1569255693
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
مدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية يصل اليمن فى مھمة تقصي حقائق بخصوص تقصي الحقائق حول المشردين في محافظتي صعدة وعمران

اخبار السعيدة - صنعاء - نيويورك         التاريخ : 13-09-2009

وصل إلى اليمن البارحة السيد/ رشيد خاليكوف مدير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية فى مھمة تقصي حقائق لمدة أربعة أيام  ولقد تشرد عشرات الآلاف من الأشخاص من محافظتي صعدة وعمران بسبب الصراع الدائر ھناك، مما رفع عدد المشردين داخليا على ما يقرب من 150 ألف شخص حتى الآن.
وقال السيد/ خاليكوف "إن الأشخاص المشردون والمجتمعات التى تستضيفھم معرضون للخطر بشكل كبير".

وأضاف بقوله بالنسبة لبعض الأشخاص المشردين داخلياً، ھذه ھي المرة الثانية أو الثالثة التي يجبرون فيھا على الفرار؛ وليس لديھم أو
يفتقرون للإمكانات التي تعينھم على الحياة، ولقد انتقل الكثير منھم إلى مناطق لا يتوفر فيھا الكثير من عناصر البنية التحتية مثل
مصادر المياه النظيفة".
وسيقوم السيد/ خاليكوف خلال ھذه المھمة بزيارة العديد من المناطق التي يتواجد بھا المشردون داخلياً، وسيلتقي مع المسؤولين
الحكوميين والعاملين في المجال الإنساني من أجل التوصل إلى فھم أفضل للأزمة والتحديات التي تواجه تقديم المساعدات
الإنسانية.
وقال السيد/ خاليكوف "أتطلع خلال اجتماعاتي إلى مناقشة كيف يمكن لنا تقديم المساعدة بشكل أفضل لعشرات الآلاف من
الأشخاص الذين تأثروا بالقتال الدائر . وفي الوقت الحالي من الصعب علينا الحصول على صورة شاملة عن الإوضاع الإنسانية
بسبب استمرارية انعدام الأمن، ولا تتوفر لدينا إلا القليل من المعلومات المؤكدة عن ظروف الحياة التي يواجھھا ھؤلاء
الأشخاص.
في حالات الوصول الآمن للمعلومات، أشارت التقييمات إلى أن أكثر الاحتياجات إلحاحا ھو الغذاء، المياه، الصرف الصحي،
والجوانب المحلية الأساسية والرعاية الصحية. وتبذل وكالات الاغاثة جھداً كبيراً لإمداد المتضررين بتلك الاحتياجات
الأساسية، ومازال توزيع الغذاء والمواد الأخرى داخل وخارج المخيمات مستمر اً.
وفى الثاني من سبتمبر/ أيلول، قامت اللجنة الإنسانية بإطلاق مناشدة عاجلة للحصول على 23.7 مليون دولار لتنفيذ أنشطة
تسھم في إنقاذ حياة المتضررين. ولم تتلقى ھذه المناشدة التى تتضمن 25 مشروعا تابعا للأمم المتحدة و 12 مشروعا تابعا
للمنظمات غير الحكومية وتستمر لمدة 4 شھور أي تمويل حتى الآن.
وقال السيد/ خاليكوف "نحن قلقون بشدة بسبب النقص الحالي لتمويل المناشدة العاجلة. وفي الوقت الحالي، تستخدم المنظمات
الأموال الاحتياطية لتمويل أنشطتھا.

 ولقد خصص الصندوق المركزي للطوارئ أكثر من 7 مليون دولار ھذا العام لليمن ،
ولكننا فى حاجة ماسة لإستمرارية الدعم المقدم من المجتمع الدولي لمنع تدھور الموقف أكثر من ذلك".
إن المناشدة العاجلة التى أطلقت من أجل اليمن تغطي الإحتياجات المحددة والمقدرة لسد إحتياجات حوالي 150 ألف نازح فضلا
عن عشرات الآلاف ممن أضيروا بشكل غير مباشر من الصراع، مثل المجتمعات التي تستضيف الأشخاص المشردين داخلياً
وكذلك السكان المقيمين الذين فقدوا فرص الحصول على الخدمات الأساسية مثل المياه والغذاء، والرعاية الصحية.

المصدر : un.org
إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1893
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0703