1569177674
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
محرقة المخلفات الطبية لمستشفيات أسنا فى وسط مستشفى الصدر

اخبار السعيدة - الأقصر "مصر" - تحقيق- عبد العزيز حمادى         التاريخ : 08-05-2011

الفساد صار عنوانا فى مدينة اسنا وإهدار المال العام بات واجبا فيه المساءلة والتحقيق فمن المسئول عن انشاء المحرقة داخل مستشفى الصدر ومن الخطايا التى اكتشفت بعد ثورة 25 يناير وهى عنوانا على الفاسد وجود مثل هذه المحرقة خطيرة للمخلفات الطبية فى فناء مستشفى الصدر باسنا فيما كان سابقا يسمى العزل رغم الاهالى والمواطنين وصرخاتهم والاستغاثاتهم التى تتواصل لكن لا مجيب والمواطنين الذين يترددون على هذه المستشفى لايصدقون هذا الفساد والغريب أن هذه المحرقة تتسوط المنطقة السكانية تسمى " مستعمرة الرى بمدينة اسنا ويسكن بها اكثر من عشرة الاف مواطن 000 وفى البداية قال يوسف سليمان رئيس لجنة الوفد باسنا أن أقامة مثل هذه المحرقة فى هذا المكان يجب أن يتحول من كل وافق على انشائها الى التحقيق الفورى خاصة ونحن نعيش هذه الايام  أبهى صور الديمقراطية والحرية فى ظل ثورة 25 يناير المجيدة خاصا أن المريض الصدر لا يتحمل الدخان والرائحة الكريهة بسبب هذه المحرقة ويحتاج إلى الهواء النظيف وإنشاء مثل هذه المحرقة مسئولية المجلس المحلى المحافظة الذى وافق عليها واين دور البيئة ومن المعروف أن قانون البيئة يمنع مثل إقامة هذه المحارق وسط الكتل السكانية رغم وجود البدائل مثل أراضى شاسعة ملك الدولة بصحراء اسنا الغربية أو جبل اسنا الغربى أو الظهير الصحراوى لمركز أسنا ويمتد هذا الجبل أكثر من 20 كيلو متر ولا نعرف سر لمن أصروا على هذا المكان رغم وجود هذه البدائل والمخاطر التى يتعرض لها مرضى الصدر بأسنا والمواطنين من أطفال ونساء ورجال من سكان المستعمرة ومن المعرف أن قوانين البيئة تمنع هذه المحارق الخطرة إلا بعد مسافة 2 كيلو بعيدا عن السكان وأطالب بإحالة هذا الموضوع للتحقيق الفورى لسرعة إنقاذ ما يمكن إنقاذه 0

* هاجم العضو / محمود عبد الراضى على – عضو مجلس محلى عن حزب الوفد باسنا مرور خمس سنوات على اغلاق كوبرى هويس اسنا الذى أسنا أشل حركة المرور بين الشرق والغرب وهذه المسافة بعيدة عن القرى المحرومة وهى خمسة عشرة قرية من محطة السكة الحديد للمدينة مما يعوق المسافرين وأيضا المصالح الحكومية والمدارس وبسبب هذا الإغلاق عطل استخدام مستشفى الرى التى توجد بها امتيازات تفوق المستشفى العام بالمدينة وتقدمنا باكثر من طلب إلى السادة المسئولين ولكن باتت بالفشل ونأمل فى قيادات ثورة الشعب الجديدة 25 يناير النظر فى حل هذه المشكلة 0

 وأضاف العضو/ على غالب ان مدينة اسنـا تعوم على بحيرات من الاهمال والفساد فى ظل حكومات النظام السابق حكومة نظيف حيث تعانى مدينة اسنا من مشكلة صرف الصحى وخصوصا بعد إنشاء هويس اسنا الجديد أدى إلى ارتفاع منسوب المياه الجوفية فحلت الكارثة على مدينة اسنا تعوم اسنا على بحيرات من المياه الجوفية وتم البداية فى مشروع الصرف الصحى ولكنه لم ينتهى العمل به رغم أن له أكثر من خمسة أعوام وتوجد به مخالفات حيث انعدم الضمير من الحكومة الفاسدة حيث لا يوجد رقيب من قبل الوحدة الهندسية أو حتى المشرفين على هذا المشروع وأن اقطار المواسير غير مناسبة وهذا المشروع الحيوى يجب الانتهاء منه بصورة سريعة حيث أغلب المساكن فى اسنا تعوم على برك من المياه الجوفية وبرك من مياه المجارى بسبب انعدان الصرف  . ويعيش سكان اسنا محاصرين بالامراض والاوبئة والحشرات والسموم من كل صنف ونوع حيث ينتشر التيفود وأمراض  الصيف جسب التسمية التى يطلقها المسئولين عن الصحة أو أمراض اشد خطورة قبل الالتهاب الكبدى الوبائى او الفشل الكلوى أو السرطان والسبب تلوث المياه فى اسنا والذى يسير فى شوارع اسنا يشاهد صور خطيرة جدا وطالب المواطن عبد الراضى من وزير التضامن الجديد فى حكومة تيسير الاعمال حذف ميكنة البطاقة الذكية حيث انها من النظام الفاسد ولاتفيد فى شىء غير إفادة الفاسدين من أصحاب الشركات وأصحاب القرية الزكية ويوجد نقض شديد فى زيت الدعم ولم يصرف فى مدينة اسنا أكثر من شهر ولا يوجد رقيب 0 فهل يتدخل د.عصام شرف رئيس مجلس الوزراء واللواء خالد فوده محافظ الأقصر لإنهاء تلك المشكلات .

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 3116
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0822