1556058481
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الاربعاء ( 24-04-2019 ) الساعة( 11:09:48 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
ملك نبحث عن تاريخه

اخبار السعيدة - بقلم - صلاح منتصر         التاريخ : 01-08-2009

هو أشهر ملوك الفراعنة، ليس بسبب اعماله أو فتوحاته او مغامراته، وانما بسبب كونه الملك الوحيد من بين كل ملوك الفراعنة الذين لم تمتد ايدي اللصوص الى مقبرته، وعندما فتحها هوارد كارتر الذي اكتشفها في عام 1922، وجدها بخاتمها بكل ما فيها، كما وضعها، بل قل القاها الذين القوها قبل 3300 سنة! انه الملك توت عنخ آمون الذي اشتهر بالقناع الذهبي الذي يشبه وجهه، وهو قناع لو طاله لصوص المقابر لمزقوه ونزعوه وربما اسالوه لبيعه ذهبا..!


ولم تكن فراسة من الذين اخفوا الملك في مقبرته، فقد كان من المعمول به فور تولي اي فرعون ان يبدأ اعوانه في البحث عن مقبرة يدفنونه فيها ومعه كل ثروته وحاجياته على اساس ان الموت فترة راحة صغيرة يصحو بعدها ويستأنف حياته، فيكون كل شيء جاهزاً ومعداً بما في ذلك انواع الطعام التي كان يحبها، لكن توت عنخ آمون مات صغيرا قبل ان يبدأ التفكير في اعداد مقبرته، ولذلك تم دفنه في المقبرة التي وجدوها خالية، ومن حظه انها كانت اسفل مقبرة اخرى لملك آخر، فلما عرف اللصوص طريق هذه المقبرة ظنوا انها النهاية ولم يخطر ببالهم ان تحتها مقبرة اخرى ظلت تخفي كنوزها ليصبح صاحبها بسبب احتفاظه بكل مقتنياته اشهر الملوك!


وقد صحبْتُ توت عنخ آمون في رحلته في مارس عام 2008 الى لندن حيث شاهد معرضه اكثر من مليون و300 الف زائر، ومن لندن جاء الى مدينة سان فرانسيسكو التي ازدانت جميع عربات الترام فيها بصوره، وسوف تمتد اقامة الملك توت هناك حتى مارس القادم، وبعدها يذهب الى نيويورك في مايو 2010 ليختتم جولته الخارجية التي بدأها عام 1979 من لوس انجلوس، ثم زار بعد ذلك فلوريدا وشيكاغو ودالاس وفيلادلفيا ولندن واخيرا سان فرانسيسكو وبعدها نيويورك.


والملك توت الى جانب شهرته فهو مثار عشرات التساؤلات عن اصله وفصله وسبب وفاته في سن الثامنة عشرة بعد تسع سنوات من توليه الحكم، فهناك اكثر من حكاية عن من هو أبوه ومن هي امه؟! وقد عرفت ان فريقا من الباحثين العلماء المصريين والاجانب تولوا تتبع شجرة الاسرة واجراء تحاليل «الدي ان» حتى امكنهم التثبت من حقيقة شرعيته، وانه من المنتظر ان يعلن نتائج ذلك الدكتور زاهي حواس الامين العام لمجلس الآثار في مؤتمر صحفي يدعو له في سبتمبر المقبل.


وقد كان توت عنخ آمون من الفراعنة القليلين الذين اجريت لهم اشعة مقطعية على أعلى مستوى لمعرفة سر وفاته، وانتهى الباحثون إلى انه لم يمت مقتولا كما ترددت عنه حكايات كثيرة، وانه سقط من فوق عربته التي كان يجرها احد الخيول وجاءت سقطته على ركبته، ويبدو انها اصيبت بصديد سرى بسببها إلى الدم ومات.


ورغم ذلك ما زال الملك الصغير يثير الكثير من التساؤلات والحكايات التي بسببها اصبح معرضه اشهر معارض الفراعنة، وهو ما يتضح من الاهتمام الكبير الذي لمسته لمعرضه في سان فرانسيسكو!


*صلاح منتصر
salahmont@ahram.org.eg

 

المصدر نقلا عن جريدة القبس

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 1750
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0343