احدث الاخبار

نيويورك تايمز : مخابرات أمريكا استعانت بشركة أمنية لاغتيال زعماء القاعدة

نيويورك تايمز : مخابرات أمريكا استعانت بشركة أمنية لاغتيال زعماء القاعدة
اخبار السعيدة - واشنطن - رويترز         التاريخ : 20-08-2009

قالت صحيفة نيويورك تايمز ان وكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي.اي.ايه) استأجرت عام 2004 متعاقدين من شركة بلاكووتر الامنية الخاصة في اطار برنامج سري لملاحقة واغتيال كبار اعضاء تنظيم القاعدة ونقلت الصحيفة يوم الاربعاء عن مسؤولين امريكيين حاليين وسابقين قولهم ان بلاكووتر ساعدت في التخطيط والتدريب والمراقبة في برنامج أنفقت عليه السي.اي.ايه بضعة ملايين من الدولارات دون ان تعتقل او تقتل أحدا من المتشددين المستهدفين.

وقالت الصحيفة انه لم يتضح ما اذا كانت المخابرات المركزية الامريكية اعتزمت استخدام متعاقدي بلاكووتر في اعتقال او قتل اعضاء القاعدة او انها اعتزمت قصر دورهم على التدريب والمراقبة.

وثار حول شركة بلاكووتر الامنية الخاصة التي تتخذ من نورث كارولاينا مقرا لها جدل في العراق عام 2007 حين اتهم رجال الامن التابعين لها المستأجرين لحراسة الدبلوماسيين الامريكيين باللجوء الى القوة المفرطة في حادث لاطلاق النار في العاصمة العراقية بغداد أدى الى مقتل 17 مدنيا عراقيا.

وغيرت بلاكووتر اسمها الان الى شركة اكس اي سيرفيسيز.

وقالت نيويورك تايمز ان لجوء السي.اي.ايه الى شركة خارجية للمشاركة في برنامج سري اضطر ليون بانيتا مدير المخابرات المركزية الامريكية الى ابلاغ الكونجرس في يونيو حزيران بأن الوكالة حجبت تفاصيل هذا البرنامج طوال سبع سنوات.

وذكر التقرير ان لجنة المخابرات في مجلس النواب الامريكي تحقق في عدم اطلاع المشرعين الامريكيين على البرنامج طوال هذه المدة.

* الصوره لـ ليون بانيتا مدير المخابرات المركزية الامريكية

 

المصدر : رويترز
عدد القراءات : 1962
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات