنصيحة  شاعرنا الجميل واتجهنا إلى مدينة  قوص بجمهورية مصر العربية لنتناول فى هذا العدد حكاية قرية " حجازة " والتى تتبع كما قلنا مدينة قوص التى تقع على الضفة الشرقية للنيل إلى الجنوب من مدينة قنا بحوالى ثلاثين كيلو مترا ، وقوص اشتق اسمها الحالى من الاسم الهيروغليفى " جوص " الذى ورد تحت اسم " كوس " في النصوص القبطية ، أما الإغريق فأطلقوا عليها اسم " أبوللينوبوليس بارفا " أى مدينة أبوللو الصغرى. وهى مدينة لها تاريخ حافل فقد كانت المدينة الثانية بعد الفسطاط في العصر الاسلامى وكانت  ومحط كل الوافدين ومعبر الحجاج إلى البحر الأحمر، فيقول عنها عباس محمود العقاد: «ليس فى وادى النيل بلد أوفى أخباراً من قوص فى المراجع العربية بعد القاهرة والإسكندرية، وقد ذكرها العديد من المؤرخين والرحالة، حيث زارها الشريف الإدريسى وأوردها فى كتابه «نزهة المشتاق فى اختراق الآفاق» فقال: «ومدينة قوص مدينة كبيرة» بينما يقول عنها العلامة القلقشندى فى موسوعته «صبح الأعشى فى صناعة الإنشا»: «مدينة جليلة فى البر الشرقى من النيل، ذات ديار فائقة ورباع أنيقة ومدارس وربط وحمامات يسكنها العلماء والتجار وذوو الأموال، وبها البساتين المستحسنة».

      وقرية حجازة هي إحدى قرى شرق مدينة قوص وكانت تسمى فيما مضى " دمرس " أغلب سكانها وافدون من الجزيرة العربية وتقع على مسافة 12 كم جنوباً يحدها من الناحية القبلية قرية العيايشة ومن الناحية البحرية قرية الكلالسة ومن الناحية الغربية قرى المسيد والكلالسة والمعرى وشنهور ويحدها من الناحية الشرقية جبال البحر الأحمر ، حيث كانت حجازة ملتقى القبائل التى تفد من المغرب العربى إلى الحجاز فى الذهاب والعودة، واستقرت بها بعض عشائر قبائل جهينة التى نزلت مصر أيام الفتوحات الاسلامية مع جيش الراية بقيادة عمرو بن العاص سنة 43هـ وانتشرت بعدها في منطقة الأشمونين جنوب المنيا ثم اتجهوا جنوبا نحو سوهاج و النوبة وفى قوص بقنا.

     وفي عام 1005 هـ هاجر سعيد بن زاهر بن زهير الحصيني الجهني ومعه عدد من المراوين وسنان وغيرهم من ينبع النخل و استقروا بإحدى قرى قوص وأطلقوا على  المنطقة التي سكنوها " حجازة " نسبة للحجاز حيث كان لهم دور عظيم فى تحرير مصر من الاستعمار الفرنسي.

        ولما كنا سنتحدث عن حجازة فقد اتجهنا إلى هناك لنرى ما سيقال لنا على أرض الواقع حتى ننقل لكم صورة واقعية دون وضع أية رتوش من جانبنا حيث يقول حميد الكاشف رئيس المجلس المحلى لقرية حجازة قبلى ، أن قرية حجازة يتبعها ثلاثة قرى كبرى وهى حجازة بحرى وحجازة بحرى والعليقات ويبلغ تعدادها السكانى 16 ألف نسمة تقريبا ومساحتها 12 كيلو متر عرض x 5 كيلو متر طول ومساحة الرقعة الزراعية يوازى 12 ألف فدان تقريبا ، ويتبع حجازة بحرى 10 نجوع وهى السلامنة ، الزير ، السباعى ، السيديس ، حسن الأعرج ، العاقولة ، الحجيرات ، السند ، العبابدة ونجع العرب .. كما يتبع حجازة قبلى 12 نجع وهى العوارة ، شاموم ، الحنانيف ، النجاجرة ، الضريخة ، نجع محمود ، المراشدة ، السبابكة ، القاعة ، رضوان ، صلاح الدين ، بالإضافة إلى نجوع الجبل. ويبع العليقات 14 نجع وهى سندل ، المنشية ، غلاب ، معوض ، البراوات ، الحاج أحمد ، السواقى ، العمدة ، الأنصار ، محمد خير ،الراوى ، الرباط ، عطيتو ونجع العزب.وتعتمد القرية على زراعة القصب بشكل أساسي إلى جانب العديد من الزراعات الأخرى كالقمح والفول والذرة الشامية والرفيعة والسمسم وغيرها من الحبوب والبقوليات.

          ويشير حميد الكاشف إلى أن القرية شهدت في الفترة الأخيرة تطورا مذهلا على غير ما كان موجودا فيما مضى ، حيث ازدادت درجة الوعى الإنتخابى لدى المواطنين ووصلت نسبة مشاركتهم إلى ما يقرب من 80 % خاصة مع وجود مرشحين من نفس البلد وهذا ما كان سببا قويا في نجاح النائبين الحاليين عبدالراضى عربى ومحمد فهمى الخبير كما المشاركة النسائية بدأت تأخذ مكانها رغم ضعفها ووصولها لما يقرب من 30 % من حجم الأصوات مقارنة بالعهود الماضية.

    ويؤكد على أن القرية قد تحققت بها العديد من الانجازات بفضل جهود أبنائها ورغبة في توفير خدمات أفضل من شأنها الارتقاء بمستوى القرية والتهوض بها ، حيث تشمل حجازة بحرى 3 وحدات صحية و 4 مدارس تعليم ابتدائي واحدة تعليم اعدادى ومدرسة فكرية وأخرى تجريبية للغات و25 مسجد  و 35 محول كهرباء و 7 مراكز شباب و 7 جمعيات أهلية  ومكتب بريد واحد و2 مخبز ومستودع لاسطوانات البوتاجاز.
  كما يوجد بحجازة قبلى عدد 2 وحدة صحية و 50 مسجد وكنيسة واحدة ودير واحد و 35 محول كهرباء و 11 مدرسة ابتدائي و 4 اعدادى و 3 ثانوي و 4 مراكز شباب و 15 جمعية أهلية و 5 مخابز و 3 مكاتب بريد.. ويوجد بالعليقات عدد 3 مدراس ابتدائي و 2 اعدادى ووحدة صحية واحدة و 30 محول كهرباء و 25 مسجد و 3 مراكز شباب و 6 جمعيات أهلية بالإضافة إلى مخبز ومكتب للبريد و3 مستودعات لاسطوانات البوتاجاز.

   ويؤكد رئيس المجلس المحلى لقرية حجازة أن القرية بصفة عامة تتمتع ببراعة أبناءها وتميزهم في العديد من الصناعات مثل الصناعات الخشبية وصناعة الفخار وصناعة البلاط حيث يوجد بالقرية عدة ورش فنية للنجارة ومصانع أخرى للبلاط إلى جانب ما يقرب من 200 عامل في صناعة الفخار ، ولعل أبناء القرية تجدهم يحرصون كل الحرص على العناية بمثل هذه الصناعات ومحاولة تطويرها خشية أن يأتي اليوم الذى تنتهى فيه هذه الصناعات إلى الزوال ، ويذكر ان مخرجة لبنانية قامت بتسجيل فيلم تسجيلى عن صانعى الفخار في حجازة ، ثم أنها لم تترك الفرصة تفوتها فحرصت على اقتناء كميات ضخمة من المنتجات الفخارية لتقوم باستخدامها في لبنان وأيضا تقديم بعضها كهدايا لأصدقائها.

     ويقول إبراهيم محمد إبراهيم مدير محطة الكهرباء الجديدة بحجازة _ أن هذه المحطة تعد انجاز رائع تحقق على أرض مدينة قوص والتى تم إنشائها في 1996 وتعمل بجهد 66 / 11 كيلو فولت وتغذى 13 نجع إلى جانب تغذيتها لقري الوحدة المحلية لقرية البحرى قمولا بمدينة نقادة ، ويقول أن إنشاء المحطة جاء من أجل تخفيف الأحمال على المحطات الأخرى ومن اجل توفير خدمات أفضل للجمهور سيما مع زيادة أعداد المشتركين.


الآثار المسيحية في حجازة

 يعتبر دير مارى بقطر بحجازة أحد الآثار المسيحية الموجودة بالقرية والذى يعرف في بعض المراجع باسم " دير مرقوريوس " أو " أبى سيفين " إلا أن هذا الاسم غير معروف في الوقت الحالى . ولهذا الدير ثلاثة كنائس متصلة ببعضها وهى كنيسة " مارى بقطر "  التى يعود تاريخ إنشائها إلى العصر العثمانى . وكنيسة " الأنبا بضابة " وكنيسة " العذراء "


الصناعات الخشبية

 
       وعن صناعة الحفر على الأخشاب داخل القرية يقول سيد أحمد حسين _ مدرس بمعهد السديس الازهرى بحجازة بحرى ـ ان البداية كانت مع مدرسة صغيرة تابعة لجمعية الصعيد للتربية والتنمية، حيث كان معظم سكان القرية يشتغلون بالنجارة وأدواتهم موجودة فى ورشهم وفى منازلهم فجاء قرار الجمعية لاستغلال الطاقات الحرفية لشباب القرية بهدف رفع مستواهم الاقتصادي. وبدأت التجربة عام 1986 بورشة صغيرة للتدريب على النجارة والنحت على الخشب بها 4 شباب يقلدون حرفياً وبدقة شديدة المنتجات الخشبية الفرعونية.. وشيئاً فشيئاً، تزيد المنتجات وتكتسب مزيداً من الجودة ومن ناحية أخرى، يزيد عدد الشباب من 4 إلى 10.. ويأخذ التدريب على الصناعة شكلا دوريا.. فكل 3 سنوات تدخل الورشة مجموعة جديدة من الشباب صغير السن تتعلم فنون حفر وخرط الخشب بأنواعه.

    ثم قامت الجمعية بعرض المنتجات وترويجها وإقامة المعارض الفنية لها . وفى 2006، أقيمت ورشة أكبر للتدريب المهنى على مساحة فدان بالقرية، قدمه مزارع للجمعية مقابل سعر رمزى، تشجيعا ودعما للمشروع، وتخدم الورشة الجديدة حجازة وما حولها من قرى. ويدخل هذه الورشة حوالى 60 متدرباً كل عام.. وخلال عامين تساعد الجمعية المتدرب وتعرض له فى معارضها، وبعدهما يبدأ هو رحلته الخاصة مع نفسه وحسب مهارته.كما تقيم الجمعية معرض لمنتجات حجازة سنويا فى مقرها بالقاهرة ويجذب فئة معينة ذات مستوى ثقافى راق.. قادرة على الشراء وعلى تقدير قيمة الفن اليدوى والجهد المبذول فيه.

       ويضيف سيد قائلا أن شباب القرية أقام أكثر من 30 معرضاً دولياً فى الدول العربية وأوروبا وأمريكا بناء على دعوات خاصة موجهة للجمعية. كما تقيم سفارات أوروبا فى مصر معارض سنوية قبل أعياد الكريسماس يشارك فيها الشباب بمنتجاتهم المميزة. بالإضافة إلى ان البعض منهم استطاع  بمجهوده الشخصى عرض المنتجات الخشبية فى فنادق خمس نجوم بالأقصر وشرم الشيخ، فيتم السماح لسكان القرية بعرض منتجاتهم على السائحين فى يوم مفتوح كل أسبوع.حيث قام احد رجال الأعمال في احد هذه المعارض بالتعاقد مع أحد الشباب على تصنيع أثاث مطعمين كاملين بديكوراتهم ومحتوياتهم بميلانو بإيطاليا.
كما أن مصنع الحفر وتشكيل الخشب المحلى فى قرية حجازة بالعمل فيه مجموعة من الشباب الموهوبين الفنيين الذين يجيدون أعمال الحفر والتشكيل فى أخشاب البيئة وهى ( السرسوع – كاى – ابق – أتل – توت – جميز – بعض أشجار الموالح ) وهى الأنواع التى إستخدمها قدماء المصريون فى تشكيل أوانيهم وتوابيتهم ومراكب الشمس.
احتياجات القرية

        في السطور السابقة عرضنا لأبرز ما تحقق على ارض قرية حجازة من خدمات وما بها من صناعات ومشاريع خدمية ، إلا ان القرية لا يزال لديها العديد من الأحلام التى تتمنى أن تراها حقيقة تتجسد على أرض الواقع .. وفى هذا الصدد تشير  _ سعاد عبداللاه _ ربة منزل _ إلى أن أغلب سيدات القرية لا يجدن القراءة أو الكتابة ، خاصة كبار السن منهن ، إلا انك تجدهن إذا ما توجهن إلى الوحدة الصحية يطلب منهن أن يذهب إلى ديارهن لإحضار رقم الصحة المسجل على باب المنزل ، فكيف لمن لا تقرأ أن تقوم بمثل هذا العمل وحتى ان توافرت شروط إجادة القراءة فلن نعرف إلى رقم يقصدون لكثرة ما هو مدون على الباب، فكثيرا من المرضى سواءً كانوا رجلا أم نساء يذهبوا إلى الوحدات الصحية ثم يعودوا " بخفى حنين " دون أن يوقع عليهم الكشف بعد أن يكونوا قد استنفذوا كافة أشكال التوسل إلى المسئولين بتلك الوحدات ، وتناشد بعمل ملف صحي لكل أسرة يشمل البيانات كاملة من أسماء لأفرادها والرقم الصحى الذى يطلب في كل مرة.

  ويقول _ على محمد الصاوى مدرس _ أن القرية تحتاج إلى العديد من الخدمات الأخرى والتى تشمل إنارة ورصف مداخل القرى حيث أن 70 % من شوارع قرية حجازة لا تصلح للسير وبحاجة إلى الرصف إلى جانب إصلاح ما هتم رصفه بسبب الحالة التى وصلت إليه الآن ، كما أن أسلاك الكهرباء لم يتم تغييرها منذ دخول الكهرباء للقرية حتى أصبحت متهالكة وبحاجة إلى إحلال وتجديد بأسلاك عازلة ، أيضا تحتاج حجازة إلى مزيد من المدارس لكافة المراحل حتى نقضى على الكثافة الطلابية داخل الفصول التى قد تصل أعداد الدارسين بها إلى ما يقرب من 45 طالب وطالبة.
  
  ويضيف قائلا أن قرية حجازة قبلى تناشد السيد اللواء مجدى أيوب بالتدخل لحل لمشكلة مستشفى التكامل الصحى بالقرية والعمل على سرعة افتتاحه حتى يتم توفير الجهد عن المواطنين وعدم تحملهم أعباء إضافية في سبيل الانتقال مسافات بعيدة لتلقى العلاج.كما يناشد الاهالى محافظ قنا بدعم الوحدات الصحية الأخرى بالتخصصات المختلفة حتى تفى بحاجة واحتياجات المرضى.

   أيضا تحتاج حجازة إلى إنشاء مركز إسعاف على الطريق من العقب وحتى فقط ، نظرا لكثرة الحوادث بهذا الطريق ، فالمصاب في أى حادثة غالبا يفقد كميات ضخمة من الدماء أثناء النزيف وهذا ما يستدعى وجود مركز إسعاف حتى نلحق بالمريض ، ونقدم له ما يمكن ان يقدم. ويناشد الأهالي محافظ قنا بالتدخل لإيجاد حل لمشكلة تلوث البيئة الناتج عن مصنع الورق بقوص والذى يؤذى آلاف سكان قوص وغيرها من المدن المجاورة.

  ويضيف حميد الكاشف _ قائلا أن مصنع سكر قوص غير متعامل على الإطلاق مع الإخوة المزارعين ، فلا يجد أيا من المزارعين احتراما إذا ما توجه إلى المصنع ، ولعلهم يقولون لماذا يتعاملون مع مواطن يسعى لصرف سلفته بكل هذه القسوة والجبروت ، وماذا كانوا سيفعلون به لو حضر ليستدين منهم ، غير ان الأوزان أضاعت أحلام المزارعين وكأنهم يجبرون المزارع على الإقلاع عن زراعة القصب .. ولذا أناشد السيد المحافظ بالسماح لحضور مندوب عن المزارعين يحضر عملية الوزن حتى نحد من إهدار حق المزارع.ناهيك هن عدم الاهتمام بالمزارع خاصة في فصل الصيف حيث يترك في الصالة دون أن يديروا له المروحة تخفف عليه الحمل والهم بالإضافة إلى عدم نظافة دورات المياه إلى تترك بشكل يجعلها غير صالحة للاستخدام الآدمي.
ويقول محمد السنوسى _ أن حوالى  80 % من أهالى حجازة يقطنون فوق مساكن أملاك دولة ، ومنذ ثلاث سنوات تقريبا لا يوجد ربط على هذه الأملاك ، فتجد الساكن لايستطيع توصيل أى مرفق ، إلى جانب أن العديد من الخريجين يسعون إلى إنشاء مشاريع في هذه الأماكن حتى تساعدهم على مواصلة الحياة حتى لا يلتهمهم غول البطالة إلا أنهم لا يستطيعون ذلك في ظل إيقاف الربط على أملاك الدولة.

نصره عبدالقادر عبيد _ عضو جمعية البر والإحسان الخيرية بحجازة قبلى _ تقول أن المجلس المحلى قام بتخصيص 200 متر لصالح الجمعية من اجل إنشاء المبنى الجديد إلا انه هناك تعطيل للقرار مما يجعلنا غير قادرين على التوسع في المشاريع بسبب ضيق المكان الحالى لها الكائن بمنزل أحد أبناء القرية. كما تطالب بتوفير الدعم اللازم  لرياض الأطفال بمدرسة عمر بن الخطاب بحجازة قبلى وكذلك دعمها بماكينات تصوير وشاشات Data Show لتساعد الطلاب والمدرسين من عرض المواد العلمية بالأسلوب الحديث.كما تطالب ببناء معهد أزهري للفتيات بحجازة قبلى وكذلك مدرسة ثانوي صناعي للفتيات.
 
     هذا إلى جانب حلم أهالى حجازة بتجهيز السجل المدني وتوفير كافة احتياجاته رحمة بالأرامل وكبار السن الذين يتملون المشقة والعناء عند ذهاب احدهم لاستخراج أوراق أو أنها بعض المصالح.

    كما يطالب أهالى قرية حجازة بتوفير مزيد من الدعم المالى للوحدة المحلية حيث ان ما يقدم لها الآن لا يفى باحتياجات 96 % ألف مواطن ، وكذلك يطالبون بتغطية ترعة حجازة بمساحة 500 متر من كوبري السويقة بالناحية البحرية حتى يتسنى إنشاء موقف للسيارات في هذا المكان ، وكذلك نقل الأسواق خارج القرى وإنشاء سوق بالجبل ، تخفيفا للضغط داخل البلدة وحرصا على الاهالى من الإصابة بمرض أنفلونزا الطيور نتيجة تواجدها المكثف داخل الأسواق.بالإضافة إلى المطلب الحيوى بضرورة حل مشاكل المياه التى تأتى غير صالحة للاستخدام في كثير من الأحيان.

 

المصدر : خاص
إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 42638
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات
محمود علي حسن
انشاء مركز شباب بنجع العمياء
محمد
جمهورية مصر العربية
حجازى
القرية كبيرة بس المسؤلين صغار
حجازى
الكلام دة كلة صحيح
على البصيلى
اتمنى ان نبتعد عن الحقد لاننا عائلة واحة واصل واحد ونرتقى ببلدنا
ايمان محمد على
ارجو ان كل واحد يكتب رأيه باحترام لان ده صوره للبلد والناس بالطريقه دى حتاخد انطباع مش كويس عن البلد والناس اللى فيها
إيمان محمود محمد مصطفى المروان
انا اتشرف ان اكون من حجازة هذه البلد الذى بدأالتطور من زمان وأشكر منكتب هذا المقال عنها واتمنى ان يتابع ما سيقام فيها من انجازات وانا سعيدة بما كتب عنها وما سيكت عنها فى المستقبل ان شاء الله وشكرا
محمد محمود احمد موسي راشد البص
انا احد ابناء القريه الرائعه ويشكر كل من ساهم في انشاء العمل ولي الفخر ان اكون من هذه البلد وبجد عمل رائع وثانكس لكل ابناء البلد وكل الاباء
سيد العريبي
اولا لي الشرف ان ينتهي نسبي لجدي السابع وهو سعيد الجهني وفعلا بلدنا محتاجه الكثير والكثيراهم شي المستشفي التي تم ايقاف العمل فيها بفعل فاعل وكلنا يعرف هذا الفاعل
عويس عربى على حامد المروانى
انا مبسوط لانىى من هذا البلد لانها مشهوره بالكرم وضيافة الزائرين_من قديم الزمن اسمع عنها اساس العرب ربنا ينصرها واتمنى لها التوفيق والسعاده
عبدالمعطي سيداحمدالسعدابي
توسعة مداخل البلدوإنشاءخطوط صرف صحي
مها مصطفى عباس
اتمنى ان تبقى قرية حجازة قرية متوحدة
اسماعيل ابوشهدي
حجازه بلد العرب والكرم والاخلاق واتشرف اني منهاخوالي المراشده وقبيلتي البصلات شكرالاهل حجازه ولاانسي اخوي احمد ذكي ابو سعيد من من ناس ابوعيتله لهو سلام خاص لانه رجل بمعني الكلمه شكرااهلحجازه
بنت من الصعيد
شئ عظيم انى يكون فى قريه واهلها مهتمين بيها كده يا رب ان شاء الله يجعلها اكثر تطور
احمد ابو بكر
لابد ان يفخر كل فرد من افراد هذه القريه بنفسه لاصالتها وتاريخها العريق
اسماعيل ابوشهدي
اسماعيل ابوشهدي من عائلة البصيلات من قرية حجازه مركذقوص محافظة قنا والوالده تنتمي لقبيلة المراشده من قرية حجازه اعمل في المملكه العربيه السعوديه اسكن في محافظة اسوان //واتشرف بكل من ينتمي لحجازه شكرا

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0701