1555741094
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 19-04-2019 ) الساعة( 9:44:51 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
ايقظ ذكاءك المالي

اخبار السعيدة - الكاتب: هاني الرويشان         التاريخ : 16-11-2011

مع كل ورقة مالية تمسك بها بيدك , يضحى بوسعك أن تحدد طريقك , فإن بعثرتها بحماقة , فقد اخترت طريق الفقر والعوز , وإن أنفقتها على حيازة الخصوم ( سداد التزاماتك ) فقد اخترت ان تنظم لأفراد  الطبقة الوسطى  .

وأما إن استثمرتها في اقتناء الأصول التي تُدرّ لك الدخل فقد وضعت الثروة هدفاً لك ولمستقبلك . والمشكلة هي أن ذكائك المالي يغط في سباته , وهو كذلك لأن ثقافتك قد علمتك أن حب المال رأس كل خطيئة , وأن تحترف مهنة لأنه من الأيسر لك إيجاد وظيفة والحصول على المال , لكنها فشلت في تعليمك كيف تجعل المال يعمل من أجلك ؟ فإن لم تكن جزءً من القطيع . فإننا نقترح عليك المبادئ الفعالة التالية , لتوقظ بها ذكائك المالي , لأنه إن كان ضحلاً سينأى المال عنك , وسيكون حينها أكثر منك ذكاءً , وإن كان أكثر منك ذكاءً فستعمل طيلة حياتك عنده , إذ لا بد  أن تكون أكثر ذكاءً من المال حتى تسوده .

حاجة تفوق الواقع :

إنها قوة الروح , فإنك إن سألت أغلب الناس إن كانوا يحبون أن يصبحوا أثرياءً أو أن يتحرروا مالياً , لأجابوا بنعم , لكن الواقع عكس ذلك , إذ يبدو الدرب طويلاً ويحتوي الكثير من العوائق , لذلك يسهل عليهم العثور على وظيفة لإيجاد المال بدلاً من البحث عن الثروة .

فهل مبرراتك قوية بما يكفي لتتغلب على العوائق والتحديات التي ستواجهك في مجال الاستثمار , ام أنك ستنسحب من أول جولة ؟ فإن افتقرت إلى المبرر القوي , فليس ثمة منطق في حصولك على الثروة .

القيام بالاختيار كل يوم :

إننا نتمتع بالقوة على رسم مستقبلنا تجاه الثراء أو أن نكون من الفقراء أو من الطبقة الوسطى مع كل ورقة مالية نحصل عليها . ثم تعكس عاداتنا الإنفاقية حقيقة من نكون , فعلى سبيل المثل عادات الفقراء الإنفاقية , عادات فقيرة , وقد يختار أكثر الناس ألا يكونوا أثرياء , فبالنسبة لتسعين بالمائة من الناس يمثل طريق الثراء مرتقاً صعباً , لذلك تراهم يختلقون أقوالاً مثل " لست مهتماً بالمال " أو " حينما يتوفر في يدي بعض المال , سأفكر حينها في المستقبل " , والمشكلة مع هذه الاقوال أنها تسلب الشخص شيئاً مهماً وهو فرصة الحصول على الثروة .

لكل منا خياراته , ولك أن تختار أن تكون ثرياً , وأن تواظب على هذا الاختيار كل يوم .

انتقِ أصدقائك بعناية :

انتقِ اصدقاءً يجنون الملايين في كل عام , والهدف هو ليس السعي وراء أموالهم , بل خبراتهم , فهم دائماً ما يتحدثون عن المال , وجوهر الأمر هنا هو الإطلاع على بواطن الأمور , وهناك صور من هذا الإطلاع غير قانونية , وصور أخرى قانونية , ولكن الجوهر هو العلم ببواطن الأمور .

السبب في أن يكون  لك أصدقاء أثرياء مطلعون على بواطن الأمور هو : أن المال يصنع هناك , فأداة جمع المال هي المعلومات , والجميع يرغب في معرفة متى ستكون الموجة العالية التالية ؟ ومتى سيغيض الماء بعدها ؟ ولسنا هنا ننصحك باللجوء إلى الصور غير القانونية في تلمس الخفايا , لكن يجب ان تعرف أنك كلما علمت بمجريات الأمور مبكراً , تحسنت فرصك في تحقيق أرباحاً أعلى وخوض مخاطرة أقل وذلك هو الذكاء المثالي .

إن فاتك ركوب موجة , فابحث عن التالية :

إن الشيء الصعب في تكوين ثروة هو التحرر من متابعة القطيع , فهذا القطيع هو ما يظهر متأخراً في السوق وتأتي على إثره الكوارث , فإن ظهرت إحدى الصفقات الرابحة على صفحات الجرائد , فسيكون الوقت قد فات لاقنتاصها , فعلى المرء حينها أن يبحث عن صفقة أخرى , وميزة المستثمرين الأذكياء هي أنهم لا يقومون برد الفعل , فإن فاتهم ركوب موجة , يبحثون عن التالية ويجدون لأقدامهم موطئاً , أما لماذا يصعب على أكثرية المستثمرين ذلك , فلأن الإقدام على شراء ما ليس شائعاً يبدو لهم مخيفاً , ويبدو المستثمرون أصحاب رد الفعل أشبه بالخراف التي تتبع القطيع , فيقودهم جشعهم لخوض الدرب الذي يرتحل منه المستثمرون الحكماء بعد أن يكونوا قد جنوا أرباحاً هائلة .

أنت ما تتعلمه :

كن حريصاً فيما تتعلمه , لأنه سينعكس على واقعك العملي , فإن تعلمت الطهي , الاحتمال الاكثر واقعية هو أنك ستصبح طاهياً , وإن تعلمت الاستثمار , فالأغلب أنك ستكون رجل أعمال وهكذا دواليك في أي مجال , ينبغي عليك إذاً دراسة الأمور المالية سواءً أكان ذلك في الجامعات أو معاهد التدريب , فهي بداية عظيمة لتعلم الاستثمار .

الالتزام الذاتي :

إن لم يكن بوسعك التحكم في نفسك , فلا تحاول أن تضحى ثرياً , عسى أن تلتحق أولاً بمدرسة عسكرية , ربما استطعت بعدها أن تلزم نفسك بنفسك , فليس من المنطق في شيء أن يعمد المرء إلى الاستثمار , ويجني المال ليبدده بعد ذلك , كما أن الانضباط الذاتي هو ما يميز بين الأغنياء والفقراء والطبقة الوسطى , فغالباً ما يصير المفتقرون للثبات على المبدأ فريسة سائغة لأصحاب الانضباط الذاتي .

الأمور الثلاثة :

من الأمور الهامة التي تساعدك على الاستثمار هي أن تبرع في الأمور الثلاثة التالية :

  1. إدارة التدفق النقدي .
  2. إدارة الموارد البشرية .
  3. إدارة وقتك .

    تجنب الهرولة :

    عندما تتعرض لضائقة مالية , اتخذ موقفاً إيجابياً ولا تهرول إلى مدخرراتك أو استثماراتك .

    دع الضغوط تُلهم ذكاءك المالي , وتلتمس سبلاً جديدة لجني المزيد من المال ثم من بعدها سدد ما عليك , فبهذه الطريقة ستشحذ قدرتك على جني المزيد من المال كما سترقي ذكاءك المالي , أما عادات بعض الأشخاص فهي سيئة , وهي ما يطلقون عليها براءة ( الاستعانة بالمدخرات ) .

    لكن الأثرياء يعلمون أن نفع المدخرات هو في جلب مزيد من المال فقط , وليس في سداد الديون .

    أغلب الناس يعمدون لإقتراض المال ليحصلوا به على ما يريدون بدلاً من التركيز على ابتكار الوسائل للحصول على المال .

    ادفع لسمسارك بسخاء :

    عليك أن تؤمن بالبذل بسخاء للخبراء المحترفين , لأنهم لو - كانو محترفين حقاً - ستعود عليكم استشارتهم بالمال , وكلما  زاد ما يتقاضونه جنيت أنت المزيد من المال , فالسمسار أو الخبير الجديد هو من يوفر عليك الوقت , ويكسبك المال في الوقت ذاته , وهو عينك أو أذنك في السوق إذ هو دائم التواجد فيه , وهذا ما سيجنبك حاجة التواجد هناك ويعطيك الوقت لممارسة هواياتك المفضلة .

    ابذل واحصل :

    ان تكون رجل أعمال محنك , لا يعني أن تكون حريصاً جداً على المال إلى درجة البخل , بل بالعكس فأكثر أساطين المال  والاستثمار دائماً ما يكونوا من الكرماء وأصحاب العطاء .
    من هنا أينما تشعر بافتقارك لشيء ما أو حاجة فأبدأ بنفسك أولاً وأعطِ من ذلك الشيء , وسيعود عليك أضعافاً مضاعفة .

    هذا يذكرني بقصة الرجل الذي كان يجلس في ليلة قارصة البرودة , حاملاً بين يديه قطعة خشب , محدثاً المدفأة امامه قائلاً : إما أن تمنحيني بعض الدفء أو لن أزودك بالحطب , فكلما يحتاج المرء لتذكره عندما يتعلق الأمر بالمال , الحب , السعادة , المبيعات أو العقود , هو البذل أولاً , وسيعود عليك ذلك بأضعاف أضعاف ما أعطيت

    أخيراً إليك بعض النصائح العملية :
  • لا تغرق نفسك بديون عليك ان توفي بسدادها , ابق نفقاتك متدنية ,  وابدأ بتكوين قاعدة الأصول .
  • توقف عن القيام بما تفعل , حدد الوسائل المثمرة وغير المثمرة وتوقف عما لا يُثمر .
  • ابحث عن الأفكار الاستثمارية الجيدة ومواطن الفرص .
  • بادر بالفعل , فأغلب الناس لا يقدمون على الفعل .
  • اعثر على شخص قام بما تريد القيام به , اصطحبه للغداء , واطلب منه النصيحة فيما يخص الأعمال التي تهتم بها  .
  • داوم على حضور الدورات التدريبية عن البورصة والأسهم , الاستثمار , المشروعات , الاقتصاد ... إلخ  .
  • قد سيارتك حول منطقة ما لمدة عشر دقائق مرة واحدة في كل شهر , فربما تصادف أفضل الاستثمارات العقارية أثناء قيادتك .
  • تعلم الدروس ممن سبقوك وحاول الاستفادة منها .

 

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 3137
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0869