1576029991
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

دروس في الحياة
بقلم / د. فلاح الجوفي - فرانكفورت
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الاثنين ( 02-12-2019 ) الساعة( 11:47:03 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
طالب بوقف ملاحقة الإعلاميين واستنكر الصمت الرسمي إزاء الانتهاكات الموجهة ضدهم : المرصد اليمني يدين التهديدات التي تلقاها الصحفي أحمد الحاج، ويحمل الداخلية المسؤولية عن حياته

اخبار السعيدة - صنعاء         التاريخ : 13-03-2009

علم المرصد اليمني لحقوق الإنسان من الصحفي أحمد صالح الحاج مباشرة أنه تلقى تهديدات عبر هاتفه النقال باستهداف حياته وأمنه الشخصي بسبب نشاطه الإعلامي المهني الحر. وبحسب الحاج فإنه يتلقى تلك التهديدات باستمرار على هاتفه النقال، وأن الهدف منها منعه من ممارسة نشاطه ومهام عمله كصحفي ومراسل.

وإذ يدين المرصد اليمني ويستنكر هذه التهديدات بشدة، ويعتبرها استهدافاً خطيراً وجسيماً لحياة الصحفي أحمد الحاج، وأمنه الشخصي؛ ومحاولة لترويع أسرته؛ فإنه يطالب الجهات المختصة في وزارة الداخلية وأجهزة الأمن بسرعة الكشف عن المسؤولين عن تلك التهديدات وسرعة ضبطهم واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

كما يعدُّ المرصد ما يتعرض له الصحفي أحمد الحاج انتهاكاً لحرية الرأي والتعبير، وضيقاً بحرية النشر، يحاول القائمون به منع الحاج من مزاولة مهام عمله، والوصاية على دوره الإعلامي ونشاطه الحر؛ فإنه يحمل وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية كامل المسؤولية عن حياته وسلامته وأمنه.

وكان المرصد اليمني لحقوق الإنسان تابع ما تتعرض له حرية الإعلام من انتهاكات خطيرة تستهدف الحد منها، ومنع الإعلاميين من النشر وحق التعبير وممارسة مهامهم وأنشطتهم المهنية التي يكفلها الدستور ومنظومة القوانين اليمنية والعهود والمواثيق الدولية التي وقعت والتزمت بها اليمن، وخصوصا الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي أقر الدستور اليمني في المادة السادسة منه الالتزام به.

وإذ يرحب المرصد بتوجيه الدكتور عبدالله العلفي النائب العام للجمهورية بالتوجيه لنيابة استئناف البيضاء بالتحقيق مع المعتدين على حسين اللسواس وعلى رأسهم محافظ المحافظة ومرافقيه بالاضافة الى المتورطين فيما تعرض له اللسواس من انتهاكات نهاية يناير الماضي، واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، فإنه يطالب برفع كافة أشكال التمييز في المعاملة القانونية تجاهه وإعادة الاعتبار إليه وإنصافه، والسماح له بإصدار صحيفة التجديد التي يرأسها وفقا للقانون.

وراقب المرصد باهتمام ما تعرض له الصحفي حسين اللسواس من انتهاكات خطيرة تمثلت في الاعتداء عليه من قبل محافظ محافظة البيضاء ومرافقيه، واحتجاز صحيفة التجديد التي يرأسها واتهامه بتوزيعها على أنها بيانات سياسية، ومن ثم التمييز القانوني في التعامل معه، وعدم محاسبة القائمين بانتهاك حريته وسلامته الجسدية.

وفيم يستغرب المرصد استمرار منع عدد من الإعلاميين من إصدار الصحف، والوصاية على وسائل الإعلام الرسمية، ومنع متصفحي الإنترنت في اليمن من الحصول على المعلومات من المواقع الإخبارية اليمنية التي تقوم الجهات المختصة بحجبها، ومنعها من البث والانتشار داخل البلاد؛ فإنه يعبر عن استنكاره لاستمرار هذا النهج الذي يضع قيوداً وشروطاً على حرية الرأي والتعبير المكفولة في الدستور اليمني، وفي المادة (19) من كلٍ من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية، ويطالب بالسماح بإصدار الصحف ووسائل الإعلام دون قيود أو شروط، ووقف حجب اللمواقع الإخبارية الإليكترونية، وممارسة نهج ديمقراطي إزاء ما ينشر فيها باستخدام حق الرد إن كان ثمة اختلاف مع ما ينشر فيها.

كما يتابع المرصد ما تتعرض له صحيفة الأيام من ملاحقات قضائية على ذمة قضايا نشرفي محافظة عدن ومحافظات أخرى، ويرى أن ذلك يأتي نتيجة الضيق بنشاط الصحيفة الإعلامي ومنهجها في المتابعات الإخبارية المهنية لقضايا الحقوق والحريات والفساد، نظرا لأهمية الدور الذي تضطلع به وسائل الإعلام في الدفاع عن الحقوق والحريات ومناصرة المنتهكين.

 

المصدر : yohr.org
إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1886
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.1454