1560948504
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 14-06-2019 ) الساعة( 11:21:06 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
شعبة هوب الكاذيه .. قصة قصيرة

اخبار السعيدة - كتب - القاص توفيق القرشي         التاريخ : 31-08-2012

أصوات الباعه في الداخل تتعالى ..وحركات الناس تتزاحم ويختنق باب اليمن ويصبح عنق زجاجه ... الوقت ظهرا والناس تتزايد ويتزايد معها جمال المباني القديمه ... أما دروبها فهي أمامي تتفرع الى أسواق يكاد كل سوق يقبض على يدي و يجرني اليه ... هناك على مدخل سوق الملح ..

رجل في الثمانين من عمره كان يجلس امام بائع الشعير ... مررت من أمامه وهو يرتشف كوبا من الشعير ... إستوقفني لحظات ...ثم أخرج من جيبه ورقه ... ربنا يعطيك العافيه ويقوي بصرك يابني اقرأ لي هذه الورقه

بصيرة بمقسم شعبة هوب الكاذيه .. إشترت الحره زين حسن مفلح بمالها لنفسها شعبة هوب الكاذيه من الحاج حزام فارع وحدودها من الشرق قطين السلاطين ومن الغرب شعب سلطان قاسم ومن القبله مساكب النقيف ومساقيها من الجنوب اسفل هيجة الضاحه وكان هذا البيع برضى الطرفين ومحدد بثمن معلوم وبحضور الشهود ناجي حمود فارع وقاسم علي العوامي و العدل محسن رسام ...بعد أن إنتهيت من قرأة البصيره ..

-ياحاج هذه بصيرة!

- أيوه هذه بصيرة أرض ورثتها من أمي ....عشرين سنه وأنا أدقها شريعة مع أولاد خالي بالمحاكم واليوم طلع الحكم لصالحي ... إقرأ هنا ايش قال الحاكم .

- بعد الإطلاع على الماده رقم كذا من القانون وكذا بعد الإطلاع على الادله والقرائن وسماع اقوال الشهود حكمت المحكمه العليا حضوريا بالتالي :

اولا : ثبوت صحة البصيرة المقدمة من المدعي الحاج سلطان عبدالعزيز الطويلي

ثانيا استلام قطعة الارض من المدعي عليه حمود عبده حسن مفلح وتسليمها للمدعي سلطان عبد العزيز الطويلي وتصبح ملكا له باعتباره الوريث الوحيد لامه الحره زين حسن مفلح

ثالثا المدعي عليه حمود عبده حسن مفلح يتحمل اتعاب المحاماه التي اقرتها المحكمه بملغ وقدره خمسون الف ريال .

رابعا: يعتبر هذا الحكم نافذا والعمل به من تاريخ النطق بالحكم .

- اهاه الله يعطيك العافيه يا بني شفت كيف ؟
بعد عشرين سنه وانت تدور على حقك ومرمطه وشرائع ومحاكم وطلعه ونزله من الطويله الى العاصمه ومن العاصمه الى الطويله وهكذا شهريا كبروا الاولاد وتزوجوا وخلفو ا ... وشاب شعر الرأس ... وانحنى عمود الظهر ...وارتكزنا على عكاز ....

-عشرين سنه وانت على هذا الحال كنت تريح نفسك ودماغك وتنصب محامي وانت جالس في بيتك.

- ايش من محامي ايش من خبر فاضي ماحدا يحكلك جسمك غير ظفرك وحقك مايخرج الا وانت تتابعه بنفسك

- الحمدلله انك استطعت تخرج حقك بهذه المده هناك اشخاص لهم اكثر من ثلاثين الى اربعين سنه وهم في شريعه .... صحيح من قال ما يضيع حق ورائه مطالب .

- يا ابني الله يرعي ايام زمان ايام الامام احمد كان العدل والانصاف موجود ... كان الامام بنفسه يحل القضايا ويبت فيها بنفس الوقت ... سكت قليلا ثم تنهد واردف يقول :

ذلك اليوم لن أنساه ...كان القائم مقام قصدي العامل حق الامام في المحويت

كان جبارا ..إغتصب مني ارضي وحكم عليا بهدر دمي استطعت بقدرة الله ان اهرب بجسدي من ذلك الطاغيه العامل حق الامام ... هربت يومها فوق حمار ... كانت الحمير والجمال هي سياراتنا في تلك الفتره ... وصلت الى صنعاء قريب الظهر ... ووصلت الى نفس هذا المكان هناك امام الباب كان يجلس احد عساكر الامام سألته وين الامام؟

ومن الذي سيوصلني اليه؟
عندي مظلمه .

الامام في ذلك الحين كان يجلس في الروضه هكذا امام الناس يسمع منهم شكواهم وقضاياهم ويحلها لهم ...

وقبل أن أ تي الى الامام كنت قد ذهبت الى سوق الدواجن واشتريت دجاجه وادخلتها في كم الثوب وذهبت الى الروضه الى المكان الذي يتواجد فيها الامام والامام يسمع شكاوي الناس انا اقتربت من الامام قليلا وكنت ادخل يدي الى داخل كم الثوب وانتف ريش الدجاجه والدجاجه كانت تصيح سمع الامام ونظر اليا وانا اكرر ذلك مع الدجاجه ... صرخ الامام بصوته وقال :

ماذا تفعل يا رجل إتقي الله في الدجاجه ؟
تقتل دجاجه بهذا الشكل ...!
وانا رفعت صوتي حينها فقلت له :

يا امام هكذا يقتلنا العامل الذي وليته علينا في المحويت انه يقتلنا بهذا الشكل فما رأيك؟

لقد اغتصب أرضي وهدر دمي وأنا جئت اليك هاربا وراجيا منكم انصافي ..

نظر اليا الامام بنظرات شفقه وأشر اليا أن أتي اليه وكتب ورقه فيها انصافي وارجاع ارضي وتحذير العامل واي شخص يعترض حياتي وكتب بلهجه ساخنه للعامل ويحذره بعدم ارتكاب اي مظالم ضد اي مواطن ... أخذت الورقه وانطلقت بها الى المحويت وانا رافع رأسي دون خوف ... أيام كانت يا ابني .. أيام ...الله يرحمك يا الامام . الله يرحمك ياالامام وجلس يردد تلك الكلمه الله يرحمك ياالامام وهو ينسحب من أمامي ببطئ ويختفى بين الزحام

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1524
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات
Mohammed Rassam
شعبة هوب الكاذيه قصه رايعه وواقعيه تحكي قصة اليمن قديما وحديثا في عهد كلا من الامام والزعيم .تسلم انامللك اخي توفيق ولانامت اعيون الجبنا

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0638