احدث الاخبار

أتشيع للحب ولنقر الفجر على جسدي

أتشيع للحب ولنقر الفجر على جسدي
اخبار السعيدة - بقلم - أ. سلمى بالحاج مبروك         التاريخ : 25-10-2009

حين يلج الصمت في مملكة الليل ويضيع في طلاسم ضوئه المعجون بالظلمة أتشيع للحب في الحال ولنقر الفجر على جسدي عزف يخطف من الأشياء ترددها يمحو عن ذاتي ذاتي أنشغل بمعاقرة آلهة رمادية تطرز أشعاري بالحكمة وتلبسه من كل طقوس الغوايات ألوان إنتشاء شفاف في حقول الليل  تجولت كمساء غائم

أبحث عن بارقة أمل أتسامى بها

عن وقاحة فتور الأيام

كنت أغادره كالصمت

يفتر كيقين بالشك

من سقف نخاع العاصفة

تمتد يدي لبريق التيه

ولتيه بريق العافية

أرتق جموح نفسي

من لهيب لقاح الريح الذهبي

أحمل في حقيبة أشعاري

كل ما يمكن أن يدينني من كلمات ملغومة بالعشق

عنادي كبريائي وتمردي المجنون على كتفيه تنام

تحلق كسرب غبار من النسيان

سراب رغبات تغلي كالحرية

تتأبط سفري وترحالي وقطيع أحلامي

تؤثث شهوة نسياني

نسيان أنا ؟؟؟

صدر من عجز قصيدة مهملة

تقفيها مجامير نار من لهب

أنا حلم من حلم ذهبي

دربت نفسي على العصيان

دربت بنات أفكاري

على مجازات خارقة المعاني

على فنون القتال بسيف رغباتي

أتشيع للحب ولنقر الفجر على جسدي

في مدن قائضة بالحب من الحب

أتلو عاطفتي العاصفة بإسهاب ليلي

أصب جام غضب ثورة إنفعالاتي

وأنام كهدوء العاصفة

في سرير حديقتي السرية

متوسدة إستئناف تمردي

حد أقاصي الأبدية

 

* شاعرة تونسية

 

عدد القراءات : 2174
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات