1571597242
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
على شرف تكريم أوائل الثانوية العامة في غزة ومئات الطلبة الأيتام المتفوقين هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية تقيم مهرجان التفوق والإفطار الخيري السابع

اخبار السعيدة - غزة (فلسطين)         التاريخ : 30-07-2012

أقامت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية مهرجان التفوقوالإفطار الخيري السابع وذلك على شرف تكريم أوائل القطاع من طلبة الثانويةالعامة ومئات الطلبة الأيتام المتفوقين في مختلف المراحل الدراسية الذينتكفلهم الهيئة، وذلك في مركز رشاد الشوا الثقافي بغزة بحضور الأستاذ عمادالحداد مدير الهيئة وممثلين عن المؤسسات التعليميةوالأهلية والجمعيات الخيرية ولجان الزكاةبمحافظات غزة.

واستهل الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ومن ثم السلام الوطني الفلسطيني تلاه السلامالوطني الإماراتي، وتخلل الاحتفال كلمة لوزارة التربية والتعليم وكلمة للجمعيات الراعية للأيتام ، إضافة لكلمة للأيتام وطلبة الثانوية العامة المتفوقين، كما تخلل الاحتفال العديد من الفقرات الاستعراضية والمسرح والنشيد وفقرة ترفيهيه للأطفال وتوزيع الهدايا على الحضور، كما تم عرض فيلم وثائقي عن إنجازات الهيئة في مجال القطاع التعليمي.

وقد استهل السيد عماد الحداد مدير مكتب الهيئة في غزة كلمتهبالتهنئة لأوائل الثانوية العامة والطلبة المتفوقين من الأيتاموذويهم بالنجاح الباهر الذي حققوه رغم الحصار والأوضاع المعيشية الصعبةالتي يعاني منها أبناء قطاع غزة متمنياً لهم تسجيلالمزيد من النجاحات في مسيرتهم التعليمية.

وقال الحداد "كانت هيئة الأعمال الخيرية وستبقى داعماً رئيسياً لشعبنا الفلسطيني في كافة المجالات، الصحية والاجتماعية والإغاثية والتنموية وعلى رأسها التعليم .. فقد كانت مع هؤلاء المتفوقين لحظة بلحظة ، فمنذ  أكثر من ثلاثة أعوام وقبلها وهي تبني المدارس وتعيد إصلاح وترميم ما دمرته الحرب ، فقد رممت الهيئة ما يزيد على 50 مدرسة وبنت وأضافت ما يزيد على 130 فصلاً دراسياً جديداً.

وذكر الحداد بأن الهيئة تفتخر بأن مجموعةً من أوائل الثانوية العامة لهذا العام كانوا من خريجي المدارس التي بنتها أو عمرتها الهيئة. ومنها مدرسة الشوكة في رفح، فكانت صرحاً تعليمياً خرّج الطالبة المتفوقة زينب الدباري، وكذلك مدرسة سُكينة في دير البلح التي بنت الهيئة فيها 39 غرفة صفية إضافة إلى المختبرات العلمية والحاسوب، وقد كان منها الطالبة مها الأطرش والطالبة أسماء شقليه، وكذلك مدرسة الفالوجا ومدرسة زهرة المدائن وأحمد شوقي ودلال المغربي ، موضحاً أن الهيئة وفرت الأجواء المناسبة للدراسةوخففت الزحام ، فكان التفوق والتقدم لأبناء تلك المدارس.

وفي نهاية كلمته هنأ الحداد الطلبة المتفوقين وذويهم وقدم الشكرلدولة الإمارات العربية الشقيقة قيادةً وشعباً، على وقفاتهم المباركة ومساندتهم الدائمة والمستمرة لأبناء شعبنا الفلسطيني. وإلى إدارة الهيئة في مكاتبها المختلفة في بريطانيا واستراليا والدنمارك وايرلندا وإلى كل الكفلاء الذين ساهموا في نجاح الأيتام من خلال الهيئة. وقدم التحية للمؤسسات التي ترعى الأيتام مع الهيئة.

وخلال كلمة وزارة التربية والتعليم العالي قال ممثلها الدكتور أنور البرعاوي وكيل الوزارة بأن الهيئة تميزت عن غيرها من المؤسسات وقدم الشكر لها ولإداراتها في الإمارات ومكتبها في قطاع غزة. وقال" الهيئة عنيت بالطفل الفلسطيني الفقير فعلمته وأمدته بالقرطاسية والأدوات التعليمية وانطلقت نحو المدارس لتبني فصولها وشيدت عدداً من المدارس واهتمت بتجهيز مختبرات الحاسوب في المدارس وعنيت بفئات ذوي الاحتياجات الخاصة، فالهيئة قدمت الملاين حتى وجدنا هذه الثمار العزيزة الغالية، لذا فنحن ممنونون لهذه الهيئة كوزارة تربية وتعليم ونشكرها لما قدمت ومنحت، ونسأل الله أن تقوم الهيئة بتكريم الأيتام المتفوقين في العام القادم في ساحات القدس الشريف".

وفي ختام الحفل قامت الهيئةبتوزيع الدروع والشهادات والهدايا العينية وهدية مالية بقيمة 100 دولار على طلبةالثانوية العامة الأوائل، وكذلك على الطلبة الأيتام المتميزين البالغ عددهم 700 طالب وطالبة من أيتام الهيئة، وبعد رفع أذان المغرب تناول كافة الحضور طعام الإفطار في نفس المكان والذي تجاوز عددهم 1300 شخص.

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1474
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0455